22 صفر 1435

السؤال

هل يجوز للمسلم أن يشارك مع المسيحيين في أعيادهم، المعروف بـ(الكريسماس) الذي ينعقد آخر شهر ديسمبر - أم لا؟ عندنا بعض الناس ينسبون لهم مناسبة بالعلم لكنهم يجلسون في مجالس المسيحيين في عيدهم ويقولون بجوازه، فقولهم هذا صحيح أم لا؟ وهل لهم دليل شرعي على جوازه أم لا؟

أجاب عنها:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فلا تجوز مشاركة النصارى في أعيادهم، ولو شاركهم فيها من ينتسب إلى العلم؛ لما في ذلك من تكثير عددهم، والإعانة على الإثم، قال تعالى: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ الآية.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

عبد الرحمن الشثري
إبراهيم الأزرق
سليمان بن جاسر الجاسر
د. زياد بن حمد العامر
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي