أنت هنا

11 ذو الحجه 1439
المسلم/ وكالات

أعلن "فيسبوك" عن حذف أكثر من 650 صفحة وحساب ومجموعة على الموقع العالمي الشهير، كجزء من حربه على ما يصنفها بـ"الأخبار المضللة" وذلك قبيل الانتخابات النصفية الأمريكية المقرر إجراؤها نوفمبر المقبل.

 

جاء ذلك في بيان للرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ، صدر مساء الثلاثاء.

 

وأورد البيان، أن هذه الحملات مصدرها إيران وروسيا.

 

وذكر المصدر ذاته، أنه بعد تتبع الصفحات والحسابات، اتضح أن بعضها من إيران، والجزء الآخر مرتبط بالاستخبارات الروسية.وفي تغريدة أخرى نشرها عبر صفحته بفيسبوك، قال زوكربيرغ، إن "واحدة من أهم المسؤوليات التي نمتلكها كشركة هي الحفاظ على سلامة الأشخاص ومنع أي شخص من إساءة استخدام خدماتنا".

 

وتابع الرئيس التنفيذي لفيسبوك، "ركز برنامجنا الأمني دائما على منع التهديدات التقليدية للقرصنة والأمن الإلكتروني، ولكن في عام 2016، بالإضافة إلى تحديد هذه الأنواع من التهديدات، واجهنا أيضا عمليات منسقة من شبكات تتكون من الحسابات المزيفة التي تنشر محتوى يثير الانقسام والمعلومات المضللة".

 

وقال المتحدث ذاته "منذ ذلك الحين، استثمرنا بشكل كبير من أجل تحسين السلامة والأمن والخصوصية والتصدي لهذه الحملات المنسقة المصطنعة".

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
9 + 3 =