أنت هنا

21 جمادى الثانية 1438
المسلم - متابعات

قال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي : إنه لا يمكن تحقيق مصالحة في سوريا دون إقامة مناطق حكم ذاتي للأقليات، في إشارة -على ما يبدو- إلى الأكراد السوريين الذين أقاموا فعليا منطقة حكم ذاتي من جانب واحد في الشمالي السوري.

وأضاف سلوتسكي في حديث للصحفيين بالعاصمة السورية دمشق التي وصل إليها وفد من نواب مجلس الدوما وممثلون عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا : إن الوفد سيبحث مع المسؤولين والبرلمانيين السوريين موضوع الدستور.

وأضاف أن القضايا الأساسية تتمثل في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وتبادل الأسرى، وإمكانية إقامة مناطق حكم ذاتي قومية، مشيرا إلى أنه لا يمكن دون ذلك تحقيق عملية المصالحة الحقيقية في سوريا.

وفي تعليقه على تصريحات البرلماني الروسي، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف : إنه لا يوجد حتى الآن موقف موحد في المفاوضات حول سوريا، وإن هذه العملية تجري بصعوبة إلى حد كبير.

وتأتي تصريحات المسؤول البرلماني الروسي قبل جولة المفاوضات السورية الخامسة في جنيف، التي دعا المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا إلى عقدها الخميس القادم. 

يذكر أن روسيا اقترحت خلال لقاء عقد في أستانا أواخر يناير/كانون الثاني الماضي حول وقف إطلاق النار في سوريا، مشروع دستور جديد لسوريا، لكن المعارضة رفضته.

 

إضافة تعليق

4 + 4 =