مركز الدراسات

د. عبد الرحمن بن عوض القرني
ومن الأدلة على ذلك أيضًا أن أخذ القيمة في زكاة المال ثابتٌ عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن جماعة من الصحابة ومن ذلك قول البخاري في الصحيح: باب العرْض في الزكاة وقال طاووس قال معاذ –رضي الله عنه- لأهل اليمن: ائتوني بعرْض ثيابٍ خميص أو لبيس في الصدقة مكان الشعير والذرة، أهونُ عليكم وخيرٌ لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
خباب الحمد
كثيراً ما نشعر بأعباء الحياة، ومشاغلها ومشاكلها، ولربما تأتينا ساعات لا يحب أحدنا أن يجلس فيها إلاَّ مع نفسه، خصوصاً حينما يشعر بعدم الارتياح في مخالطته للناس، أو وقوع الأذى عليه منهم، أو كثرة الابتلاءات التي تواجهه في حياته، فيكون راغباً بالعزلة، مستأنساً مع نفسه، مبتعداً عن أعين المخلوقين.
أمير سعيد
يبدو المشهد مغرقاً في سرياليته لصراع لا يملك أطرافه قوة بإمكانها صد أي عدو خارجي، وتظل تحارب دون كلل ذاتها من دون أن يمكنها تفسير جدوى تلك السلسلة المتطاولة من الحروب والصراعات، فمعلوم أنه لا يوجد في الصومال الآن جيش أو قوة نظامية، وكل ما لدى فصائله جميعاً حتى إذا ما توحدت بضعة آلاف...
خباب الحمد
من الناس من يكرمهم الله تعالى بألوان النعم الزاخرة، ومنها زيادة المال فيتقون شدة الحرارة بأجهزة التكييف، والاغتسال بالمياه، أو أن يكون مجال عملهم في مكتب أو وظيفة لا يكون فيها ذلك الصائم تحت وهج الشمس، فليحمد ربه تعالى حمداً كثيراً، وليستذكر
د. أحمد الخليل
ظهر في عصرنا هذا من المفطرات المتعلقة بالجوانب الطبية ما ينبغي النظر فيه، ودراسته، للتوصل إلى القول الذي تدل عليه النصوص والقواعد الشرعية. وقد كُتب في هذا الموضوع في مناسبات عدة لا سيما ما يتعلق بالفتاوى، فهي كثيرة
أسماء عبدالرازق
المتابع لكتابات وأقوال الساسة والمثقفين الجنوبيين يلاحظ أنهم يكادون يجمعون على أن أهم أسباب دعوتهم لفصل الجنوب عن السودان هي اضطهاد الشمالي للجنوبي، واعتبار الجنوبي مواطنا من الدرجة الثانية، وفرض الثقافة العربية الإسلامية على الأفارقة النصارى والوثنيين، وإهمال مشاريع التنمية في الجنوب وقصرها على أهل الشمال والوسط
أ.د. حمزة بن حسين الفعر
تناول البحث التعريف بالوقف وبيان مشروعيته، والتعريف بالأسهم والصكوك، والحقوق المعنوية، وبيان الحكم الشرعي في جواز وقفها.
معتز شاهين
تقابلنا في حياتنا أبواب متعددة وكثيرة، البعض منها مفتوح والكثير منها موصود بأقفال الجهل وقلة العلم، وهذه الأبواب الموصدة تحتاج إلى مفاتيح لتفتح بها، وتلك المفاتيح هي الكتب التي نقرأها، فتأكد أنه في كل صفحة من صفحات أي كتاب ستقرأه ستجد مفتاحا يفتح لك بابا من تلك الأبواب الموصدة، وفي كل حرف من كتاب تتصفحه حياة أخرى تعيشها، وكما قال أحدهم حينما سئل: لماذا تقرأ كثيراً؟ فقال: ( لأن حياة واحدة لا تكفيني !! )، وقال آخر ( الإنسان القارئ تصعب هزيمته ).
د. محمد بسام يوسف
منذ الخامس عشر من آذار 2011م، بدأت سورية تدخل تاريخاً جديداً، من الباب الواسع لرياح التغيير العربية، ضمن حالة صراعٍ مريرٍ ما بين الحق والباطل.. حقّ الشعوب في الحرية والكرامة الإنسانية، وباطل الطغاة المستبدّين، الذين بدأت شمسهم بالغروب –بإذن الله- تحققاً لسنته عزّ وجلّ في أرضه، الماضية إلى يوم الدين.
د. نايف بن جمعان الجريدان
الكثير من المسلمين اليوم يواجه مشكلة كبيرة بسبب نقصان مياه الشرب، وهذا ملاحظ في كثير من البلاد، فقد أدى التطور الذي شهدته معظم دول العالم وزيادة عدد السكان وارتفاع مستوى المعيشة إلى ارتفاع ملحوظ في الطلب على المياه ورغم أن بعض الدول لا تعاني من هذه المشكلة بسبب تنوع مصادر المياه فيها ووجود هذه المياه بكميات تفي بالطلب
د. محمد بن عبد الله السلومي
إن المنهج السلفي في السعودية لا زال قوة فاعلة لا يستهان بها واضحة الأثر أبطلت أو (أخَّرت) كل الارتدادات الاهتزازية القوية الناتجة عن الزلازل السياسية الهائلة المجاورة، من خلال دور تلك الفتاوى في تحقيق أهداف مزدوجة؛ أعطت معظم الناس شرعية الإحجام والقعود عن التظاهر من جهة، كما أعطت الحكومة شرعية القمع والتصدي للمتظاهرين
د. نايف بن جمعان الجريدان
إن الشريعة الإسلامية الغراء جاءت بما يحقق مصالح العباد، وكانت أحكامها شاملة لكل نواحي الحياة، ولا تخص جانباً دون آخر، ومن هذه الجوانب التي عالجتها الشريعة ما يتصل بمعاملات الناس، فشرع التجارة ورغَّب فيها لما لها من آثار عظيمة تعود على الفرد والجماعة، وجعل لها أحكاماً وضوابط، وأمر التاجر أن يراقب الله -عز وجل- في بيعه
د. محمد العبدة
لم تكن موضوعات السياسة الشرعة والحكم غائبة عن نظر علماء المسلمين في العصور الأولى، وإن لم يدونوها في كتاب مستقل، فالدولة الإسلامية التي نشأت في المدينة لم تنقطع بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وهي دولة بكل ما تعني الكلمة من مدلولات سياسية، وقد تحدث القرآن طويلاً عن العدل والظلم وعن الشورى والتمكين
جمال عرفة
"أبيى" لمن لا يعلم هي المنطقة الفاصلة بين شمال وجنوب السودان ، وهي منطقة متنازع عليها بين (دولة الشمال) و(دولة الجنوب) حاليا بعدما أنفصل الجنوب رسميا بموجب استفتاء يناير 2011 وإختيار غالبية السكان الانفصال ، وهي منطقة شهدت عشرات المرات مناوشات وقتال بين قوات حكومة الخرطوم ومتمردي حركة جنوب السودان (الحركة الشعبية لتحرير السودان)
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
إن في المسألة خلافاً قوياً بين الحنفية وموافقيهم القائلين بمنع عموم نفي المساواة، وبين الجمهور القائلين بالتعميم، بعد اتفاق الفريقين على أن الصورة الواردة في سياق النص مرادة بنفي المساواة، وإنما الخلاف فيما عداها من الصور
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
يمتنع أن يراد سلب المساواة في الصفات الذاتية؛ لاشتراك الفريقين فيها، بل سلب المساواة مطلقاً إلا باعتبار أمرٍ يتميز به أحدهما عن الآخر، فإنه لا مدخل له في الأحكام الشرعية، فَسَلْبُه يستلزم المطلوب، وهو ظاهر
طلعت رميح
-القوات المسلحه عبرت بالبلاد مرحلة خطرة.. وضبطت ايقاع التغيير وحالت دون الاندفاع المدمر.. والبطء الخائف.. لكن هناك من يدفع باتجاهات اخرى ـ في مهام العمل الوطنى قضايا متفجرة.. والقلق ان تلتقى البطالة والعنف الاجتماعى مع المؤامرات والفتن لندخل نفقا مظلما.. يا حضرات الساسة تنبهوا لمخاطر اقوالكم وافعالكم.. والا ستحل الكارثة