أنت هنا

حتى يتفرق دمه في القبائل
6 محرم 1427

لم يكن يتصور المرء أن مؤامرة كفار قريش لقتل النبي _صلى الله عليه وسلم_ تعود مرة أخرى بهذه السرعة وبالمنوال نفسه وعلى أيدي الغربيين أعداء العرب والمسلمين، حذو القذة بالقذة، والنعل بالنعل.
يختلف الحدث والزمان والمكان وتتفق الحقائق "أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ" (الذريات:53).

لقد ابتدر أبو جهل تلك الفكرة الآثمة التي لم يبتدرها إبليس ولم يملك إلاّ أن يصفق لها قائلاً: "هذا هو الرأي"، فتآمروا قديماً على قتله -بأبي وأمي هو- وطلبوا من كل قبيلة أن تأتي برجل منهم حتى يتفرق دمه في القبائل –زعموا-.
واليوم وعندما تحمّلت الدنمارك كبر سبّ النبي _صلى الله عليه وسلم_، وكانت الوقفة المشرفة من الأمة ضد هذه الجريمة النكراء، وعندما بدأت تلك الدولة تترنح تحت وطأة آثار تلك الحملة، وبالذات المقاطعة الاقتصادية الشجاعة من لدن المسلمين، في دولة يعد ثدي البقرة أعظم من بئر نفط لدى ممالك النفط ، هنا هبّ الغرب في وقفة آثمة مع هذه الدولة الباغية من أجل تفتيت تلك المقاطعة، (حتى يتفرق أثرها في تلك الدول بدل دولة واحدة)، وهنا يقول بعض المسلمين: لا طاقة لنا بمحاربة هؤلاء القوم جميعاً؛ لأسباب لا تخفى على ذي عينين وعقل وأذنين.

ولذا كان لا بد من التيقظ والحزم وعدم الاستسلام لتلك المؤامرة، وهذا يقتضي أن تحصر المقاطعة في الدولة التي أيقظت الفتنة وهي نائمة "لعن الله من أيقظها" مع الاستمرار في المقاطعة وتفعيلها؛ لأنها بدأت تؤتي أكلها بإذن ربها، يقول رئيس تحرير تلك الصحيفة الآثمة: "علي أني أقول وأنا أشعر بالعار: إنهم انتصروا"، فحذار من إتاحة الفرصة لتفتيت هذه الوقفة الشجاعة بالتعجل بالدعوة لمقاطعة هذه الدول كلها، وهذا ما يريد أن يجرنا إليه الغرب الحاقد؛ لأنه يعلم أن من يقاتل فرداً ليس كمن يقاتل عشرة، ويدرك أنه بالدعوة إلى مقاطعة تلك الدول سينبري أناس من بني جلدتنا ضد هذه المقاطعات؛ لأنها ستمس مصالحهم مباشرة، وهنا يدب الخلاف ويكثر النـزاع، وتتحول المعركة ضد العدو إلى معركة داخلية، والنتيجة هي الفشل _لا سمح الله_ "وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ" [الأنفال: من الآية46].
ولا يعني هذا براءة تلك الدول، أو عدم استحقاقها للعقاب، كلاّ، ولكن السياسة الشرعية تقتضي التعامل بحكمة مع الحدث، وعدم تفتيت الجهود، أو الاندفاع العاطفي غير محسوب النتائج، أو الدخول في معركة لا نملك أدواتها.

وعندما نحصر الحرب في الدولة البادئة فلأنها هي التي تولت كبر الحدث والبادي أظلم، وهي التي سنت تلك السنة السيئة، فعليها وزرها ووزر من عمل بها، وعلى نفسها جنت براقش، فاجعلوها عبرة لمعتبر، تصديقاً لقوله _سبحانه_: "يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ" [الحشر: من الآية2]، وتحقيقاً لقول الباري _تعالى_: "فَشَرِّدْ بِهِمْ مَنْ خَلْفَهُمْ" [الأنفال: من الآية57]، وسبيل النجاة يكمن في قوله _جل وعلا_: "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا" [آل عمران: من الآية103].
وختاماً "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" [آل عمران:200].

وفقك الله يا شيخنا المبارك ..<br>

نشكر الشيخ الفاضل أ.د.ناصرالعمر على فطنته وجهوده التي لا تخفى ونحذر ايضا من بعض المحسوبين على العلماء أو طلبة العلم الذين يقللون من جدوى المقاطعة وان ولي الأمر لم يأذن بها وأنها سبب في سب الله ورسوله والله يقول(ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم)إلى آخر مايزعمون، كيف يأذن بالمقاطعة رسميا فيكون عرضة لمزيد من الضغوظ والحرج، ألم يسحب السفير؟ ألم يتحدث عن ذلك المفتي والعلماء في الأرض قاطبة؟ألم تضج الأرض بذلك ،ألم تؤلم المقاطعة العدا ألما كان أشد وقعا من تصرفات غير مسؤولة لبعض إخواننا هنا أو هناك؟إن أصحاب تلك الآراء أسوأ حالا من الرافضة وغيرهم ممن شارك في المقاطعة مجاملة أو استحياء فنعوذ بالله من الهوى ومن الضلالة بعد الهدى والله تعالى أعلم.<br>

السلام عليكم <BR>1-تفريق الدم في القبائل<BR>2-الهجرةإلى المدينة<BR>3-إقامةالولة الإسلام في المدينة<BR>4-المافقين واليهود في المدينة<BR>5-المعارك بدر أحد <BR>6-هجوم الأحزاب على المدينة<BR>7-إقتباس (في السنة الخامسة للهجرة خرجت شرذمة من اليهود نحو كفار مكة ليأنبوهم ويحرضوهم على غزو المدينة، ومحاولة استئصال شأفة الإسلام، وقتل محمدصلى الله عليه وسلم ، والتنكيل بأصحابة! <BR>8-وبعد معركة الأحزاب أزفت البشائر وأشرقت المدينة، بقول النبي :صلى الله عليه وسلم الآن نغزوهم ولا يغزوننا، نحن نسير إليهم ..<BR><BR>أقول والله أعلم أن هناك شيءًًً مافي الأفق التاريخ بدء يتحرك بشكل متسارع اللهم إجعنا من جندك.أخوكم( صارم )[email protected] <BR><br>

جزاك الله خير شيخنا ونفع بك<br>

لا شك أن الغرب الآن يبحث عن عدو جديد له بعد السوفيت ,, وقد وجد أن الإسلام وأهله هم أنسب عدوٍ له في هذه الأزمان ,,<BR> فبدأ هذه الحملة الغبية على رسولنا الكريم صلاة ربي وسلامه عليه , ولعلنا هنا نستعيد قول الله عز وجل (( إنا كفيناك المستهزئين )) والله تكفل بحماية رسولنا من قدم الزمان , ولكن ما يحصل الآن من تضامن من الغرب مع عباد ثدي البقرة الذي بدأ ينضب بفضل المقاطعة الشعبية لذلك الثدي ,, ماهو إلا لتثبيط عزائم المسلمين ليعودوا لمنتجات الدنمارك , ,,,,<BR>ولكن نقول على المسلمين تركيز مقاطعتهم للنتجات الدنماركية لانها هي من بدأت هذه الهجمة القذرة التي مازالت تكابر على لسان رئيس وزرائها الغبي , فنحن كمسلمين لا نريد إعتذارات واهيه بل نريد قوانين دولية تمنع من الإعتداء على نبينا الكريم وديننا العظيم وقرآننا المعجزة , ولعل الخير كل الخير يكون من هذه المحنة لتتحول إلى منحة للإسلام والمسلمين بقرة الله العلي العظيم .... <BR>ولعل هذه الفرصة لا تتكرر ليتجمع المسلمون مع بعظم حكومات وشعوب وليكن شعارنا جميعاً إلا رسولنا الكريم ... فوالله لو حصل ذلك في عصور مضت لقامت حروووب لا تنتهي ,, ولكن ضعف المسلمين اليوم لا يسمح بأكثر من المقاطعة ,,أو سحب سفير ,,وأشباهها والله المستعان ,,, ولكن لعل النصر قادم للإسلام والمسلمين ,,, <BR>ولعل عداوة الغرب لنا ستزداد في القادم من الأيام ,, نسال الله العافية والسلامة والنصر على هذا الغرب الغبي ,, ولعل تحريك الحروب هدف ملاحظ للغربييين , لاعتبارات تدوير آلة الحرب والسلاح الغربي ,,, <BR>وهنا أشدد على عدم التهاون في ما اقترفت أيديهم على رسولنا الكريم بزعمهم في تلك الصور القبيحة والتي والله لو مثل بها رئيس دولة إسلامية لقامت حرب على أعلى المستويات ,, ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل ,,, <BR><BR>التركيز التركيز على الدنمارك ,,,,,<br>

مقال في الصميم لا أكثر من هذا.<br>

والله العلي العظيم إني أراها بشرى ولكن على المسلمين الرجوع إلى كتاب الله عز وجل وسنة نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم....<BR>وختاماً جزاك الله خير ياشيخنا ولقد أحسنت الرأي وجزاك الله عن أمتنا كل خير..<br>

اي والله ياأمة محمد عليه الصلاة والسلام هنيئا لنا جميعا هذا الانتصار فلقد شبعنا من الهزائم ولكن الله الله بالاستمرار والمواصلة وعدم الانقطاع شكر الله لك شيخنا الكريم ماخطه يراعك<br>

<BR>فداك ابي وامي ياحبيبي يارسول الله<BR>يا خير من تشرفت به الارض ياحبيبي يا رسول الله، فداك ابي وامي وأنت الحيُ فينا بنهجك وسنتك وحجتك الدامغة لكل باطل، فلا حجة من دون حجتك ولا حق من دون حقك، يا من انت بنهجك الحق فما دونك باطل، يا من بتمام خبرك قد انقطع خبر السماء... فكنت انت نبراس البرية وخيرها ونور الكون وقنديل كل ظلام... ان ارثك العظيم الذي خلفته لنا وللبشرية جمعاء ونورك الساطع في كل جنبات الارض وفي كل عمارة لها فيها وفي كل ديار كفيل ان يدافع عنك اشد ما يكون الدفاع ، فلست بحاجة ان تكون حيا حتى تدافع عن نفسكك او كما قالها شيخ الازهر: انك ميت ولا تستطيع الدفاع عن نفسك، وماذا عساهم يفعلوا مليار مسلم منتشرون على وجه البسيطة كلها....بئست الرجال اذا كانو اشباه رجال وبئست المناصب التي يشغلها غثاء وبئست الديار التي يملكها ويحكمها الخون....ان الرجال مواقف فكن يا اخي المسلم دائما وابدا صاحب موقف في كل حادثة ولتكن مواقفك كلها لله تكن رجلا بمعنى الرجال.<BR>بيان صادر عن الحركة الجهادية الاسلامية<BR>(أحرار الاقصى وأنصار حماس)<BR>" صوت المعارضة الأردنية والعربية والإسلامية<BR>قصيدة بعنوان<BR>(الرجال مواقفٌ قولُ العربْ)<BR>إن الرجال مواقفٌ قولُ العربْ ولا خير فيمن لم تكن لله مواقفُهْ<BR>لا تحسبن شراكة الاعداء رجولةٌ وتجمل بالدين فالدين لا تخفى معارفُهْ<BR>إن السقوط في زمن البلاء هزيمةٌ ولا يُهزم في دينه المرءُ وتبقى مشارفُهْ<BR>ولن يعلوا يوماً بالهوان مكابرٌ فكيف يعلوا مهيض الجناح وناتفُهْ<BR>مخطئٌ من ظن أن الطيور تمائمٌ تتلوا في الصباح وفي المساء معازفُهْ<BR>بل التسبيحُ ديدنها حين تُصبحُ باكراً وحين تُمسي وتشكرُ للآله لطائفُهْ<BR>مخطئٌ من أرخى للزمان حبائلهْ وظن الزمان بصير لا يرى ويكاشفُهْ<BR>يا عابد الدنيا وخاطب ودها كم ملك تحت التراب أضحى وعارفُهْ<BR>كم زين الارض حفل عروسةٍ فمات العريس والعروس ترادفُهْ<BR>كم سقط تحت الحذاء معاندٌ للحق لم يُطلقْ لله مخاوفُهْ<BR>وكم نعت الارض مسيلمُ كاذبٌ وقد أخفى على الناس ما كان يقارفُهْ<BR>هيهات لمن أعطى الدنيةَ في دينهِ أن يخفى على الناس والله كاشفُهْ<BR>فإما لله إطلاق الولاء ودينه أو كفراً بواحاً تعرفه وتحالفُهْ<BR>إن العقيدة إيمان لا حدود له بشرع الله وما يوافقه وما يخالفُهْ<BR>أما أنصاف أديان وأثلاث وأرباع فمهزلةٌ وعبثٌ في دين الآله نقارفُهْ<BR>لا تقل إن زماني سقيمٌ وأسقمني فلا يطرق السقم إلا أبواباً تؤالفُهْ<BR>أين أيام الصبر التي أوصى بها النبيُّ الكريم يا من تفورُ سوالفُهْ<BR>يا صاح ارحم نفسك ومن تعول ومن ترى ولا يستخفنك من تحالفُهْ<BR>ثاني اثنين واللهُ كان ثالثهما فمم تخاف يا بائع الاقصى وصارفُهْ<BR>ليس من شك أن للاقصى سماسرةٌ تعرف بعضهم في لحن القول وتصادفُهْ<BR>فكل من أعان الانجليز ولو بشارة على مخلص فهو منهم وكفرٌ يقارفُهْ<BR>دع الاغلال التي ما زالت تقيدك واسلم بجلدك من ذنب أنت عاكفُهْ<BR>أتخشاهم ولا تخشى من يُعمرهم ولو شاء أهلك من يعيش يخالفُهْ<BR>قل بربك هل تنام قرير عينٍ إذا كنت فأنت راعٍ للهوان وآلفُهْ<BR>فلا قرت عيون والاسلام يمتهن ولا نامت عن الاقصى عيون لا تهاتفُهْ<BR> شعر (أحرار الاقصى وأنصار حماس<BR> المهندس يوسف الجوارنه <BR> www.ahraralaqsa-ansarhamas.com <BR><BR><br>

لن يتفرق دمه لان من بيده زمام الاموركفاه ذلك ولان هذه الانتفاضه الشامله لامته ذب عن عرضه صلى الله عليه وسلم توحي بانها ارهصات لحدث فيه فتح مبين لامته وقاصمه لاعداءه فيا شيختا انت ممن بشرنا با الفجر الصادق ولم يعدفي حيا تناوالله الا ترقب ذلك الفجر والتعبد لله بذالك فل تستمر المقاطعه وان زادت معولهم<br>

اشيخ الجليل السلام عليكم ورحمة الله<BR>شكرا لغيرتكم على نبينا وهذا اقل ما نفعل لكن ياشيخنا اليس مقاطعة كل من سب النبى صلى الله علية وسلم واجبة اين كان جنسة اولونه<BR>ارجو المساهمة فى الدعوة لمقاطعه كل من تجرا على عرض نبينا والسلام عليكم<br>

وفقكم الله شيخنا المفضال ونفع بكم الاسلام والمسلمين ..<BR>صدقت والله ياشيخنا، وياليت أن فحوى هذا الكلام ينتقل عبر الجوالات لينتفع به المسلمون كما فعلوا في بداية هذه المحنة<BR>وصلى الله على محمدوآله وصحبه وسلم <BR> <BR><br>

Why they envy us: Muhammad-Khtem Al-Anbya Nur is forever<BR><BR>Boycut the so called sales muslim rulers of the junggle dark sysb$co<br>

لا فظ فوك يادكتور ، ما أجمل الربط وما أبسط البسط .<BR>ونحن هنا وإخواننا في الخارج وخوصا في أوروبا بحاجة ماسّّة ياشيخ إلى خطوات مابعد هذه الخطوة(المقاطعة) ، سواء كان لهذه الخطوة نتائج إيجابية أو سلبية وهل هناك خطوات موازية لهذه الخطوة حتى يتم تفريغ هذا الغضب والإحتقان في قنواته السليمة.<br>
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
13 + 1 =