21 صفر 1440

السؤال

يقول السائل: ما حكم التشاؤم من شهر صفر؟

أجاب عنها:
د. صالح بن فوزان الفوزان

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده  وبعد:

فالتشاؤم بشهر صفر حرام، وهو من اعتقاد الجاهلية، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر  رواه البخاري. كانوا يتشاءمون في صفر فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك. ولا يضاف إلى الدهر شيئاً من المكروهات، أو من المحبوبات، إنما هذا بيد الله- سبحانه وتعالى-:  لا تسبوا الدهر، فإن الله هو الدهر  رواه البخاري وقال تعالى: يؤذيني ابن آدم يسب الدهر، وأنا الدهر، أقلب الليل والنهار  رواه البخاري.

 والله أعلم.

وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
د. سعود بن نفيع السلمي
عبد العزيز بن محمد الحمدان