15 ذو القعدة 1432

السؤال

أنا أكثر التفكير في الصلاة؛ فما حكم الوسوسة في الصلاة؟ وهل تصح الصلاة مع وجود ذلك؟

أجاب عنها:
د.عبدالكريم الخضير

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فعلى المسلم أن يتحرى لصلاته، ويفرغ قلبه وبدنه لها، ويقبل عليها بشوق، ويقبل على ما يقرأ بتدبر، ويذكر من الأذكار بإقبال وخشوع لله جل وعلا، ويترك الصوارف والشواغل من أمور الدنيا خارج الصلاة، وعلى كل حال الخشوع عند جمهور أهل العلم سنة، وأوجبه بعضهم، وليس للإنسان من الأجر إلا ما عقل من صلاته، فإذا دخل في الصلاة وأقبل عليها وعقل منها ما عقل أجره بقدر ما عقل، فقد ينصرف الإنسان من صلاته وليس له من صلاته إلا العشر أو الربع أو الثلث أو النصف أو أقل أو أكثر بقدر ما يعقل من صلاته.
والله أعلم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

إبراهيم الأزرق
د. أحمد فخري
أسماء عبدالرازق