كثيرة هي التطورات المتسارعة التي تطرأ على المشهد السوري وثورة أهل الشام المباركة التي مر على انطلاقتها أكثر من ستة أعوام ..... تطرح الكثير من التساؤلات عن المآل الذي ستفضي إليه تلك الأحداث الجسام والنهاية التي ستعقب تلك المتغيرات المتعاقبة في أرض الشام .

 

 

د. زياد الشامي

سيقولون: وما الذي جناه الأقصى من المقاومة؟!

 

الإجابة ببساطة: الكثير؛ فلولاها بعد الله سبحانه وتعالى، لكانت الخرائط الدولية تشير إليه الآن باسم "هيكل سليمان"، الذي سيكون قد بُني على أنقاض الأقصى المبارك، فلم يزل الكيان الصهيوني في حذر، وهو يخطو خطوات التهويد لمسرى النبي صلى الله عليه وسلم، وهو يعاين المقاومة لمخططه بكل الطرق المشروعة، والتي تتنوع آخذة كل مراتب إنكار منكر اغتصاب الصهاينة للمسجد الأقصى في أجندتها المقاوِمة.

 

 

أمير سعيد
منذر الأسعد
استغرب كثير من السوريون انضمام رأس الكنيسة المارونية في لبنان إلى حملة الكراهية التي يشنها حزب السلاح الإيراني هناك على اللاجئين السوريين
سليمان بن جاسر الجاسر
أ. د. عبد الله الزبية عبد الرحمن
أسامة بن أحمد الخلاوي
فهد بن يحيى العماري