أنت هنا

25 رمضان 1438
المسلم/صحف

تسعى ولاية هندية لتقديم قانون يحدد عدد أطفال الأسرة الواحدة باثْنَيْن فقط، في مسعى منها للسيطرة على النمو السكاني، حيث تحرم أَي شخص لديه أكثر من طفلين من الوظائف الحكومية.
 

وأشارت صحيفة “ستريتس تايمز” السنغافورية, إلى أن منتقدي المقترح يتهمون الحكومة باستهداف المسلمين من ورائه، خَاصَّة أن المجتمع المسلم في الهند لديه أسر كبيرة، كما يرى المنتقدون أن المقترح سيكون له التأثير الأكبر على القطاع الأكثر فقراً في الولاية.

 

وذَكَرَتِ الصحيفة أن ولاية أسام هي الولاية الـ15 الأكثر سكاناً من بين 36 ولاية هِنْدِيّة، ويقترب عدد سكانها من 31 مليون نسمة، وهي متاخمة للحدود مع بنجلاديش، ويقودها حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي، الذي فاز في انتخابات أبريل الماضي.

 

ومن بين المقترحات، أن يفقد موظفو الحكومة الحاليين في الولاية وظائفهم، إذا كان لديهم طفل ثالث، كما يحرم أَي شخص لديه أكثر من طفلين من خوض الانتخابات القروية والبَلَدِيَّة.

 

وتنتظر الحكومة في الولاية الحصول على موافقة مجلس النواب المحلي على المقترح، مع توقعات بتمريره خَاصَّة أن حزب “بهاراتيا جاناتا” لديه الأغلبية في المجلس.

 

ووَفْقَاً للإحصاء السكاني في 2011م، فإن عدد المسلمين بالولاية بلغ ما يقرب من 11 مليون نسمة؛ أَي ما يتخطى نسبة 34% من سكان الولاية، مسجلين بذلك زيادة عن نسبتهم التي بلغت أقل من 31% قبل 10 سنوات، كما أن 9 مناطق من بين 32 في الولاية بها أغلبية مسلمة.



إضافة تعليق

11 + 1 =