19 محرم 1439

السؤال

س1- ماهو أفضل وقت للصلاة الضحى ؟ س2- ماهي الأوقات المنهي عنها ؟

أجاب عنها:
د. عبد الرحمن المحمود

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فأفضل وقت لصلاة الضحى هو ما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: (صلاة الأوابين حين ترمض الفصال) أخرجه مسلم من حديث زيد بن أرقم.
ومعنى ترمض الفصال: يعني إذا اشتد الحر في آخر الضحوة.
وهناك ركعتان إذا جلس الإنسان في مجلسه بعد صلاة الفجر، ثم طلعت الشمس وارتفعت قيد رمح فيصلي ركعتين، وهذا ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ففي سنن الترمذي من حديث أنس رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة ) وإسناده صحيح.
أما بالنسبة لأوقات النهي فهي على التفصيل خمسة أو بالإجمال ثلاثة، فهي بالنسبة للإجمال من صلاة الفجر إلى ارتفاع الشمس قيد رمح، وهذه تشمل وقتين.
الأول: من صلاة الفجر إلى طلوع الشمس، ثم من طلوعها حتى ترتفع قيد رمح، فهذان وقتان عند التفصيل، وهما وقت واحد عند الإجمال.
الثاني: وقت الزوال حين ترتفع الشمس عند الظهيرة، يعني ما يقارب وقت الأذان، يعني قرب الأذان قبله بدقيقة أو دقيقتين ،هذا يعتبر بداية لوقت النهي حتى تزول الشمس قليلاً، وهذه ليست طويلة فهذا وقت نهي.
الثالث: من صلاة العصر إلى غروب الشمس، فهذا أيضاً في الإجمال وقت واحد، وعند التفصيل هو وقتان، أحدهما من صلاة العصر إلى أن تصفر الشمس، ثم من هذه الحال إلى غروب الشمس وقت آخر، وهذا الوقت يشتد فيه النهي، كما أنه في الوقت الأول من طلوع الشمس حتى ارتفاعها قيد رمح يشتد فيه النهي، فهذه هي أوقات النهي التي ينهى الإنسان فيها عن أن يبتدئ صلاة وعبادات، أما قضاء الفائتة إذا فاتته، أو ما كان له سبب كتحية المسجد، فالقول الصحيح أن الإنسان يصليها ولو كانت في وقت النهي؛ لأن ما كان له سبب فهذا السبب معتبر وهو يخفف النهي الآن.
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.