21 ربيع الثاني 1439

السؤال

حصل بيني وبين أحد الزملاء نقاش بشأن استعمال المنديل بعد الوضوء، فقال: النبي صلى الله عليه وسلم لم يستعمله كما في حديث ميمونة في البخاري: "فأتيته بخرقة فلم يردها، فجعل ينفض بيده". فما الجواب عن ذلك؟ 

أجاب عنها:
محمد بن عثيمين رحمه الله

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فنحيلك أخي السائل على جواب الشيخ ابن عثيمين لما سئل: 

عن حكم تنشيف أعضاء الوضوء؟

فأجاب بقوله: تنشيف الأعضاء لا باس به، لأن الأصل عدم المنع، والأصل في ما عدا العبادات من العقود والأفعال والأعيان الحل والإباحة حتى يقود دليل على المنع.

فإن قال قائل: كيف تجيب عن حديث ميمونة، رضي الله عنها، حينما ذكرت أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل، قالت: فأتيته بالمنديل فرده وجعل ينفض الماء بيده؟

فالجواب: أن هذا الفعل من النبي صلى الله عليه وسلم قضية عَيْن تحتمل عدة أمور: إما لأنه لسبب في المنديل، أو لعدم نظافته، أو يخشى أن يبله بالماء، وبلله بالماء غير مناسب، فهناك احتمالات ولكن إتيانها بالمنديل قد يكون دليلاً على أن من عادته أن ينشف أعضاءه، وإلا لما أتت به.

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

------

مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(11/153)