21 شعبان 1439

السؤال

أنا شاكة هل صمت قضاء رمضان أم لا، لا أستطيع تذكر أي شيء، علماً بأن عادتي هي أن أصوم القضاء الذي عليَّ في فترة الست من شوال أو في العشرة الأيام من ذي الحجة، ولا أتأخر في القضاء، ووالدتي أيضا تقول: السنة الماضية في شهر ذي الحجة صمنا جميعاً أنا وأخواتي دون تأكيد، وأتذكر أنني كنت أرغب بصيام يوم عرفة لأجر يوم عرفة دون أن يكون قضاء فقط، أنا في حيرة من أمري؛ فما العمل؟ حفظكم الله.

أجاب عنها:
سليمان الماجد

الجواب

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن القاعدة أن المسلم إذا شك في أداء عبادة فالأصل أنه لم يعملها، والشك هنا ليس هو مجرد الخاطرة المعارضة لما في نفسه؛ بل هو تجويز أمرين لا مزية لهما على الآخر؛ فعليه متى حصلت غلبة الظن بأنه أدى العبادة فلا يلتفت للشكوك العارضة إلا إذا كان الشك في أحد الطرفين مساويا للآخر.
وهذا الحكم لا يشمل من لديه وسوسة. والله أعلم.

وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
د. سعود بن نفيع السلمي