تدبر سورة الأحزاب | «وكان الله على كل شيء رقيبًا»
8 ربيع الثاني 1439
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الحمد لله وبعد فإن تباين الأفهام واختلاف المدارك سمة ظاهرة بين الناس كتباين الأشكال والألوان وكذا التفاوت في ذلك كتفاوت الصفات كالسرعة والوزن، فبين البشر من هو حسن الإدراك، سريع الفهم، حديد الذهن، ومنهم من هو على خلاف ذلك، والكمال لله وحده، وكل بني آدم خطاء.