16 شعبان 1424

السؤال

لدي ابنة عمرها 11 عام، الذي يحدد علاقاتها الاجتماعية بزميلاتها في المدرسة هو ( الحلم) ، فعندما ترى في منامها إحدى زميلاتها بحلم جيد فإنها تتقبلها في الواقع، أما إذا حصل العكس فإنها تبتعد عنها حتى لو لم ترى منها تصرف مزعج في الواقع، أيضاً نفس الوضع مع أقاربها .<BR>فهل هناك طريقة اتبعها لعلاجها من هذا التصرف الخاطىء ؟<BR>

أجاب عنها:
هاني العبدالقادر

الجواب

أتصور قلقك على علاقات ابنتك في المستقبل وعلى طريقة اتخاذها للقرارات عموماً. ولعلي أطمئنك إلى أنها فترة مؤقتة ستزول باكتسابها ثقةً أكبر في قدرتها على تقييم العلاقات وتوجيهها، والقرارات وتنفيذها من ناحية، ومن ناحية أخرى ثقة أكبر في قدرتها على التعبير عن نفسها وآرائها، وهنا نتوقع منك دوراً مميزاً.. بحسن الاستماع لها دائماً، وتقدير آرائها عموماً وتأجيل انتقادها وقبول تبريرها المنطقي لمواقفها "إن وجد" ولو ظاهرياً، مع استشارتها في أمورك الشخصية والأسرية على انفراد وبشكل عائلي أم الجميع حيناً آخر، وتبادل الأسرار معها؛ إن جرعة أكبر من الثقة والأمان النفسي تساعد ابنتك، كما تساعد كل مراهق ومراهقة في مرحلتهم الصعبة. والله يرعاك.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء