أنت هنا

6 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

طردت قوات الاحتلال الصهيوني في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، اليوم الجمعة، مئات المصلين والموظفين العاملين بالأوقاف من المسجد الأقصى المبارك.

 

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال منعت أيضًا المقدسيين من الدخول إلى البلدة القديمة عبر باب الساهرة بالمدينة المقدسة.

 

وأدى عشرات الفلسطينيين، مساء الجمعة، صلاة المغرب، أمام باب الأسباط، أحد بوابات المسجد الأقصى، بعد أن أغلقت شرطة الاحتلال المسجد، ومنعت المصلين من دخوله، بحسب شهود عيان.

 

وقال فراس الدبس المسؤول الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس: إن المصلين أدوا صلاة المغرب خارج المسجد الأقصى، وأن الأذان للصلاة، رُفع من المسجد وهو فارغ من المصلين.

 

وقد أغلقت قوات الاحتلال بوابات المسجد بعد إطلاقها النار، عصر اليوم، تجاه شاب فلسطيني، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن ضد أفراد من شرطة الاحتلال، داخل البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

 

وقالت شرطة الاحتلال في بيان نقلته وسائل إعلام "إسرائيلية": إنها أطلقت النار على شاب بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن ضد اثنين من أفراد الشرطة.
كما ذكر شهود عيان أن شرطة الاحتلال طردت عقب الحادث، عددا كبيرا من الفلسطينيين المتواجدين في أسواق البلدة القديمة، وأغلقت محالا تجارية قريبة من موقع الحادث.

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
5 + 0 =