إنَّ من العجب العجيب العجاب، أنَّ الكثيرين من العلماء، أو طلاب العلم، في الشَّام وغيرها، لم يحسموا موقفهم بعد من الثورة، وما زالوا يعتبرون النَّظام السُّوري له ولاية شرعيَّة، ويجب طاعته.