تقارير

د. زياد الشامي
الشيء الوحيد المختلف في المنطقة التي دخلها جيش الطاغية ومرتزقته اليوم بعد حصار دام سنوات وقصف وإبادة ممنهجة لكل شيء يتحرك فيها وتدمير أبنيتها وتسويتها بالأرض وتهجير من تبقى من أهلها...هو كونها في الأصل مخيما للاجئيين الفلسطينيين الذين انخدعوا ذات يوم بشعارات "المقاومة والممانعة" للنظام النصيري بدمشق وحليفه الصفوي في طهران .
أمير سعيد
كان جامع قرطبة الذي بناه عبد الرحمن الداخل في القرن الثامن الميلادي يضم نحو 27 مدرسة يدرس فيها أكثر من أربعة آلاف عالم وطالب علم، والذي كان أحد أبرز معالم مدينة إسلامية عريقة ظلت عنوان العلم والمعرفة في العالم كله لقرون
خالد مصطفى
ملايين من المدنيين معظمهم من المسلمين فروا من ديارهم خلال الأعوام القليلة الماضية هربا من الصراعات والحروب وحملات التنكيل التي تستهدفهم وبدلا من أن يجدوا أيادي حانية تقف إلى جوارهم لاحقتهم النيران والعواصف في الكثير من الأماكن والدول التي لجؤوا إليها..
د. زياد الشامي
وسط هذا التكالب الدولي على الكعكة السورية وتنافس وتسابق الدول الوالجة في الدم السوري والمتسببة بأضخم وأكبر محنة إنسانية في العصر الحديث على تقاسم أماكن النفوذ في أرض الياسمين لا يبدو في الأفق أي تفاهم أو تنسيق أو جهود عربية إسلامية لكبح جماع هذه الأطماع أو وقف تلك المخططات الاستعمارية الخبيثة .
د. زياد الشامي
كانت مجزرة مروعة و يوما دمويا بكل المقاييس أكد فيه الاحتلال الصهيوني للمرة المليون طريقته الوحيدة التي يتقنها في التعامل مع المسيرات والاحتجاجات الفلسطينية السلمية , كما أكد فيه الفلسطينيون عزمهم وإصرارهم على التمسك بحقهم المشروع في العودة إلى أرضهم التاريخية ورفضهم المطلق التخلي عن قدسهم وأقصاهم للمشروع التهويدي الصهيوني .
خالد مصطفى
مع قدوم شهر رمضان المبارك تعم الفرحة العالم الإسلامي لما لهذا الشهر من فضائل عظيمة ولكن في نفس الوقت على المسلمين ألا ينسوا إخوانهم الذين يعانون من الظلم والاضطهاد بالدعاء ودعمهم بشتى أنواع المساعدة المتاحة...
أمير سعيد
مدينة بارعة الجمال، لكن إن كان لها أن تفخر بين لداتها في الدنيا، فلا أروع من أن تفخر ببنائها الحقيقي، بناء روحها، روح العدل الذي انبعث معها وقت فتحها الثاني، حين قدم المسلمون فيها النموذج الفريد الذي لم يشهده التاريخ برمته، لا قبلاً ولا بعداً، في إعلائهم لقيمة العدل، والتزامهم بأحكام الشريعة، ووضع قوانين الحرب وفق المثل العليا الساميات
خالد مصطفى
تنطلق اليوم السبت الانتخابات البرلمانية في العراق لاختيار 329 نائبا عبر اقتراع مختلط يؤمن حصصا نسبية... ويتعين على القوائم الفائزة تشكيل ائتلافات للحصول على غالبية من أجل تشكيل الحكومة المقبلة للبلاد...
د. زياد الشامي
لن يكون استقبال مسلمي تركستان الشرقية لشهر الصيام هذا العام أحسن حالا من بقية الأعوام السابقة في ظل حملة صينية قمعية ضد هويتهم الدينية و حرب شيوعية غير مسبوقة ضد حريتهم في تأدية شعائرهم الإسلامية وفي مقدمتها منعهم من صيام رمضان.....وهو ما يستدعي تدخلا عاجلا من الدول الإسلامية لإجبار الصين على وقف تلك الحملة ومنح المسلمين الإيغور أبسط حقوقهم المشروعة .
منذر الأسعد
سرعان ما تبخرت تهديدات طهران لتل أبيب وجعجعة أبواقها ومسؤوليها، ليتبرأ الملالي من إطلاق صواريخ على الجولان، استدعت رداً صهيونياً عاجلاً وشديد الإيلام والإذلال!
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
أجريت أول أمس في لبنان الانتخابات البرلمانية لأول مرة منذ 9 سنوات وظهرت نتائج شبه نهائية أمس الاثنين وقد أثارت النتائج العديد من التساؤلات والملاحظات..
د. زياد الشامي
ما شهدته العاصمة اللبنانية بيروت أمس من ترديد أنصار ميليشيا “حزب الله” لشعارات طائفية من أمثال " بيروت أصبحت بالكامل شيعية" خلال مسيرات جابت الشوارع عقب ظهور النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية يذكرنا بما تقوم به تلك المليشيات في شوراع دمشق وفي أبرز المناطق التاريخية ذات العلاقة المباشرة بتاريخ الأمويين بعد أن بات للرافضة موطأ قدم وهيمنة وقرار في قلب أقدم عواصم العالم .
د. زياد الشامي
ومع عدم توفر شيء مما سبق في العملية الانتخابية التي ينتظرها العراق في الــ12 من الشهر الجاري , ورغم النتيجة المعروفة مسبقا للمسرحية التي ستنطلق فصولها على خشبة محافظات بلاد الرافدين السبت القادم .....إلا أن ضروريات إضفاء نوع من مظاهر الشرعية على منظومة الطائفية والفساد في البلاد تدعو إلى خوض مثل هذا النوع من مظاهر وشكليات الديمقراطية المزعومة الزائفة .
خالد مصطفى
يعيش اللبنانيون منذ أشهر على وقع الانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها حيث لم تشهد البلاد انتخابات برلمانية منذ 9 سنوات بسبب التجاذبات السياسية والاختلافات الطائفية..وكان موضوع الانتخابات مثار سخرية للبنانيين طوال السنوات الماضية بسبب تجديد البرلمان لنفسه بعد أن فشل الفرقاء السياسيون في الاتفاق على تنظيم الانتخابات في موعدها..
منذر الأسعد
الانتخابات النيابية التي ستجري بعد ثلاثة أيام في لبنان، ليست سوى الحفل الختامي لابتلاع طهران ما تبقى من لبنان كدولة!
خالد مصطفى
إعلان المغرب أمس عن مقاطعة إيران وطرد سفيرها ليس الأول من نوعه في الفترة الأخيرة فقد سبقها عدة دول لهذه الخطوة مثل السعودية، والبحرين، والإمارات (تخفيض علاقاتها الدبلوماسية)، والسودان، وجيبوتي، وكان السبب الدائم هو محاولة إيران التدخل في شؤون هذه الدول والخوف من نشر التشيع وبث الفتن..
د. زياد الشامي
منذ عقود والحرب الكلامية بين الكيان الصهيوني والنظام الصفوي في طهران على أشدها دون أن تخرج تلك المسرحية عن مسارها المرسوم أو يتجاوز ممثلوها السيناريو المكتوب بإتقان لتحقيق هدفهما المشترك المتمثل بالقضاء على المسلمين وإضعاف قدرتهم على المواجهة أو المقاومة .
د. زياد الشامي
إذن فغاية ما في الأمر هو المجيء إلى مخيمات اللاجئين الروهينغيا ومنتهى هدف الوفد هو الاطلاع على مأساة الروهينغيا التي بات يعلمها القاسي والداني وتسجيل تحرك شكلي ظاهري لمجلس الأمن الذي لم يكن غايته وهدفه يوما حفظ الأمن والسلم الدوليين منذ ابتداعه واختراعه من قبل الدول الاستعمارية منتصف القرن الماضي .
خالد مصطفى
بعد احتلال دام أكثر من 100 عام تمكنت فرنسا من زرع أذناب لها داخل المجتمع الجزائري يروجون لأفكارها ويسعون لتغييب هويتها الدينية والثقافية التي فشل الاحتلال طوال هذه العقود الطويلة في زعزعتها رغم المحاولات المضنية التي بذلها...
خالد مصطفى
يتجرأ الاحتلال الصهيوني يوما بعد يوم على اختراق العالم العربي والإسلامي بشتى السبل المباشرة وغير المباشرة فهو لا يكتفي باحتلال أرض فلسطين وطرد أهلها منها والتنكيل بهم بل يتجاوز ذلك باستهداف الدول العربية والإسلامية..