صوتيات ومرئيات المشرف

أحاديث منتقاة من (كتاب الصيام) من مختصر الإمام مسلم
درس ليدبروا آياته 109 | وقفات تدبرية مع سورة ق الجزء الثالث والأخير
درس ليدبروا آياته 108 | وقفات تدبرية مع سورة ق الجزء الثاني
درس ليدبروا آياته 107 | وقفات تدبرية مع سورة ق الجزء الأول

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد.

فيقول الله جل وعلا: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} [البقرة: 186]، هذه آية عظيمة جداً أقف معها وقفات، فأقول:

 

 

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
فالدعوة إلى الله عبادة وهي ثابتة بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، والأدلة في ذلك كثيرة جداً.

وأما الوسائل المستعملة في القيام بهذه العبادة فهي كثيرة جداً وليست مقيدة بما كان موجوداً في زمن النبي صلى الله عليه وسلم، وعليه فالأصل في هذه الوسائل أنها جائزة ما لم تكن محرمة في ذاتها. وعلى هذا القول عامة أهل العلم قديماً وحديثاً.

والله أعلم

حوار
مع فضيلة الشيخ ناصر بن سليمان العمر
مجلة البيان العدد 184 ذو الحجة 1423هـ

فضيلة العلامة الأســتاذ الدكتــــــور ناصــــر بن سليمان العمر، من أعلام العلماء المعاصرين، أستاذ في قسم القرآن وعلومه في كلية أصول الدين، بجامعة الإمام محمـــد بن سعود الإسلامية ـ سابقاً ـ.
جدل الديمقراطية والمشاركة السياسية
سورة الحجرات دراسة تحليلية وموضوعية
ظاهرة الإساءة للنبي _صلى الله عليه وسلم_ وشريعته في الغرب
مقومات السعادة الزوجية

لقد حض الله عز وجل في كثير من الآيات على قول المعروف وفعله، فقال عز من قائل في جانب القول: {قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى} [البقرة: 263]، وقال: {فَأَوْلَى لَهُمْ (20) طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَعْرُوفٌ} [محمد: 20،21]، وقال في جانب الفعل: {فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِ