أنت هنا

7 ذو الحجه 1439
المسلم/ وكالات

كشف تقرير بحثي، اليوم السبت، أن نحو 24 ألف مسلم من الروهينغيا قتلوا في ميانمار قبل موجة النزوح الأخيرة من ولاية "أراكان" الغربية، التي بدأت العام الماضي.

 

وأعد التقرير باحثون من أستراليا وبنغلاديش وكندا والنرويج والفلبين برعاية منظمة "أونتاريو للتنمية الدولية" (غير حكومية) في كندا، ونشرت نتائجه وكالة "UNB" البنغالية (خاصة).

 

وأكدت البيانات الجديدة أن "18 ألف امرأة وفتاة روهينغية مسلمة تعرضن للاغتصاب منذ أغسطس/ آب 2017".

 

كما أوضحت أن "أكثر من 41 ألفا و192 روهينغيا أصيبوا بجروح سببتها أعيرة نارية من قوات الأمن أثناء حملة القمع الأخيرة".

 

وأشارت البيانات إلى أن "114 ألفا و872 آخرين تعرضوا للضرب على أيدي قوات الأمن".

 

ولفت التقرير إلى أنه تم حرق 115 ألف منزل وتدمير أكثر من 113 ألف منزل آخر.

 

واستند التقرير إلى تحليل بيانات استقصائية جمعها الباحثون فضلا عن إجراء مقابلات مع أعداد كبيرة من اللاجئين من مسلمي الروهينغيا في بنغلاديش.

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
11 + 1 =