7 شوال 1439

السؤال

خرجت من الرياض لأداء العمرة عني وعن والدتي معا، ونويت عند الميقات عمرتين، ثم لما وصلت المطاف قلت: اللهم هذه العمرة عن والدتي، والسؤال: هل هذه العمرة صحيحة؟ ولمن تكون؟

أجاب عنها:
عبد الرحمن البراك

الجواب

الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على محمد، أما بعد:

فإن الحج والعمرة لا تصح النية فيهما عن اثنين، فلا بد أن تكون النية عن واحد، وأنت قد نويت عمرتك عن نفسك وعن أمك، ثم صرفت النية لأمك، وعليه: فالعمرة لا تصح عنكما جميعا، بل تصح هذه العمرة عن نفسك فقط، وبعد: فإن شئت أن تأتي بعمرة عن أمك من التنعيم فلا بأس، وإن رأيت أن تأتي لأمك بعمرة بسفرة قادمة فذلك أتم وأفضل. والله أعلم،

وصلى الله وسلم على محمد.

 

د. محمد بن إبراهيم الحمد
د. عمر بن عبد الله المقبل
د. خالد بن سليمان المهنا
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
د. خالد رُوشه
د. خالد رُوشه
أ. د . ناصر بن سليمان العمر
د. خالد رُوشه