14 شوال 1440

السؤال

نحن مجموعة من الشباب نحتاج إلى برنامج في الإجازة الصيفية يفيدنا من الناحية العلمية والتربوية والجسدية, فما نصيحتكم؟
وكيف نضع خطة لذلك؟
وكيف نطور أنفسنا؟

أجاب عنها:
د. محمد العواجي

الجواب

أولاً: يجب أن يكون لديكم العزيمة الصادقة، والنية الصالحة، ولا يمكنكم ذلك ما لم يكن منكم التجاء إلى الله وكثرة دعائه والتضرع إليه، ومعرفة لفضله وإحسانه عليكم، ومنّته ونعمته الظاهرة والباطنة، وأنكم تبحثون عمّا يرضيه عنكم ويجنبكم سخطه.
 

ثانياً: لا يمكن حصر البرامج والخطط في ذلك فهي متنوعة وكثيرة، وأنتم أدرى الناس بما تستطيعون إدراكه، ومشايخكم وإخوانكم الدعاة حولكم وأئمة المساجد ومدرسوكم في المدرسة أو التحفيظ لا شك أنهم يقدرون على مساعدتكم.
 

ثالثاً: الخطة العامة لصنع برنامج تنفيذي يحقق أهدافكم ويرضي طموحكم هي: أن تتصور معي حديث النبي _صلى الله عليه وسلم_ في الصحيحين وغيرهما باختلاف رواياته، وأجمعها ما عند الشيخين، عن عبد الله بن عمرو _رضي الله عنه_ما قال: دخل عليَّ رسولُ الله _صلى الله عليه وسلم_ فقال: "ألم أخْبَر أنك تقوم الليل وتصوم النهار؟" قلت: بلى، قال: "فلا تفعل، قم ونم، وصُمْ وأفطر، فإن لجسدك عليك حقاً، وإن لعينك عليك حقا، وإن لزورك عليك حقاً، وإن لزوجك عليك حقاً"، وللنسائي: "وإن لضيفك عليك حقاً وإن لصديقك عليك حقاً" وهي تفسير المراد بقوله: (زورك). ولذا فأنصحكم أن تكون خطتكم للبرنامج متكاملة تراعي الجوانب المذكورة في الحديث، وإن لم تكونوا متزوجين فالرواية الأخرى (لأهلك) بدل من (زوجك) فتراعي الأدوار الأربعة في الحياة [الأهل والزوجة – الجسم والجوارح – العلاقات الصحيحة]، ورأسها [العبودية لله] ومنها: العبادة وطلب العلم والدعوة إلى الله، وأي خطة لا تشتمل على هذه الأربعة جوانب فهي ناقصة.
 

رابعاً: من الناحية التنفيذية فهناك نصائح وتجارب كثيرة وناجحة _بإذن الله تعالى وتوفيقه_، وأنصحكم بقراءة كتب السيرة والتراجم فإن فيها خيراً كثيراً في هذا الباب، ومن تلك التجارب:
1 – تنفيذ مشروع معين محدد مثل (حفظ القرآن) أو (حفظ الصحيحين) أو جزء منها خلال إجازة الصيف عبر برنامج تقوم به مع مجموعة من الشباب على يد شيخ متقن مجرب، وخطة علمية صحيحة مع زملاء يشجعونكم وتتنافسون على الخير في ذلك، وهذا مشهور منتشر في هذه السنوات _ولله الحمد_، لكن لا تنس الجوانب الأخرى فأعطها شيئاً من حقها.

 

2 – تحقيق هدف من أهدافك في الحياة لا يمكن تحقيقه إلا في مثل إجازات الصيف ونحوها مثاله: زيارة أقاربك الذين لا يتيسر زيارتهم أو الوصول إليهم في الأيام المعتادة، والتعرف عليهم عن قرب ومخالطتهم وإفادتهم بأسلوب سهل ميسر ففيه خير لك وسياحة وبر بوالديك ورضاً لربك.
 

3 – تحقيق شيء من الواجب عليك تجاه إخوانك المسلمين وتربية لنفسك على الدعوة والصبر عليها، مثاله: القيام برحلة دعوية تتضمن زيارة مناطق ذات حاجة دعوية أو إغاثية أو غيرها، وإفادتهم ونفعهم، بما تملك من علم شرعي أو لغة القرآن، أو شيء من السنة، أو مهارات تجيدها وتستطيع بذلها لهم، ولو لم يكن إلا أن تعلمهم الفاتحة وصفة الوضوء والصلاة، وتدعو لهم وتحس بمشاعرهم لكفى، ولا تحقرن من المعروف شيئاً، ولو قضيباً من سواك.
 

4 – مراجعة لنفسك وتقييم لها: ماذا تحتاج؟ ماذا تملك؟ وأين هي الآن؟ وما الفرق بين هذه الإجازة والإجازات السابقة؟... إلخ. ومن ذلك مراجعة معلوماتك الشرعية بقراءة كتب شاملة لا سيما في العقيدة والفقه والسلوك، ومن أسسها [كتاب التوحيد سؤال وجواب، منهج السالكين للسعدي في الفقه والسلوك – رياض الصالحين في الحديث، أو بهجة قلوب الأبرار للسعدي – مختصر السيرة النبوية لمحمد بن عبد الوهاب، أو لعبد السلام هارون..] أو مراجعة حفظك السابق في المدرسة وغيرها للقرآن الكريم مع التلذذ بمراجعة معاني ما تقرأه من الآيات من خلال برنامج يومي في تيسير الكريم الرحمن للسعدي أو غيره من مختصرات التفسير الإجمالي.
 

5 – ممارسة شيء من الأعمال التي تعود على نفسك بالترويح الهادف ولجسمك بالصحة العامة، مثل: رياضة المشي، وركوب الخيل، والسباحة، ونحوها مما يضر الجسم تركه وإهماله، وقد يصعب الانتظام فيه في غير الإجازات مع ضبط ذلك في نوعه وفي وقته وهدفه، بحيث يتم فيه المراد _بإذن الله تعالى_. وأخيراً أضع بين يديك مثالاً تطبيقياً مجرباً، عبارة عن برنامج ذاتي يمكنك تطبيقه في وقت الإجازة الصيفية. كما يمكنك إضافة ما يناسبك وتغيير ما لا يناسبك بعد مشورة أهل الاختصاص. وفقكم الله.
 

مثال تطبيقي مجرب
برنامج ذاتي في الصيف
1 – القرآن الكريم:
مراجعة كامل الحفظ السابق بمعدل ثلاث مرات على الأقل، وحفظ ما لا يقل عن جزء كامل خلال الإجازة.

 

2 – الحديث النبوي:
دراسة كتاب الرقائق من مختصر صحيح البخاري، وحفظه. أو كتاب الأدب منه وحفظه، أو على الأقل حفظ الأربعين النووية لمن لم يحفظها من قبل، ومراجعتها مع تتمتها لمن سبق له حفظها، مع الاطلاع على أحد شروحها (مثل جامع العلوم والحكم لابن رجب).

 

3 – التفسير:
قراءة تفسير الجزء المرغوب حفظه، من تفسير ابن كثير أو ابن سعدي، أو زبدة التفسير للأشقر بتمعن وتأمل.

 

4 – القراءة العامة:
قراءة ومراجعة في الكتب التالية:
•    نواقض الإيمان القولية والعملية: لعبد العزيز آل عبد اللطيف، وهذا أقل ما يمكن.
• العبودية، وكتاب تزكية النفس لشيخ الإسلام ابن تيمية.
•    تذكرة السامع والمتكلم لابن جماعة.
•    التعالم د. بكر أبو زيد.
•    مناقب الأئمة الأربعة لابن عبد الهادي.
•    علو الهمة لمحمد إسماعيل أو الهمة العالية لمحمد الحمد.
•    مواضيع تهم الشباب للجار الله.
•    زاد المعاد لابن القيم: وعلى الأقل الجزء الثالث منه وهو في السيرة النبوية أو أي كتاب آخر في السيرة.
•    أحكام الإمامة والائتمام في الصلاة للمنيف.
• طلب الرزق بين الحلال والحرام والشبهة للطويل.

 

5 – الأعمال العملية:
•    المحافظة على الصلوات الخمس جماعة، وإدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام، والإكثار من الصلاة في المسجد الحرام أو المسجد النبوي، أو زيارتهما.
•    عدم الخروج إلى الأسواق ومواطن الفتن.
•    المحافظة على الوقت مع محاسبة النفس على ذلك.
•    حضور درس يومي لأحد المشائخ، وعلى الأقل ملازمة درس علمي أو دورة في المدينة التي تسكنها.
•    النصح وبذل المعروف لكل مسلم، لاسيما طالب العلم.
•    لزوم الصمت وعدم الحديث فيما لا نفع فيه، والابتعاد التام عن الغيبة والنميمة، مع محاسبة النفس على ذلك.
•    الإكثار من العبادة: بالصلاة وقراءة القرآن والذكر، والدعاء ونحو ذلك.
•    ختم القرآن الكريم قراءةً ولو مرة في الشهر على الأقل.
•    اختيار عدد من الطلاب لمدارسة العلم معهم وتشجيعهم على ذلك.
•    مدارسة العلم للأهل والزملاء في المسكن وجعل برنامج لذلك، مثل حفظ القرآن، أو بعض المتون.
•    ترجمة أو مراجعة تراجم ما لا يقل على ستين صفحة من الكتيبات التي يحتاج المسلمون إليها في لغتهم لإقامة دينهم.

 

6 – تلخيص فوائد من كتاب أو فصل معين:
من كتاب بما لا يقل عن عشر صفحات، خلال الإجازة، ومن الكتب المقترحة: مدارج السالكين، إغاثة اللهفان، الجواب الكافي لابن القيم، من أخلاق السلف لأحمد فريد، من أحكام الفاتحة والبقرة لابن عثيمين، نواقض الإيمان القولية والعملية لعبد العزيز آل عبد اللطيف، مناقب الأئمة الأربعة لابن عبد الهادي وأحكام الإمامة والائتمام في الصلاة للمنيف أوغيرها.

د.عبدالكريم الخضير
عبدالعزيز بن باز رحمه الله
عبد الله بن حميد
عبد الرزاق عفيفي رحمه الله