أنت هنا

23 ذو الحجه 1431
المسلم- وكالات- صحف

ألقى كاهن كنيسة مدينة بيرجامو شمالي إيطاليا بنفسه تحت عجلات القطار على خط البندقية ميلانو، إثر تورطه بفضيحة تحرش جنسي في شهر أبريل الماضي.

 

ونقلت وكالة أنباء "آكي" الإيطالية اليوم الإثنين عن الشرطة أن الكاهن البالغ من العمر 51 عاماً، ألقى بنفسه الأحد تحت عجلات القطار على خط البندقية ـ ميلانو .

 

وذكرت أن الكاهن كان قد ظهر في فضيحة تلفزيونية في شهر إبريل الماضي حين بث برنامج لقطات فيديو أخذتها كاميرا خفية للكاهن وهو يقوم بالتحرش بشاب.

 

وكان البرنامج التلفزيوني قد تلقى رسالة من شاب يتهم فيها الكاهن بالتحرش به أثناء تردده على الكنيسة للدعم الروحي، فأرسل البرنامج شاباً ومعه كاميرا فيديو خفية وادعى الشاب الذي ذهب للكنيسة طالبا المساعدة من الكاهن أنه قاصر وشاذ ، وبث البرنامج حينها لقطات للكاهن وهو يقوم بالتحرش بالشاب وعقب إذاعة البرنامج تم فصل الكاهن من الخدمة.

 

ورجّحت الشرطة أن تكون الفضيحة سبب إقدامه على التخلص من حياته.

 

وتعرض الفاتيكان في الفترة الأخيرة لانتقادات حادة بسبب تزايد جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال داخل الكنائس التابعة له وعلى أيدي قساوسة.

 

واتهم الفاتيكان بالتستر على هذه الفضائح وعدم إجراء التحقيق المناسب لكشف الحقيقة وإدانة المتهمين، كما قام عدد من الضحايا برفع دعاوى على "بابا الفاتيكان" بنديكت السادس عشر وطالبوه بتعويضات ضخمة جراء الأضرار التي تعرضوا لها.

 

واعترف "بابا الفاتيكان" خلال زيارته الأخيرة لبريطانيا بالمسؤولية عن تلك الفضائح ووعد باتخاذ إجراءات وقائية في الفترة القادمة.

 

إضافة تعليق

18 + 0 =