28 ربيع الثاني 1436

السؤال

كيف تكون الصلاة في الطائرة؟

أجاب عنها:
سليمان الماجد

الجواب

على الإنسان أن يأتي بأركان الصلاة وواجباتها في كل حال تيسر له ذلك.
فمتى لحقه حرج من ذلك جاز له أن يترك ما فيه حرج، ويأتي ببقية الأركان والواجبات، أو بما يقدر عليه منها؛ ففي الطائرة إذا كان فيها مصلى أو سعة لا يتضايق الركاب من إشغالها بالصلاة فحينئذ يجب على المسلم أن يأتي بالصلاة على وجهها، وإذا تغير اتجاه الطائرة عن القبلة تحول إلى جهتها بحسب استطاعته، وإذا لم يجد سعة صلى في مقعده على حسب حاله، وإذا كان هناك مهلة تكفي لأداء الصلاة قبل خروج وقتها فإنه يصلي الصلاة عند نزوله من الطائرة، وله أن يصليها على أول الوقت ولو في مثل الأحوال المذكورة؛ لقوله تعالى: "فاتقوا الله ما استطعتم"، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه في الصحيح: "إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم". والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

د. عبد الرحمن بن عوض القرني
منديل الفقيه
فهد بن يحيى العماري
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
إبراهيم الأزرق