د. زياد الشامي
في المقابل لا يبدو في الأفق القريب أي ملمح لتبلور مشروع إسلامي يجمع الدول الإسلامية ويوحد جهودها وقدراتها لمواجهة المشاريع الكثيرة التي تتربص بهم وببلادهم وبوجودهم...إلا أن يقين المسلمين بوعد الله وإيمانهم بأن خير أمة أخرجت للناس لا يمكن أن تموت أو تُستأصل يدفعهم دائما للأمل ببزوغ فجر اليوم الذي يرون فيه براعم هذا المشروع المنتظر تتفتح . 
د. أنس محمد عوض الخلايلة - د. عبد الله عبدالقادر قويدر
العفو مندوب إليه شرعاً، وقد تضافرت على الترغيب فيه نصوص الكتاب والسنة، فضلاً عن أنه من أسمى خصال الأخلاق الحسنة التي جاءت الشريعة لإتمام مكارمها، وهو أفضل من القصاص ما لم يترتب عليه ظلم أو هضم لحق.
د. عامر الهوشان
إن مما يدمي الفؤاد ويحز في النفس ذلك البون الكبير والفرق الشاسع بين اتهام أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنفسهم وشدة محاسبتهم لها رغم اجتهادهم في العبادة وحرصهم على الاقتداء والتأسي بالمصطفى العدنان صلى الله عليه وسلم وبين إطلاق بعض المسلمين اليوم لشهواتهم وتبريرهم لذنوبهم بنصوص كان من حقها أن تكون محفزا لهم على حسن الاقتداء بخير القرون
منذر الأسعد
(تفسير القرآن بالسريانية : دسائس وأكاذيب ) هو العنوان الرئيسي لكتاب قيِّم للباحث الدكتور بهاء الأمير،ويتبعه عنوان فرعي هو: والأصول القبالية لتفسير الحروف المقطعة بالسريانية.
د. أنس محمد عوض الخلايلة - د. عبد الله عبدالقادر قويدر
العفو مندوب إليه شرعاً، وقد تضافرت على الترغيب فيه نصوص الكتاب والسنة، فضلاً عن أنه من أسمى خصال الأخلاق الحسنة التي جاءت الشريعة لإتمام مكارمها، وهو أفضل من القصاص ما لم يترتب عليه ظلم أو هضم لحق.