موقع المسلم

الأربعاء 24 شوال 1435هـ

ذهب المالكي وبقي مالكوه!!

أخيراً.. غادر طاغية العراق نور المالكي كرسي السلطة المطلقة راغماً صاغراً، وما كاد أن يغادر.. ولو كان قراره في يده لأغرق العراق بمزيد من الدم والتدمير ليواصل تشبثه بسلطة ما كان ليحلم بها يوم أن كان يبيع ملابس نسائية مستعملة في ضاحية السيدة زينب بالقرب من دمشق..

 [كلمات سابقة

حماس: لن يعود الصهاينة لمستوطنات غلاف غزة إلا بقرار من قائد القسام
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه بحق المدنيين الفلسطينيين، وإن الصهاينة لن يعودوا ...

قتيل و4 جرحى في اشتباكات بين مسلمين وقوة أوروبية ببانغي
سقط قتيل و4 جرحى على الأقل بعاصمة إفريقيا الوسطى "بانغي" في اشتباكات جرت بين قوة "يوفور" الأوروبية ومسلمين

جول يعلن تأييده لأوغلو في رئاسة الحكومة خلفا لأردوغان
أعلن الرئيس التركي المنتهية ولايته “عبد الله جول” أن وزير الخارجية الحالي “أحمد داود أوغلو” سيخلف رئيس الوزراء ا ...

صواريخ المقاومة تغلق 1750 منشأة صهيونية
ذكرت مصادر عبرية، أن السلطات الصهيونية أغلقت مئات المنشأت الاقتصادية داخل المستوطنات اليهودية جنوب الأراضي الفلس ...

ثوار العراق يحكمون سيطرتهم على جنوب وغرب تكريت
تمكن ثوار العشائر بالعراق من إحكام سيطرتهم على جنوب وغرب تكريت بمحافظة صلاح الدين بعد هجوم عنيف شنوه على معسكرات جي ...

محتجون باكستانيون يحاصرون البرلمان..والجيش يدعو للحوار
وصل محتجون باكستانيون الى مبنى البرلمان في اسلام اباد في الساعات الأولى من يوم الأربعاء في محاولتهم لدفع رئيس الوز ...

عبد الباقي خليفة

الفوز الكبير الذي حققه زعيم حزب العدالة والتنمية التركي رجب طيب أردوغان،{60 عاما} في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وبنسبة 52 في المائة، وفي الجولة الأولى من الإنتخابات المباشرة والتي تقام لأول مرة في البلاد، قلب كثير من الحسابات في تركيا والمنطقة. وكشف عن أن الشارع التركي سيظل..

أمير سعيد

في عالمنا العربي، تثير أقلام وأبواق وقوى سياسية وتكتلات ثقافية ذات توجهات أيديولوجية معادية لحركة حماس التي تخوض ـ إلى جوار العديد من الفصائل الفلسطينية ـ حرباً ضد الكيان الصهيوني في فلسطين لاسيما دفاعاً عن أهلنا في غزة، مسألة "اختطاف غزة" من قبل الحركة.فهل أصبحت غزة مختطفة لتنظيم "متهور يقامر بأرواح شعبه"

موقع المسلم

حصل ما كان متوقعاً.. فاز أردوغان في سباق رئاسة قصير، وأصبح الرئيس ثاني العشر لتركيا، وبنسبة تبلغ نحو 52% تجاوز خصميه، وفاز بالجولة الأولى، وتفرد بتوليه الرئاسة بعد ثلاث حكومات ترأسها خلال عقد ونيف.

د.العمر: القلب له حصانة عظيمة في الشريعة، فلا يجوز... التتمة    د.العمر: ماذا سنقول لربنا إذا وقفنا... التتمة    د.العمر: ميادين الجهاد من أعظم... التتمة