أنت هنا

19 ربيع الأول 1435
الرياض - المسلم

أكد فضيلة الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر المشرف العام على مؤسسة ديوان المسلم, أن مؤتمر جنيف الذي يعقده الغرب حول الأزمة السورية هو تآمري دولي يهدف إلى إجهاض الجهاد في الشام بعد أن بدأت بشائر النصر بالظهور.

 

ودعا فضيلته المجاهدين إلى الصبر ومواصلة الجهاد في سبيل الله حتى يتحقق النصر, مؤكداً أن القرار بيدهم وليس في مؤتمر جنيف.

 

جاء ذلك على حساب فضيلته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حيث قال " مؤتمر جنيف مؤتمر دولي تآمري يهدف لإجهاض الجهاد بعد بدو بشائر النصر، والقرار بيد المجاهدين لا في جنيف "وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم شيئا"

إضافة تعليق

1 + 3 =