ينبغي للوالدين أن يبثوا في أبنائهم حكمة الصوم العظيمة وكيف أن له أجرا ليس كأجر كل عبادة، وأنه لله وهو – سبحانه - الذي يحاسب عليه وكيف أن للصائم فرحتين: عند صومه وعند لقائه ربه، كما ينبغي أن يتعلم الأبناء أن الصوم هو صوم القلب عن المحارم كما أنه صوم الجوارح عن كل محظور يغضب الله - سبحانه وتعالى - قبل أن يكون صوم البطن عن الطعام والشراب

بعض النساء يهتممن في رمضان بالبرامج التليفزيونية , والتي نجحت بها وسائل الإعلام في سرقة أوقات رمضان من الناس, فيكثر السهر دون فائدة , وبالتالي يضيع نهار رمضان بكثرة وطول النوم , وتفقدن بركته , وتضيع صلاتهن أثناء النهار . إن رمضان دقائق غالية , أغلى من الذهب , فالعاقلة من تنتبه لذلك
أميمة الجابر
أمر يتكرر في كل عام في رمضان , ويلاحظه كثير من المسلمين المصلين , ويشكل في رأيي تحديا لكل الدعاة إلى الله تعالى والمرشدين والمعلمين , لما ينجم عنه من تضييع لدرس عظيم من دروس رمضان الكريم , بل يعتبر مرضا خطيرا يعبث بجسد الأمة وينذر بإضعافه وإهلاكه , فما هو هذا الأمر يا ترى ؟
لقد كان إخلاص السلف الصالح لله تعالى في العمل , وإخفاء الأعمال الصالحة عن الناس , والبعد عن الشهرة والسمعة والرياء ما استطاعوا , سببا رئيسيا في نصر الله تعالى لهم , واستحقاقهم لثوابه ورحمته ورضاه , ولعل حب الشهرة والسمعة المجنون الذي نراه في زماننا , وقلة وندرة المخلصين من المسلمين , هو سبب رئيسي لما نشهده من حالنا المخزي والمهين
د. عامر الهوشان