أنت هنا

14 جمادى الثانية 1439

رصدت وكالة "الأناضول" للأنباء بلقطات جوية الدمار الكبير الذي لحق بالغوطة الشرقية جراء القصف المتواصل عليها من قبل قوات الأسد والطيران الروسي خلال الأشهر والسنوات الماضية.

 

وتشهد الغوطة الشرقية أشرس حملة قصف عليها منذ 19 فبراير الماضي، ما أسفر عن دمار كبير في الأحياء السكنية.

 

وبحسب مصادر للدفاع المدني فإن الغارات والقصف المدفعي الذي يشنه النظام السوري وحلفاؤه على الغوطة منذ الفترة ما بين 19 – 27 فبراير الجاري أسفرت عن مقتل 560 مدنيا بينهم 107 أطفال، و76 امرأة، وإصابة نحو ألفي شخص.

 

وأظهرت المقاطع الجوية الملتقطة من مدينة دوما، منازل مدمرة، وطرقا أغلقها الركام، وسيارت أحرقها أو حطمها القصف.

 

ومن بين المشاهد الملتقطة، مشهد لمقبرة بجانب حي مدمر، حيث يبدو الحي وكأنه امتداد لتلك المقبرة، إلى جانب مشهد لمسجد تضررت مأذنته جراء تعرضه لقذيفة.

إضافة تعليق

1 + 1 =