مركز الدراسات

قمراء السبيعي
ما سبق من الأسطر أعلاه مقتطفات من عباراتٍ تضمنها مقال للكاتبة ( هالة الدوسري ) ، الذي نُشِرَ بصحيفة الحياة يوم السبت الموافق: 12/5/ 1432هـ بعنوان : " قليلاً من النسوية ياقمراء " ، حيث يعد رداً على مقالي السابق : " قليلاً من التعقل ياهالة الدوسري " الذي نُشِر في موقع " لجينيات " يوم الثلاثاء ، الموافق : 8/5/1432 هـ ، وأشكر الكاتبة على فتح باب الحوار فيه ..
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
ومسألتنا كذلك؛ لأن نفي المساواة بين شيئين لما لم يقبل العموم لعدم صدوره في محل العموم لم ينعقد للعموم أصلاً؛ لأن الشيء ينتفي بانتفاء محله، وصار كأنه قيل: (إنهما لا يستويان في بعض الصفات) فكان نفي المساواة في معنى المجمل، فيجب الاقتصار على ما دلت عليه صيغة النص وعلى ما يتيقن به أنه مراد.
د. بشير زين العابدين
ثمة تشابه كبير بين رئيس الوزراء السوري الأسبق محمود الزعبي (1987-2000)، ورئيس الوزراء عادل سفر المعين في 3 أبريل 2011، فقد تولى محمود الزعبي منصب رئاسة الحكومة عام 1987 وكان على رأس مهامه: "محاربة الفساد"، وكذلك هو الحال بالنسبة لعادل سفر الذي أعلن بأن أولويات حكومته الجديدة ستكون: "محاربة الفساد".
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
إن موضوع العموم والخصوص من الموضوعات المشهورة في علم أصول التشريع، نال اهتمام علمائنا الأماجد وأئمتنا الأفاضل من عصورٍ قديمة، فحاز في المدونات الأصولية موقعاً كبيراً ونزل منزلة لائقة به، فضلاً عما كان لقواعده من أثر ظاهر في الفروع الفقهية ومسائل الخلاف
رضا عبدالودود
انطلاقة الثورة من دمشق ثم تغيير مسارها إلى المناطق البعيدة عن العاصمة في محافظة درعا، لا يمكن ان يقلل من جذوة الثورة التي بدأت ولن تتوقف، كما فعلت الثورة التونسية التي انطلقت بعيدا عن العاصمة وغيرت وجه تونس. ففي ظل حالة الانسداد الاجتماعي والسياسي والاقتصادي الذي يطال جميع المناطق السورية لن تستثني أحد بدليل انتقالها إلى شوارع بانياس
انجوغو مبكي صمب
جميع المخلوقات في عالم الغيب أو عالم الشهادة هي من إبداع رب السموات والأرض، فليس لها مثال سابق نسخ منها أو ضوهي فيها تلك المخلوقات، ومن أعظم تلك المخلوقات الإنسان، ذلك المجهول إلا من الله تعالى، فقد خلقه الله تعالى على صورته، وأسجد له ملائكته، واستخلفه على الأرض، وهداه إلى ملة التوحيد، وفطرها على فطرة ثابتة لا تتبدل ولا تتغير
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
إن كونه حجة معتبرةً لردّ الاستدلال بالدليل لم يمنع أن يكون له أجوبة تعترض طريقه، فهو كالأدلة المعتبرة، ألا ترى أنه يحتج بها ويعترض على الاستدلال بها !!
د. سعد العتيبي
لا شك أنَّ النقد البنَّاء مطلب مهم، ينبغي أن نتدرَّب على تقبله، وينبغي أن نمارسه بحرفية عالية، لا أن نخوض فيه ونتنادى إليه بوصفه موضة حقبة جديدة.. فما أجمل أن تخضع جهود المصلحين لورش عمل تجمعهم وتجمع معهم من له بها عنايةُ محبٍّ ناصح وأمانةُ محدِّث صادق، لترقى تلك الورش بآليات أداء هذا الواجب، على نحو آمن يحقق مصلحة الأمة وأمن المجتمع
د. محمد العبدة
تتسارع الأحداث العالمية في كل يوم، فلا أحد كان يتوقع ما يجري من أحداث في تونس ومصر وقبل هذا لم يتوقع أحد سقوط الإتحاد السوفييتي بهذه السرعة، ولم تطل مدة زهو الغرب بانتصار الليبرالية والرأسمالية، فما لبث صاحب كتاب (نهاية التاريخ) أن تراجع عن هذه الفكرة، ونهاية التاريخ عنده هو استقرار الليبرالية الغربية وأنه لا مرد لها، وسرعان ما أدى اقتصاد (السوق) إلى نتائج غير متوقعة
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
ولما كان ما ذكروه في بحث الكتاب والسنة من أقسام القول بالموجب شيئاً واحداً لا اختلاف فيه بحثتُ ما يتعلق بهذه الأقسام الواردة على الاستدلال بالنص الشرعي في مطلب واحد
الهيثم زعفان
ثار شباب مصر على أوضاع فساد وفقر ومظالم وأدت آمالهم وطموحاتهم في مستقبل مشرق يجدون فيه ذاتهم، ويشبعون من خلاله حاجاتهم. حقاً نجحت ثورة الشباب في الإطاحة بالقائد الأعلى للنظام المصري، ووضع قائمة بعض الفاسدين وناهبي ثروات البلاد قيد التحقيق، وتجميد الأرصدة، تمهيداً للمحاكمة ومصادرة الأرصدة.
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
لا ريب أن الأدلة الشرعية وطرق الاعتراض على الاستدلال بها، وطرق الجواب عن الاعتراض هي من الأهمية بمكان
د. محمد بن عبد الله السلومي
منذ أن قامت الحرب الرابعة المسماة "الحرب العالمية على الإرهاب" وعقلاء العالم يتساءلون عن حقيقتها وأهدافها ومشروعيتها, وقد شكك الكثير بمصداقية الأساس الذي قامت عليه, فصدرت عشرات أو مئات الكتب الغربية الوثائقية القوية لتكشف زيفها وهشاشة صناعتها
د. حصة بنت عبد العزيز السديس
إن صور الرحم المستأجر – مع القول بتحريمها – إذا وقعت فعلاً ونتج عنه مولود، فلمن ينسب هذا المولود. للزوجين مصدر اللقيحة، أم لصاحبة الرحم المستأجر وزوجها؟ أيهما الأم الشرعية التي لها حق الميراث والنفقة والحضانة وغير ذلك؟
ربيع الحافظ
لو لم يبلّغ العربُ رسالة الإسلام إلى الترك. لو لم يوحد التركُ بلاد العُرب خمسة قرون. لو لم يضع العربُ حجر الزاوية في حملات فتح درة الأناضول استانبول ممثلاً بقبر الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري (رض). لو لم يكن التركُ السلاجقةُ ثم العثمانيون الرافعةَ التي انتشلت الدولة العربية الإسلامية من فم الردى، لو لم يكونوا سدنة الدين والعرض منذ هدم عاصمة الخلافة بغداد.
حمزة إسماعيل أبو شنب
منذ انتهاء العدوان الأخير على غزة ، يشهد القطاع هدوءا نسبيا في ما يتعلق بالأعمال العسكرية المتبادلة بين فصائل المقاومة الفلسطينية ، سيما حركة حماس و دولة الاحتلال، باستثناء بعض عمليات القصف والتوغلات المحدودة على أطراف القطاع من جانب قوات الاحتلال ، وما كان يقابلها من ردود محدودة أيضا لفصائل المقاومة ، أي أن الصورة العامة لحدود قطاع ...
د. حصة بنت عبد العزيز السديس
مما قذفت التقنية الطبية الحديثة مع التفاعلات بين الحضارات (مسألة الأم البديلة) أو (استئجار الأرحام)، فهذه من النوازل الحادثة التي نتجت عن ثقافات غرْبية غرِيبة، وتقننت بصور مختلفة في الغرب، ثم بدأت تدب إلى عالمنا المسلم تحت وطأة الحاجة أحياناً، وتحت حب التقليد أحياناً أخرى
د. مدثر أحمد إسماعيل
يعلم كبار السّاسة -وللأسف الشَّديد- أنَّ الوضع في السودان لن يستقرَّ بمجرد انفصال الجنوب، وإنما ستكون هناك بؤر توتُّر مستمرة بين الشمال والجنوب، وأنَّ تقرير المصير في جنوب السودان لن يكون آخرَ تقرير مصير في السودان، فهناك دارفور التي يتصاعد فيها الآن الحديثُ عن العمل المسلح لإسقاط النظام، كما يتصاعد تدريجيًّا الحديث عن تقرير المصير.
د. محمد العبدة
هناك أسباب كثيرة ـ بخلاف الأسباب الشرعية المشهورة ـ تدعونا للاهتمام بالخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه، منها: اجتهاداته الكثيرة في قضايا مهمة ما تزال حية إلى اليوم مثل قضايا المال العام وكيف يتصرف فيه، كما أن اهتماماته بأمور المسلمين الحياتية المعاشية، واهتمامه بالبنية التحتية للدولة كما يعبر عنها اليوم، تلفت النظر ونحن بحاجة إلى إعادة قراءتها.
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
إن للخلاف في مسألة الخبر الوارد في عموم البلوىٰ أثراً في الفقه وثمرة في الأحكام الشرعية، ولا أَدَلَّ علىٰ ذلك من المصنفات الفقهية؛ فإنها طافحة بالفروع المخرَّجة علىٰ المسألة