16 جمادى الثانية 1432

السؤال

السؤال: يقول: هل يجوز لبس الحجاب الملون؟

أجاب عنها:
د.عبدالكريم الخضير

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فتقصد بما في ذلك الوجه والكفان إن كان الملون مثار فتنة للناس ومحل زينة فلا يجوز ارتداؤه، وإن كان الملون المقصود بالملون يعني غير الأسود إذا كان الملون لون يخالف السواد من أبيض أو أخضر أو أحمر أو غير ذلك وقد أعتيد في هذه البلاد؛ لأن اللباس -كما يقرر أهل العلم- عرفي يتبع أعراف الناس، ويستثنى من ذلك ما ورد فيه نص بخصوصه، معصفر( مسلم (2007))، مزعفر(البخاري (5846))، أحمر(أبو داود (4069) والترمذي (2807))، بالنسبة للرجال هذه كلها ممنوعة وماعدا ذلك يرجع فيه إلى العرف، فإذا كان هذا اللون بالنسبة للنساء مما يعد للزينة فلا {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ}[(31) سورة النــور] إن كان مثار فتنة يفتن الناس فهذا أيضاً يمنع درءً للفتنة.
على كل حال هم يقدرون المصلحة قدرها، والألبسة بأنواعها -كما قلنا- هي خاضعة للأعراف، وكل عرف يوجد فيه ما يفتن وقد لا يفتن في بلد آخر، ولذا ينظر إلى حال أهل كل بلد على وجه الخصوص، فإذا كان في فرنسا اللون لا يفتن وعادي بالنسبة لهم لا يفتنهم لبس اللون غير الأسود فلا مانع؛ لأن الألبسة عرفية، وإذا كان يفتن الناس بهذه المرأة أو يلفت أنظارهم إليها، ومما يعد شهرة فلا.
والله أعلم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

د. عبد الرحمن بن عوض القرني
إبراهيم الأزرق
د. عبدالرحمن بن عبد العزيز العقل