أنت هنا

24 شعبان 1438
المسلم ــ وكالات

رفضت السلطات السعودية اليوم الجمعة منح تأشيرة دخول لإعلاميين "إسرائيليين" اثنين مرافقين لوفد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حسبما أفاد مصدر غربي في العاصمة الرياض.

 

وقال المصدر، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة: "إن المملكة العربية السعودية رفضت منح تأشيرة دخول إعلاميين "إسرائيليين" اثنين مرافقين لوفد الرئيس الأميركي بالرغم من حملهما لجوازات سفر أمريكية".

 

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي ترفض فيها الرياض منح صحفي "إسرائيلي" تأشيرة دخول؛ ففي مارس 2014 رفضت السعودية منح تأشيرة دخول لصحفي يعمل مراسلاً لصحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، كان يعتزم مرافقة الرئيس باراك أوباما في زيارته إلى المملكة.

 

وفي السياق نفسه، أعلن وزير الثقافة والإعلام السعودي، الدكتور عواد بن صالح العواد، اليوم أن أكثر من 500 إعلامي من جميع أنحاء العالم سيقومون بتغطية الزيارة التي ستعقد في العاصمة السعودية الرياض.

 
في غضون ذلك، غادر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، واشنطن، يوم الجمعة، في الطائرة الرئاسية، اير فورس وان، في أول جولة إلى الخارج ترافقه زوجته ميلانيا وابنته ايفانكا، والتي تشغل أيضاً منصب مستشارته، بحسب مصور فرانس برس.

 

وتشمل الزيارة عقد قمة في الرياض تجمع زعماء حوالي 55 دولة إسلامية وعربية.

 

ويقوم الرئيس الأميركي بجولة دبلوماسية حافلة تشمل خمس دول في ثمانية أيام، تقوده إلى السعودية و"إسرائيل" والأراضي الفلسطينية والفاتيكان وبروكسل وصقلية؛ حيث سيشارك في قمة مجموعة السبع.

 

وتأتي هذه الجولة الرسمية الأولى على وقع أزمة سياسية في واشنطن حيث يواجه البيت الأبيض تداعيات إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) وصلات محتملة لفريق ترامب مع موسكو.

إضافة تعليق

5 + 3 =