الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، أما بعد:

لقد كانت عظمة النبي صلى الله عليه وسلم في هذا التوسط، وذاك المسلك؛ تأتيه كنوز الدنيا فيفرقها بين أصحابه من المساكين وغيرهم. كان قريباً رحيماً بأهل الصفة وفقراء المسلمين رفيقاً بهم سخياً عليهم، وكان يخاطب ملوك الدنيا عزيزاً قوياً، تنثر بين يديه غنائم هوازن وغيرها فلا يبيت حتى يفرقها لمن يستحق، ثم يقضى حياته زاهداً متعففاً كريم النفس معطاءً
منذر الأسعد
إنّ من فضائل هذا الدين ومحامده التي شهد لها القاصي والداني، تلك التشريعات الفذة التي أرسى بها قواعد المجتمع الراشد وحفظ بها بناءه، وأحاطه بأسوارها المنيعة العصية على معاول الهدم، وجعلها قائمة على عقيدة تغرس في النفوس قيماً مثالية تحفظ على الناس أعراضهم، وتستر عوراتهم
د. محمد عبد الدائم الجندي
من السنن العظيمة التي حث وحض الرسول صلى الله عليه وسلم عليها، ورغّب فيها، مسألة: الترديد مع المؤذن، وتسمى عند الفقهاء إجابة المؤذن، وتتضمن أحكاماً عدة، يغفل بعض الناس عنها، ويجهلها الكثير
فهد بن يحيى العماري
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
مجمع الفقهي الإسلامي التابعة لرابطة العالم الإسلامي.

تحدثنا في الحلقة السابقة عن اللوازم الدعوية التي يجدر بالداعية العالِم الربّاني أن يُعدّ نفسه لها وتكون له الهيئة في البيئة التي يعيش بها، فيكون ربّاني الطريقةـ سُنّي المنهج، قُدوة في تطبيق مفاهيمه لسلوكيات مُشاهدة يُراقب الله فيها ويقتدي به الخلق من خلالها، ونستكمل اليوم شيئاً من هذه اللوازم...

 

اللازمة الرابعة: مصابرة الداعية: