أنت هنا

(طاش) وركام الزندقة والحماقات
15 رمضان 1428

ـ فاق سفهاءُ (طاش) اليهودَ القائلين في بروتوكولاتهم: (وقد عنينا عنايةً عظيمة بالحط من كرامة رجال الدين من الأمميين " غير اليهود " في أعين الناس، وبذلك نجحنا في الإضرار برسالتهم التي كان يمكن أن تكون عقبة كؤوداً في طريقنا...) برتوكولات حكماء صهيون ص 187.
فهؤلاء الحمقى لم يسخروا بالعلماء فحسب بل استخفوا بالقضاة والدعاة و الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ومعلمي الخير، ومظاهر الفضيلة والتدين.

قال الشاعر الشعبي:


من دون صهيون بذّتنا صهاينا تكفر بالإسلام وتركب كماينها

ـ والاستهزاء بالعلماء والصالحين صفة من صفات الكافرين والمجرمين، وخصلة من خصال المنافقين، كما جاء في غير آية من كتاب الله تعالى.
قال عز وجل: "زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ" [البقرة212 ]
وقال سبحانه: "إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ * وَإِذَا مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ" [المطففين30,29]
وقال تعالى في شأن المنافقين: "وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ" [البقرة14]
وهذا الخُلُق المشين صار وصفاً لازماً لأفراخ المنافقين في (طاش) ومنذ سنين عديدة مع سبق الإصرار والعناد!

ـ والاستهزاء بالعلماء الشرعيين لكونهم علماء، وكذا الاستهزاء بأهل الصلاح والحسبة من أجل استقامتهم على الدين، وقيامهم بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..
فهذا كفر، إذ الاستهزاء متوجه إلى الدين والسنة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

يقول الشيخ عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب - رحمهم الله - : (إن الإنسان قد يكفر بكلمة يتكلم بها، أو بعمل يعمل به... ومن هذا الباب الاستهزاء بالعلم وبأهله وعدم احترامهم لأجله) قرة عيون الموحدين ص 217
وقد قال تعالى: "قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ" [التوبة65،66]
وجاء في فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء: (سبّ الدين والاستهزاء بشيء من القرآن والسنة، والاستهزاء بالمتمسك بها، نظراً لما تمسك به كإعفاء اللحية وتحجب المسلمة، هذا كفر إذا صدر من مكلف، وينبغي أن يبيّن له أن هذا كفر، فإن أصر بعد العلم فهو كافر) فتاوى اللجنة الدائمة 1/56.

وقد ذكر الله عز وجل أن الاستهزاء والسخرية بالمؤمنين سبب في دخول نار جهنم وعدم الخروج منها.
فعندما ينادي أهل النار قائلين: "رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ" [المؤمنون107]
يقول الله جواباً عن طلبهم:"قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ * إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ * فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ" [المؤمنون 108-110]

يقول العلامة محمد الأمين الشنقيطي - رحمه الله -:
" قوله في هذه الآية: "إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي" الآيتين يدل فيه لفظ "إنّ" المكسورة المشددة على أن من الأسباب التي أدخلتهم النار هو استهزاؤهم وسخريتهم من هذا الفريق المؤمن.." أضواء البيان 5/827.

وحمقى (طاش) قد أدمنوا على ذلك التمسخر والاستخفاف ومنذ أعوام، إلا أنهم ضاعفوا جرعة الإدمان في السنتين الأخيرتين.
فنسأل الله تعالى أن يريح البلاد والعباد من كل منافق زنديق.

- أفتى مشايخ اللجنة الدائمة للإفتاء فتوى محررة ومطولة بشأن هذا البرنامج، كما حذر المشايخ والدعاة من هذا السفه، لكن دون جدوى، فالإعلام لم يلتفت إلى التحذيرات والفتاوى، وليس من مصلحة البلد - حكومة ورعية – أن تهمل هذه الفتوى الصادرة من أعلى جهة فتيا، إذ لم تقم لها وزارة الإعلام وزناً طوال السنين السابقة، ولا داعي للاعتذار بأن (طاش) يقدم من قناة خارجيةmbc، فالجهات المعنية - إن أرادت - قادرة على إيقاف هذا السفه والطيش.

ـ هذا الطيش المتكرر يقتصر على محيط أهل السنة في هذه البلاد المباركة من علمائها وقضاتها ودعاتها ورجال الحسبة ونحوهم، لكن شيعة القطيف وإسماعيلية نجران ونحوهم في منأى عن سخرية أولئك " السوقية ".
وموجب السخرية والاستخفاف بالأكثرية، والذعر والصمت مع الأقلية هو بإيجاز: من أمن العقوبة أساء الأدب!

ـ الفجور في الخصومة وصف لازم لهذا السفه، فعندما تهكموا بالإرهاب والتفجير - سنة 1427هـ - أقحموا معه المراكز الصيفية والاحتساب على منكرات الإعلام!
وهذا خُلُق المنافقين قديما ًوحديثاً { إذا خاصم فجر }، ودعوى الإصلاح التي ينعق بها أولئك النوكى، إذ يسخرون ويلمزون بدعوى أنهم من المصلحين! هذه دعوى أسلافهم "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ" [البقرة12,11]

ـ وفي رمضان هذا العام (1428هـ) وفي ظل الانفلات المتكرر والإصرار المتعمد من هذا البرنامج التعيس، لا يزال التمسخر بالدين وأهله والحنق على مظاهر الخير والاستقامة هو الباعث المحرّك لهؤلاء المعتوهين.
ومن هذه الحلقات: الشغب على القنوات الإسلامية، فلما بدا هُزال هؤلاء المفلسين وانكشف عوارهم في قنوات المستنقعات، عندئذ تهكموا بالقنوات الإسلامية والتي عمّ نفعها، وظهر أثرها، واكتسحت قنوات الفجور والمجون، ورموها باللعب بمشاعر الناس أكل المال! " رمتني بدائها وانسلت " " وكل إناء بالذي فيه ينضح "
وفي ثنايا هذه الحلقة الباهتة سخرية فجة بالتائبين والعائدين إلى الله عز وجل، وطعن مكشوف في صدق توبتهم ورجوعهم إلى الله سبحانه.

إن الله تعالى، يفرح بتوبة العبد، أما أصحاب (الطيش) فهم في غمّ وحزن من ذلك، والله يحب التوابين ويحب المتطهرين، والمذكور آنفاً يتفطّر قلبه غيظاً وغضباً لحال التائبين وما هم عليه من طهر ونقاء، قل موتوا بغيظكم.

ويتكرر التمسخر بالدين وأهله في حلقة أخرى، فيوصف المتدينون بالجهل والسذاجة والقذارة، ويعمل هذا البرنامج السخيف إلى التسوية بين جواز البرقية – في بادئ الأمر – وبين انفلات المرأة وإسقاط قوامة الرجل، فالبرقية جائزة فكذا انفلات المرأة وخروجها وهي تقود سيارتها إلى دار السينما!! فهذا قياس من أعمى الله بصائرهم وطمس على قلوبهم، فسووا بين المتفرقات وفرّقوا بين المتماثلات.
ويلوح في ثنايا هذه الحلقة الترغيب في (الدياثة) والتهكم بالغيرة على الأعراض والحرمات!

وثالثة الأثافي في حلقة عن قضاة هذه البلاد، إذ طالهم التمسخر والهزؤ، إذ الكاميرا تعرض مراراً مبنى المحكمة العامة بالرياض، ثم تعرض مشاهد متنوعة من أحوال القضاة وأحكامهم فالقضاة – حسب عقول أهل (الطيش) – لا يحسنون التعامل مع الخصوم، وأحكامهم مجرد تخرص، فهي تصدر جِزافاً دون علم واجتهاد، ومن تلك الأحكام التي لا تخلو من عجائب وغرائب، غسل السيارات وتنظيف دورات المياه!!

وفي مشهد آخر يبرز هذا البرنامج السمج حال شاب تارك للصلاة، ويجاهر بذلك الإصرار، ويستخف بشعائر الله تعالى.
هذه الحلقة تزيّن للمشاهد أن القضاة أرباب صَلَف في التعامل مع الخصوم، ولا يجيدون إقناع الآخرين، وهم أصحاب تخرص وأحكام قاسية في حق الضعفة وأصحاب القضايا اليسيرة، وأما " الملأ " أرباب الجرائم الكبيرة فهم في عافية من أحكام القضاء.

وبالجملة فإن حمى هذا الطيش تتقصد التهكم المتكلَّف والسخرية الممجوجة، فالقضاة والمحتسبون والمتديّنون هم محل التندر والسخرية من قبل " الرويبضة " طاش، الذين إن وجدوا خيراً دفنوه، أو لحظوا تقصيراً أذاعوه وبالغوا فيه، فليس لهم مشروع إصلاحي، وليسوا أرباب رسالة أو رؤية نبيلة، فلا هم لهم إلا إشباع نفوسهم الموبوءة، وإرضاء صدورهم الموغرة، فأكبر همهم ومبلغ علمهم هو الإدمان على التهكم والتهريج، والولع بالسخرية بالصالحين.

ومع هذا كله فهذا الحمق المتكرر والتمسخر المتتابع في (طاش) يبعث تفاؤلاً واستبشاراً، بأن انتشار التدين الصحيح، وكونه صار غالباً ومشاهداً، وظهور الأثرُ الفاعل للعلماء والقضاة والدعاة والمحتسبين.. كل ذلك أوجع من في قلوبهم مرض، فنعقوا بالاستخفاف والتمسخر وعلى قدر الألم يكون الصراخ.
وأصحاب الرسالات العظيمة يستحيل أن يخلو طريقهم من هؤلاء الناقمين، قال تعالى: "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً" ]الفرقان31[

والواجب ألّا نعد هذا السفه عقبة كؤوداً في هذه الحياة الدنيا، إذ هي متسعة لنذالة الشانئين، وسخرية المجرمين، وإن أمكن الأخذ على أيدي سفهاء طاش فالحمد لله، وإلا "فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ" (الروم60)، فإن الله يمهل ولا يهمل، والعقوبة بالمرصاد، والله حسبنا ونعم الوكيل.

حقيقة لم ارى خلق يتمادى ويعصي ويجإهر ويتحدى ويصر ولا يستحي و لا يتعظ و يخشى العقوبة في الدنيا عليهم من الله ما يستحقون. .

أسأل الله أن يجعل ما خطت يمينكم في ميزان حسناتكم يوم القيامة ... <BR>فقد أفضتم في الموضوع إفاضة لا تعقيب عليها ... فجزاكم الله خيرا ... <BR>وكما قال الباري جلا وعلا :<BR>( ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور ) <BR>( قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤن .... )<br>

لن أزيد في وصف هزالهم على الذي أجاد عرضه الشيخ عبد العزيز سدد الله خطاه ..<BR>فـقد هزلت حتى بدا من هزالها<BR>سلاها وحتى سامها كل مفلسِ<BR><BR>ولكني أشد على يد الشيخ وقلمه ، وعلى المصلحين أن قد انتدبتم لأمر عظيم وثغور أنتم حماتها فذودوا عن الحمى واحموا الذمار إنا معكم ذائدون ..<BR>كان الله لكم مؤيداً ونصيراً ..<br>

اخوي الكريم ... صحيح اهل الدين ماحد يرضا عليهم ...<BR><BR>لكن اخوي ... هل انتمؤمن بان كل من ربى لحية اهو رجل دين ... وانا كل من حلق اللحية رجل فاسد حقير .<BR><BR><BR>استغفر الله ... هذا حالنا والله اذا نوقش موضوع زعلنا<BR><BR>والله اعلم مافي الصدور<BR><BR>لكن هذا الظاهر ... والكل يشوف<BR><BR>وطاش مسلسل يحاكي وبكل منطقية المشاكل التي تحصل في كل المجتمعات<BR><BR>فكفانا مكابرة... ويجب الاعتراف بالخطأ والعدول عنه<br>

بيض الله وجهك <BR><BR>ما قلت إلا حقا <BR><BR>حسبنا الله <BR><BR>ثم نشره على أصحاب القرار <BR><BR>كيف يبث هذا من قناة عائدة لواحد من بني جلدتنا<br>

حسبي الله على الطيش وأهله " وفعلا الشيء الوحيد الذي وفقوا إليه هو شعار طيشهم" أكرمكم الله "طاش ما طاش" ومسؤوليتنا عظيمة بالكتابة وإرسال هذه التنبيهات عبر رسائل البريد إلى من نستطيع من الناس عبر البريد الالكتروني أو بطباعته أو بتصويره ونشره والمؤمن لا يعدم حيلة ترأ معها الذمة .. وحسبنا الله ونعم الوكيل ..<br>

جزاك الله خيرا يا دكتور فقد افدت واجدت<BR><BR>ولكن ألا ترى معي ان هناك حطوطا حمراء يعلمها هؤلآء السفهاء ولايمكنهم بالتالي تجاوزها<BR>من اهمها الخط السياسي في جوانبه الشخصية او الرموزية<BR><BR>اذا برأيي ان هناك مؤشر يجعل امثال هؤلآء يلغطون ويولغون في غيرهم من الاخيار ولديهم مساحة من الحرية ولكن دون المساس بالخط الاحمر الذي يعلمونه<BR><BR>العلماء بحاجة الى مقاضاتهم<BR>والا سوف ياتي وقت تنحط فيه مكانة العالم ويصبح عندها العوبة بايدي هؤلآء الاقذار<br>

لا فض فوك ياشيخ <BR>(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)<BR>( ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله )<br>

بسم الله الرحمن الرحيم: للاسف ان الروافض أكثر شجاعه وغيرة علي باطلهم واكثر قدرة علي حمايه شعائرهم البدعيه والمصيبه ان منا سماعون لهم والدليل علي دلك اعتراضهم علي بث مسلسل كويتي علي قناة mbc<BR>يتناول زواج المتعه واستجيب لمطالبهم وتم الغاء بث المسلسل ؟؟؟<BR><BR><br>

اسأل الله ان يريح البلاد والعباد من شرهم <BR>وجزاكم الله خير<BR><br>

هؤلاء أذناب الغرب, وهم أعوان لأعداء الأمة<BR>فلم ارى لهم تفاعل مع المعتقلين من المسلمين في خليج الخنازير, ولا نقل لفضائع أبو غريب, لابل لم أجد لهم مشاركات لقضية الأمة قضية فلسطين؟<BR>وهذا أكبر دليل على أن القوم أصحاب رساله تغريبية ضد السعودية التى عرف عنها تمسكها بشعائر الدين وهي حصن من حصون الإسلام المنيعة, فأسأل الله القوي المتين أن يقصم كل من اراد النيل من معتقداتنا ومقدساتنا سواءاً من سفهاء الداخل أو الخارج.<br>

أسأل أن يعظم اجر الشيخ وأن يعز الاسلام والمسلمين وان يرد كيد اعداء الدين في نحورهم<br>

الأخ أحمد عليك معرفة التفريق بين معالجة الأخطاء والإستهزاء بدين الله عزوجل ففضيلة الدكتور العداللطيف يعرف ما يقول فإن تخصصه علم العقيدة اسأل الله أن يجزيه خير الجزاء على حراسة العقيدة وأن يجعلنا ممن يشد عضده<br>

صدقت<br>

جزاك الله خيرا <BR>نحتاج أيضا مقالا عن نتائج العمانيين الحنظلية على الشعوب الإسلامية خاصة التي تلامس حاجات الناس الأساسية مثل أثرهم السلبي على إقتصاد الناس ووضعهم المادي وعلاقة الحالة المادية المتردية . وكذلك أثرهم على الحياة الإجتماعية وتفكك الأسرة ........ وهكذا .<BR>لتكون الكلمة جاهزة كخبة جمعة أو كلمة تفرأ على جماعة المسجد أو مصليات الطلاب والطالبات<BR><br>

نقطة مهمة في العالم اجمع خط احمر ضد الاستهزاء بالدين والمعتقد والمشايخ فا الدين والعقيدة ومن يمثلها تجد انه لا يمكن لاحد ان يجروى على الاسخريه منهم سواء اليهودية او النصرانية او البوذية او الشيعية واتحدى هولاء الشرذمة ان يكونو ابطلا يوما واحدا ويسخروا بالرافضة اما اهل السنة فهم الوحيدون في العالم الذي لاحرج م الاستهتار بمعتقداتهم ومقدساتهم وعلمائهم<br>

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم<BR>بارك الله في شيخنا، فضيلة الشيخ عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف وحفظه ورعاه ونفعنا بعلمه.<BR>فلطالما وجد هؤلاء الغلمان السفهاء في كل عصر ومصر فهم غلمان سفهاء وصبيان لاعبين نعقوا بساقط من القول وباطل من الزور وهؤلاء يتنزل عليهم قول الباري جل وعلا (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [النور : 19]<BR>وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ) رواه مسلم<BR>فنسأل الله جل وعلا السلامة فى الدين والثبات على طريق المرسلين.<BR>وصلى الله على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين.<br>

اللهم حرم النار علي من كتب الموضوع وعلي من نشره وعلي كل مؤيد له<br>

جزاك الله خيرا وكل غيور <BR>ولو لم يكن لهم تشجيع من اصحاب نفوذ ما تمادوا <BR>وفي قضية طاش تبرز قضية الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير التي تتعامل بها الجهات الرسمبه مع قضايا الراي العام <BR>فمثلا الفتاوى التي في صالح الحكومه تذكر كل وقت وحين وتجعل مستندا ومبررا في مجالها الذي يخدم سياسة الدوله<BR>ولكن عندما تكون الفتوى في صالح الغالبية الساحقه من الناس وفيها احتراما لمشاعرهم ومعتقداتهم فانها تنسى ولا تذكر <BR>اتقوا الله يامن بيدهم الامر والنهي ووالله انكم لاتساوون عند الله شيئا ذا وزن اذا تساهلتم وغضيتم الطرف عن الملاحده والزنادقه والمستهزئين ومن سار في ركبهم<br>

اللهم انا نبرا اليك مما فعل هؤلاء الطائشون<BR>اللهم لا تاخذنا بما فعل السفهاء منا<BR>اللهم اهدهم ان علمت فيهم خيرا<BR>وان لم يكن فخذهم اخذ عزيز مقتدر<BR>حسبنا الله على كل من تطاول على الدين واهله<br>

شكر الله لك أيها الشيخ المبارك<BR>هذه البرامج لها تأثيرها على الناس وإن لم يشعروا خاصة أنها تأتي في وقت استرخاء<BR>فالواجب مقاطعة مشاهدتها<br>

جزاك الله خير :<BR>((وأصحاب الرسالات العظيمة يستحيل أن يخلو طريقهم من هؤلاء الناقمين، قال تعالى: "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً" ]الفرقان31[<BR><BR>والواجب ألّا نعد هذا السفه عقبة كؤوداً في هذه الحياة الدنيا، إذ هي متسعة لنذالة الشانئين، وسخرية المجرمين، وإن أمكن الأخذ على أيدي سفهاء طاش فالحمد لله، وإلا "فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ" (الروم60)، فإن الله يمهل ولا يهمل، والعقوبة بالمرصاد، والله حسبنا ونعم الوكيل))<br>

(للخطايا ثمن) مسلسل كانت ستعرضه قناة BMC يتعرض ضمن أحد حلقاته لزواج المتعة . عندما علم شيعة الكويت بذلك تظاهروا ورموا مكتب الـ MBC في الكويت بالحجارة ، فتدخلت الحكومة الكويتية نصرة لهم ، وعلى الفور اعتذر وليد البراهيم مالك القناة ولم يعرض المسلسل (التفاصيل بموقع قناة العربية).<BR>أما أهل السنة مع طاش فلا ناصر لهم إلا الله. وحالهم كما قال الشاعر:<BR>ولم أر ظلماً مثل ظلم ينالنا<BR>يساء إلينا ثم نؤمر بالشكر<br>

ماقل الاحسبي الله على القائمين على هذا البرنامج مع العلم انهم من جلدتنا ويتكلمون باالسنتنا<br>

أرى أن يعمل لقاء صحفي مع الأثنين مع أحد المشائخ ويعرض في المجد يبينون موقفهم من الدين ويزال ما عندهم من غبش<br>

لا فض فوك شيخنا المبارك ...<BR><BR>أسأل الله أن يسعد قلبك سعادة لا تشقى بعدها أبداً.<BR><BR>حربهم باللسان هكذا هكذا.. وإلا فلا لا.<BR><BR>محبك شيخنا الحبيب<br>

جزاك اللة خيرا على هذا<br>

لا بد من الاجتهاد في الدعوة على كافة المستويات ولا يصيبنا الخور والقنوط من اجرام هؤلاء الالمنافقون,,,,,,,,,,<br>

جزاك الله خيرا<BR>فضيلية الشيخ عبدالعزيز<BR>ووفقك الله وهداك<BR>وكفيت ووقيت<br>

لا بد من الاجتهاد في الدعوة على كافة المستويات ولا يصيبنا الخور والقنوط من اجرام هؤلاء الالمنافقون,,,,,,,,,,<br>

جزاك الله خيرا وأحسن الله اليك<br>

سؤالي لفضلية الشيخ حفظه الله <BR><BR>هل ما يسخر منه أولئك الضالون هداهم الله مؤمنون حقا ؟<BR><BR>وشكرا<br>

لا فض فوك يا صاحب الفضيلة واسأل الله يحفظك ويبارك في في عملك وعمرك<BR>وأن يقيض الله جل وعلا لهؤلاء الشرذمة من يحاسبهم ويوقفهم عند حدودهم فإنهم آذوا وافسدوا في الإرض<br>

جزاك الله خيرا وأحسن الله اليك<br>

بسم الله الرحمن الرحيم<BR>أخواني وأخواتي ومع مرور السنين لايزال الإستهزاء بالدين وأهله في أفضل الشهور (شهر رمضان) فسفهاء طاش لم يحترموا هذا الشهر الفضيل فكيف نرجوا منهم احترام الدعاة إلى الله... نسأل الله السلامة والعافية والهداية لنا جميعا..<BR>فالموضوع ذو شجون وشؤون ..... أوجه رسالة لمن يساند طاش وأمثاله من البرامج الأخرى أن يتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة<BR>وأن لايكونوا عونا لأعداء الأمة الإسلامية<BR>وجزاكم الله الفردوس الأعلى ووفقنا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر......<br>

احسن الله إليك وجزاك الله خيرا<br>

لله درك وجعل الله ذلك في ميزان حسناتك<br>

هذد هو الحق لكن ليت علمائنا قالوها جهاراً لا في مواقع الانترنت <BR>فلو أن كل علمائنا قالوا أن هؤلاء منافقين لما استطاعوا العيش في السعودية<br>

بإيجاز<BR>شكرالله للشيخ ماسطره<BR>وجزاه خيرا على غيرته<BR>وعندي ملاحظة....<BR>لن اتكلم عن سفه طاش<BR>ولكن ياشيخ اليك والى كل الغيورين سؤال <BR>من ناصح والله يعلم ويشهد...<BR>الم يفتح القضاة خصوصا وبعض الدعاة وبعض رجال الحسبة والملتزمون عليهم بابا دخل منه هؤلاء؟!!<BR>وانا لا اتكلم عن اخطاء نادرة الحدوث<BR>اسأل الله ان ينفع بكم <BR>وان يرد كيد الكائدين<br>

شكر الله للدكتور عبدالعزيز بما أدلى به عن هذا البرنامج الذي غدى خطره مستطير في السنوات الأخيرة ، وينبغي التكثيف عن التحذير من هذا البرنامج .<br>

<BR>سدد الله قولك ياشيخنا الكريم هكذا عرفناك <BR><BR>زكمت الأنوف ,وغاظت الصدور من هذا الهراء <BR>الذي يقدم في هذا البرنامج الساقط , وأصبح الأمر جليا استقصاد أهل السنة بكافة طباقاتهم . ويجب على كل راع أن يحذر اهل بيته وصحبه مع البيان بالحجة والدليل من هذا الكفر الذي لايختلف فيه اثنان (وما الله بغافل عما يعمل الظالمون )<br>

الخاتمة رائعة ، وليتها كانت جوهر المقال وحسب !!<br>

ردا على الأخ الكريم الناصح<BR>هل تقصد بسؤالك الإشارة لأخطاء القضاة والدعاة ورجال الحسبة والملتزمون<BR>ان كان كذلك <BR>فنقول نعم توجد اخطاء لأنهم بشر كغيرهم من البشر ليسوا بمعصومين عن الخطا<BR>ولكن الا يخطا غيرهم <BR> مثال بسيط: الم يخطا كثير من اساتذة الجامعات<BR>بلى يخطأون ولقد راينا من اخطائهم ماتشيب له الرؤوس ولا يغتفر ياي حال من الاحوال<BR>فلماذا لم نجد من يجند نفسه للإستهزاء باخطائهم رغم ان بعضا من هذه الاخطاء مما يجب فضحه خاصة وان كانت ممن درس منهم في بلاد الغرب ورجع لنا داعية الى الضلال<BR>وانا لا اخص هؤلاء فقط <BR>فكم من اخطاء المدرسين والموظفين وغيرهم<BR>ولكن الخطا من صلب طبيعة البشر ولا احد منزه عنه<BR>ولذا فهذا لا يجعلنا نسمح للحاقدين بان يتخذوا من الأخطاء مطية لهم للإستهزاء باهل الدين والإزدراء بمظاهر التدين.<BR> <BR>ولكم فائق الإحترام والتقدير<br>

بارك الله فيكم وجزاكم خيرًا على هذا المقال<BR>ونسأل الله أن يصلح لنا وسائل الإعلام.<BR><BR>لا أدري متى يقف [طيشهم]..؟! ويتوقف [سفهم]؟!<BR><BR><BR><BR>..<br>

بارك الله في قلمك ووقتك<BR>نحتاج فعلاً إلى مشروع لتطهير إعلامنا من سيطرة الشهوانيين واللبراليين ويدعمنا في ذلك ما تبقى من هيبة وجاه علمائنا<br>

شكرا لك ياشيخ علي هذا المقال وجزاك الله خير<br>

لا يضر السحاب نبح الكلاب<BR>ولا يوقف الوادي عيدان ورمال وقش ما يلبث قليلاً أن يسير مع الوادي<BR>عاش محمد صلى الله عليه وسلم وأتباعه ثم وردوا الجنة ، وعاس المنافق أبي ثم ورد النار<BR><BR>طاش ، أطاش الله عقولاً هذه تفكيراتهم ومساهمتهم في إخراج أمتهم من هذا المأزق الحرج .<BR>لكت : من أمن العقوبة أساء الأدب .<BR>وما وجد الحمقى لحل الأخطاء فقط في رجال الدين إلا بالإستهزاء .<BR>وخادم الحرمين عاش هم الأمة بكاملها إصلاحاً وجمعا للكلمة ، وهو قادم على مثل هؤلاء الفسقة الرويبضة .<br>

جزاك الله خيرا يا شيخ عبدالعزيز والله يحفظك ، حقيقة المقال رائع جدا ، وحبذا لو نشر في مكان يكون الإطلاع عليه أكثر لتعم الفائدة<br>

لا فظ فوك .<BR>وأسأل الله أن يخرس هؤلاء الرويبضة المنافقين.<br>

جزى الله الشيخ خير الجزى . وجعل ما كتبه في ميزان حسناته في يوم الدين . واسال الله سبحانه وتعالى أن يثبة قلبه على الايمان وقلوبنا معه إلى أن نلقاه. <BR>واقول له اني أحد طلابه الذين تعلموا على يديه في جامعة الامام محمد بن سعود الاسلاميه في كلية اصول الدين قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة . وأنا اتتبع مقالاته وكتبه واقرأها اول بأول وأدعو الله له بظهر الغيب أن يحفظه ويثبته ويجعل عمله خالصاَ لوجه .<br>
1 + 6 =