02/06/1434 - 18:13
المسلم/وكالات/متابعات

انسحب الجيش السوري الحر من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وقرر اعتباره منطقة آمنة، وتسليم أمنه إلى الفلسطينيين.

 

وأظهر شريط مصور بثه ناشطون على الإنترنت لمقاتلين من الجيش الحر يلقون بيانا يعلنون فيه تسليم المخيم إلى الفلسطينيين ودعوة النازحين إلى العودة.

 

وكان عدد كبير من سكان المخيم قد غادروا إلى لبنان المجاور، حيث أبلغ مصدر في الأمن العام اللبناني أن قرابة 1200 فلسطيني عبروا الحدود السورية اللبنانية ما بين السبت والأربعاء.

 

وكان الطيران الحربي التابع لنظام الأسد قد شن غارات جوية عدة على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الثلاثاء لاقتحامه واستعادة السيطرة عليه.

 

من جهة أخرى, أعلنت الأمم المتحدة عن خطط إنسانية لجمع ما قيمته 1.5 مليار دولار للمساعدة في تخفيف معاناة الملايين من السوريين داخل وخارج البلاد.

 

وأعلنت المنظمة الدولية، أن أكثر من 525 ألف سوري عبروا بالفعل إلى الدول المجاورة، بينما قدرت أن أكثر من مليون شخص سيفرون في الأشهر الستة المقبلة.

 

وتعتقد الأمم المتحدة أن ربع سكان سوريا بحاجة إلى الغذاء والمأوى والرعاية الطبية، ومواد النظافة والملابس وغيرها من مواد الإغاثة بعد تحمل ما يقرب من عامين من الحرب.

 

وطالبت الأمم المتحدة أيضا بأكثر من 520 مليون دولار مساعدات إضافية، وتوقعت أن تزداد الحالة سوءا في عام 2013.

إضافة تعليق

10 + 0 =