أنت هنا

21 جمادى الثانية 1439
المسلم - متابعات

ارتفعت حصيلة شهداء حملة الإبادة الممنهجة التي يشنها الاحتلال الروسي و نظام الأسد على مدن وبلدات الغوطة الشرقية خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 100 شهيد مدني .

 

وقال مراسل أورينت نت : إن كل من مدن وبلدات (الشيفونية، حرستا، جسرين، سقبا، عربين، مسرابا، كفربطنا، حزة، دوما، حمورية، مديرا، وجوبر) تعرضت إلى قصف جوي ومدفعي مكثف من قبل قوات النظام وحليفته روسيا، أسفر عن وقوع عشرات الشهداء.

 

وأفاد مراسل أورينت بارتكاب قوات النظام اليوم الخميس مجزرة في مدينة زملكا راح ضحيتها 10 من ال مدنيين في حصيلة أولية، جراء غارة جوية لطيران النظام الحربي بالقنابل العنقودية استهدفت الأحياء السكنية.

 

وأصيب عدد من المدنيين بجروح جراء تجدد القصف الجوي بغارتين على الأحياء السكنية في مدينة حمورية، وقد عملت فرق الدفاع المدني على الإستجابة العاجلة لإخلاء المصابين من المناطق المستهدفة.

 

واستهدفت قوات نظام بالغازات السامة لليوم الثاني على التوالي (سقبا وحمورية) ما أسفر عن إصابة أكثر من 200 حالة إختناق، بالتزامن مع استهداف عدة مناطق في الغوطة الشرقية بقنابل النابالم الحارق والفوسفور الأبيض المحرمة دولياً.

 

وكان مجلس الأمن الدولي طالب جميع الأطراف المعنية بالتنفيذ الكامل للقرار رقم 2401 المتعلق بفرض هدنة في سوريا لمدة شهر وإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين في الغوطة الشرقية.

إضافة تعليق

7 + 12 =