أنت هنا

08/10/1433 - 11:15
المسلم/موقع سوريون/العربية نت

تمكن الجيش السوري الحر من تدمير مطار "منغ" العسكري شمال حلب, كما أعلن سيطرته على معظم محافظة إدلب.

 

وقال ناشطون: إن عمليات نوعية جرت في ريف حلب نفذها الجيش الحر استهدفت قاعدة عسكرية جوية تستخدمها القوات التابعة للنظام لقصف مناطق وبلدات ريف حلب.

 

وقد شوهدت ألسنة اللهب والدخان تتصاعد فوق المقر، وقال ناشطون إن قوات الجيش السوري الحر تمكنت صباح اليوم من شن هجوم على مطار مرج السلطان في الغوطة بريف دمشق وهو ما أسفر عن تدمير عدد من الطائرات.

 

 من جهة أخرى قال قائد المجلس العسكري في محافظة إدلب العقيد عفيف سليمان إن عناصر الجيش السوري الحر يسيطرون على معظم مناطق المحافظة بينما تسيطر القوات التابعة للرئيس الأسد على مركز المدينة فقط.

 

ياتي ذلك في وقت ذكر فيه معارضون أن أعداد القتلى أمس الجمعة ارتفع  إلى 88 شخصا معظمهم في دير الزور وحمص وريف دمشق.

 

إلى ذلك, أكدت مصادر دبلوماسية أن كوفي عنان سيستثني الأسد من أي خطة للحل في سوريا، كما وأنه يشدد على ضرورة محاسبة من ارتكبوا جرائم خلال النزاع الدائر حالياً.

 

وأوضحت  المصادر أن عنان سيذكر أن "النزاع في سوريا سينتهي فقط عندما تعطى ضمانات لجميع الأطراف بوجود سبيل سلمي للوصول إلى مستقبل مشترك لصالح كل السوريين".

 

وأفادت المصادر بأن "هذا سيعني أن حكومة الوحدة الوطنية يجب أن تمارس سلطات تنفيذية كاملة، وأن تشتمل هذه الحكومة على أعضاء من الحكومة الحالية ومن المعارضة ومن مجموعات أخرى، ولكن يُستثنى منها أولئك الذين يشكل استمرار تواجدهم ومساهمتهم في عرقلة مصداقية العملية الانتقالية ويهدد الاستقرار والمصالحة".

 

وأضافت المصادر أن عنان يشدد على ضرورة تمكين جميع مجموعات وشرائح المجتمع في سوريا من المشاركة في عملية الحوار الوطني التي يجب أن تكون "شاملة وذات مغزى، أي أن نتائجها يجب أن تطبق".

إضافة تعليق

1 + 4 =