إخواننا المحاصرون في غزة

اشتدت المحنة على إخواننا المسلمين الفلسطينيين في غزة . فهم يعيشون حصارا همجيا تفرضه قوات الاحتلال الصهيوني في ظل تخاذل من الدول العربية و الإسلامية وفي ظل صمت مخز من دول العالم التي طالما تشدقت بحقوق الإنسان وهبت للدفاع عن قضايا تافهة مغمورة بدعوى بدعوى حقوق الإنسان ، بينما هم يصمتون عن حصار شعب كامل بالآلاف تمنع عنه أبسط مقومات الحياة من الغذاء والدواء و الكهرباء . ماذا بيد الشعوب المسلمة المقهورة التي ترى وتسمع على شاشات الفضائيات ما يجرى لإخواننا هناك من عذابات يومية وألام مستمرة كل يم ثم تتقطع ألما وحسرة لما يجرى لهم ؟ ما ذا بيد الشعوب المسلمة كي تقدمه للتخفيف من المحنة ؟ ماذا يمكن أن يقدمه الفرد المسلم أيا كان حتى لا يقف عند عتبة التحسر والتألم مكتوف اليدين ؟ هل من وسيلة لننصر إخواننا بأي شكل من الإشكال ؟<BR>شاركوا معنا و انصروا أخوننا ولو بالكلمة الطيبة ومن دل على خير كان كمن فعله <BR><br>

ملخص: 
ماذا بيد الشعوب المسلمة المقهورة التي ترى وتسمع على شاشات الفضائيات ما يجرى لإخواننا هناك من عذابات يومية وألام مستمرة كل يم ثم تتقطع ألما وحسرة لما يجرى لهم ؟ ما ذا بيد الشعوب المسلمة كي تقدمه للتخفيف من المحنة ؟ ماذا يمكن أن يقدمه الفرد المسلم أيا كان حتى لا يقف عند عتبة التحسر والتألم مكتوف اليدين ؟ هل من وسيلة لننصر إخواننا بأي شكل من الإشكال ؟
إغلاق: 
لا
مختارات: 
لا
الصورة: 

التعليقات

بصراحة موقفنا تجاه ما يحصل لأخوتنا في غزة .. مخزي .. مخزي ..مخزي.. سواء منا الشعوب أو العلماء أو الحكومات <BR>كثيراً ما ندعي أننا عاجزين ولكن الحقيقة أننا مستسلمين للواقع وجبناء<br>

ادعموا غزة بالمال . اين انتم من غزة حصار دمار وجوع قتل ؟

تستطيع الشعوب التحرك على أكثر من صعيد<BR>فالدعاء لإخوتنا الفلسطينيين مطلب واجب وهو يسير على من يسره الله عليه<BR>ثانيا : على الأئمة أن يذكروا المصلين بقضية إخوانهم وما يعانونه من قهر العدو وخذلان الصديق<BR>ثالثا : جمع التبرعات لهم ووضعها في الأيدي الأمينة لا في الصناديق التي تعطيها للمجرمين أصحاب دايتون<BR>رابعا: زيادة الضغط على الحكومات للتحرك سواء بالمظاهرات أو زيارة العلماء الذين يستطيعون التواصل مع الحكام لدفعهم نحو التحرك<BR>خامسا : جعل قضية فلسطين قضية كل فرد منا صغيرا و كبيرا داخل أسرنا.<BR><BR>أسأل الله القوي العزيز أن ينصر المسلمين في كل مكان وأن يرفع عنا الضعف والذلة وأن يرفع عن إخوتنا المرابطين في فلسطين ما حل بهم من جوع وخوف إن ربنا على ما يشاء قدير<br>

ومع كل هذا الحصار الخانق لم يكتفي العرب بالسكوت المدقع فحسب بل تراهم منشغلين تماما بلهوهم ولعبهم , عن هذه المشاكل كلها وكأنهم لم يخلقوا إلا للهو واللعب فهاهي الإمارات العربية تنظم مسابقة جمالٍ للإبل وينفقون في ذالك المليارات من الدراهم مع أن ثلث هذه المليارات فقط كان كافيا لا أقول لإنهاء الحصار وكسره ولكن على الأقل كان من الممكن أن يخفف عنهم الكثير والكثير . ولا حول ولا قوة إلا بالله

لا يمكن بحال السكوت عما يجري في قطاع غزة ..ومن يسكت اليوم ..فغدا سيناله العقاب من العزيز الجبار.<BR><BR>الآن ..نحن مدعون لحضور مباراة اعتزال للاعب الفلاني بحضور النادي الأوروبي الفلاني بالمبلغ الفلاني، ونحن مقبلون على دورة كأس إفريقيا ..<BR><BR>ربما أضواء الملاعب تعمي أبصار البعض ..ولربما أضواء المهرجانات الغنائية تعمي أبصار البعض ..ولكن أنوار غزة ستضيء لنا تلك الظلمات بإذن الله ..<BR><BR>اللهم إن إخواننا مغلوبون فانتصر لهم ..<br>

يأهل الخليج ويا جميع المسلمين قاطعوا البضائع الغربية <BR><br>

الحمد لله رب العالمين معز المؤمنين وقاصم الجبارين المستكبرين والصلاة والسلام على امام المجاهدين وقائد الغر الميامين محمد الامين اما بعد:<BR><BR>اخواني في الله لم يعد يخفى على احد مدى الذل والخزي الذي وصلت اليه الامة وهذا الذل هو نتيجة حتمية للاخلاد الى الارض وحب الدنيا وتفضيلها على الاخرة ثم ترك الجهاد وعندئذ تكالب علينا اهل الكفر من اقصاها الى اقصاها فاستعبدونا شر استعباد ونهبوا خيراتنا ثم امّروا عليناغالبا من يمنعوننا عن السعي قدما لرد كرامة الامة والقيام بالواجب الحقيقي وهو اعادة تحرير البلاد والعباد من عبادة العباد الى عبادة رب العباد وعلى راس هذه البلاد البلاد المقدسة ارض فلسطين . ايها المسلمون واجبكم الحقيقي هو نصرة اخوانكم بالنفس والمال وكفاكم هبوطا بسقف الواجب العقدي والديني الملقى عليكم بحجة الواقع .. !!اي واقع هذا !! اوليس الواقع هو نتاج ايدينا !!! غزة لا تريد منكم مسيرات ولا مؤتمرات ولا خطابات غزة تريد منكم ان تزحفوا نحوها بتعدادكم المليوني وتحطموا هذه الحدود التي تحول بيننا وبينكم غزة تريد ان يلتحم الدم بالدم واللحم باللحم والمال بالمال اين رجال الاسلام !!! , اعلم ان هذا الكلام قد يزعج البعض وقد يرى البعض الاخر انه مجرد عاطفة فيّاضة ولكن اقول ليغضب من يغضب وليرضى من يرضى فان الحق لا يجب ان يغضب احدا مهما كان مؤلما ... يا علماء الامة يا قادة الامة هذا امتحان لكم من الله تعالى فقوموا بواجبكم الحقيقي والكامل في استنهاض الامة ووحدوا جهودكم وتناسوا الخلافات التافهة والمسميات الزائفة فكلنا امام اهل الكفر خرافا مهيأة للذبح فمن لم يذبح اليوم سيذبح غدا او بعد غد وعندها يقول اخرها اكلت يوم اكل الثور الابيض , لكي لا نصل الى هذا اليوم قفوا من الان وقفة رجولية ولو كلفكم هذا حياتكم فلستم افضل من الاطفال التي تموت يوميا على ارض غزة المسلمة . ان الامة فيها الخير الكثير ولكن هذه الامة تحتاج الى رجال يرفعون لها الراية ويبينون لها المسار رجال اذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين كما وقف العز بن عبد السلام رحمه الله وكما وقف شيخ الاسلام بن تيمية فاعز الله بهم الاسلام وسادت بهم الامة . <BR><BR>هذا واسال الله تعالى ان يهيئ لهذه الامة امر رشد يعز فيه اهل طاعته ويذل فيه اهل معصيته ويرفع لواء الجهاد في سبيله والى ان يحين امر الله سنبقى مرابطين على ارض فلسطين المباركة نعض على ديننا بالنواجذ ونقبض بايدينا على الزناد ولن ننتظر احدا ولن نلتفت الى احد الى ان ينفذ الله امرا كان مفعولا.<BR><BR>والسلام عليكم <BR><br>

(1)اولا واخيرا الدعاء فبه تستجلب الأنتصارات والتوفيق في كل حال,, (2)زيارة العلماء والدعاة الربانين والتواصل معهم لكي يتواصلوا مع أهل الشأن,,,,,,,,<br>

الله أكبر ... الله أكبر <BR>أما أخواننا المسلمين في فلسطين فلهم الجنة بإذن الله لأنهم صابرين ومرابطين ومن يموت منهم فلهم الجنة بإذن الله تعالى<BR>لكن البكاء علينا نحن وخصوصا نحن في السعودية فنحن لم نحرك ساكنا والله المستعان <BR> اللهم نصرك يا عزيز يا قدير<br>

كلام الاخ من دار الاسلام يؤلم كثيرا ولكن يااخي الامه لازالت بها طاقات مخزونه ادعو الله لها ان تجد الطريق الانجع والاسرع لنصرتكم فحامي الحمى قد اوصدوا الابواب امام تلكم الطاقات واقول لك من العراق ان اعيننا هي صوب اخوتنا في فلسطين وليس بأيدينا حيله لان ابناء الغفوه قد منعونا من تنفيذ عملياتنا ضد المحتل الامريكي فأدعوا لنا بالنصر العاجل لنلتحق بكم ان شاء الله<br>

الحمدلله رب العالمين وأصلي على نبينا الأمين اما بعد " ان مايحصل للمسلمين هو حصاد سنين من الذنوب وان علينا ان نتواصى بالبر والتقوى وان نربي ابناءنا على الغيرة على الأسلام ونكون لبنة لما بعدنا ولنصبر فإن وعد الله حق ولا يستخفنا الذين لا يوقنون<br>

هذه مأساة يندي لها الجبين وربما يشعر الأنسان الذي عنده ادني غيره بالصعقه او كمدا لايفارقه . كنا نتابع ونشاهد عبر الفضائيات صيحات المعاقين واصحاب العاهات يستنجدون المسلمين في مشارق الارض ومغاربها لكن من يجيب تلك الصيحات لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي . هناك حلول ممكنة لنصرة أخواننا ولو جزئيا أخراج المرضي خاصة الذين يتنفسون بجهاز كهربايئ ونقلهم الي البلاد المجاوره فتح المعابرالحدوديه مع مصر وتوصيل الوقود ولو جزئيا أما المظاهرات والاستنكارات والشجب فلاتجدي شيئا للمأساة التي يعاني منها الاخوه في غزه والله يسأل كل فرد منا ماذاقدم لاخوانه المنكوبين في غزه والضفه وغيرها من بلادالله المكلومه والله نسأل ان يمد لاهلينا في غزه والضفه يدالعون وان يفرج كربهم وينصرهم نصرا عزيزا اللهم امين<BR><br>

إخواننا في غزة ...<BR>لكم الله ....<BR>إن الذل قيدنا...<BR>لكم الله فالشهوات تقعدنا..<BR>أإخوان غزة .. <BR>لاتيأسوا فالله قهار...<BR>.<BR>.<BR>حكامنا...<BR>أمرائنا...<BR>علمائنا....<BR>رجالنا....<BR>نسائنا....<BR>أنفسنا...<BR>لاعذر لنا فابذلوا ياعافاكم الله...<BR>لعينيك ياغزة ... <BR>لم أجد من ينقل عشائي وعشاء أبنائي إليك..<BR>لعينيك ياغزة ..<BR>لم أجد بنكاً ينقل أموالي إليك..<BR>لعينيك ياغزة ...<BR>لم أجد من يوصل أغطيتي إليك..<BR>لك الله ياغزة ..<BR>فالله قهار...<BR>سأدعو وأدعو وأدعو ......<BR>حتى يضحك الجبار ...<BR>فإن النصر عند الكرب .....<BR>محقوق النتيجه...<BR><BR><br>

الله ينصر اخوانا في غزة...لكن<BR>هل كان من المفترض ان يعتمدوا على عدوهم في تزويدهم بمايحتاجونه من الأشياء الاساسية..؟<BR>اذا كيف يمكن ان يعتمد الانسان على عدوه!<BR>هل يحدث هذا ؟؟<BR>لابد ان الحكومات الاسلامية المجاورة هي التي اجبرتهم ع ذلك..<BR>ولو وجدوا يدا عربية اسلامية تمدهم بما يحتاجونه هل انتظر الغزاويون اسرائيل اليوم؟<BR>لنشتري لهم الادوية والمولدات والخبز والماء والغاز ووو ولننتظرهم هناك على الحدود عسى ان يفتحها رب البشر ورب الحكومات ورب المعابر والحدود....<br>

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:المؤمن الصادق عندما تنزل به أو بأخيه المصيبة يعود إلى ربه ويعيد النظر متدبراً مرات ومرات في كلام الله تعالى فيثمر عنده مايلي:<BR>1-سبب المصيبة:وهي نفسه وأعماله"أولمّا أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم" و"ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك".<BR>2-الحكمة منها:الاستيقاظ من الغفلة وتصحيح الخطأوتقوية الإيمان والثبات على الحق والتوبة من الذنب "أم حسبتم أن تدخلا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين.."ثم قال سبحانه"وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثير فما وهنوا لماأصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا اغفر لناذنوبنا.."و"أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين امنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب"و"والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون"<BR>3-التعامل الصحيح مع المصائب:فالمؤمن يرى المحن منحا والبلايا عطايا"حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا أتاهم نصرنا" فالواجب الرضا بقضاء الله وفي الحديث" وأسألك الرضا بعد القضا" لأن قبل القضاء تستوي الناس في الرخاء والرضا وقت الشدة أعظم منزلة من السخط وما أعظم قوله عليه الصلاة والسلام- متضرعاً راضياً بالقضاء- بعدما أصيب بالأذى من أهل الطائف"اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت أرحم الراحمين رب المستضعفين إلى من تكلني إلى عدو بعيد يتجهمني أم إلى صديق قريب ملّكته أمري إن لم يكن بك علي ّغضب فلا أبالي غير أن عافيتك هي أوسع لي أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن ينزل علي سخطك أو يحل علي غضبك ولك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك" ومن أنفع ما يقوي المؤمن في البلاء الدعاء والتضرع وهو من أهداف البلاء قال الله عن القرى المصابة " إلا أخذنا أهلها بالبأساء والضراء لعلهم يضرعون" قال تعالى "حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه" وما دعا مهموم بمثل قول يونس "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين" فإنه يفرج عنه همه .<BR>4- الاستقامة على أمر الله ودينه: وذلك بدوام الطاعة وحسن الإقبال على الله وعدم الإعراض عنه اقتداء بنبي الله إبراهيم " إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين، شاكرا لأنعمه " لا كما هو حال المغرورين الذين قال الله عنهم" ولئن أذقناه نعماء بعد ضراء مسته ليقولن ذهب السيئات عني إنه لفرح فخور، إلا الذين امنوا وصبروا.." "فاستقم كما أمرت" لا كما يمليه عليك هواك وابشر بقوله " إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة.."وعليك بالصبر لأن الجنة "وما يلقاها إلا الذين صبروا "و"وجزاهم بما صبروا جنة وحريراً" فالله الله يا أهل غزة فلقد سلكتم درب الأنبياء في البلاء فلتسلكوه في الاقتداء وفي الحديث"فإن عظم الجزاء مع عظم البلاء" اسأل الله لنا و لكم الثبات والنصر وأن يحفظكم في أنفسكم وأهليكم وأعراضكم وأولادكم وممتلكاتكم وأموالكم وأرضكم وأن يحمل حافيكم ويطعم جائعكم ويلبس عاريكم ويفك أسراكم وأن يهلك عدوكم ويأخذهم أخذ عزيز مقتدر إنه قوي عزيز وصلى الله وسلم على نبينا محمد. <BR><br>

أما الحكام فأكثرهم عبيد للبيت الأبيض فلا خير يرجى منهم... ويبقى الدور المنوط بعلمائنا فأين هم أين هم أين هم .. لا تكفي الفتوى بالدعاء فنحن سندعو دون أن ننتظر منهم أن يفتونا بذلك .. العلماء أقدر في تجييش عامة المسلمين لفك الحصار... برأيكم لو قام علماء مصر بتجييش الناس وحشد مئات الآلاف على معبر رفح وكسر الحدود وإيصال المعونات قسرا إلى غزة هل تستطيع الحكومة المصرية أن تردهم ؟؟؟؟؟؟<br>

اللهم فك عنهم ما أصابهم<br>

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته<BR><BR>والله إننا لنحزن لمصاب أخواننا في فلسطين عامة وما يحصل لأخواننا في غزة خاصة والله أسأل لهم الصبر والعاقبة.<BR>نعم نستطيع نصر إخواننا بالدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء الدعاء ولا ننسى شكر سماحة المفتي على أمره بالقنوت لنصرة أخواننا في غزة.<BR>كذلك من الواجب علينا إخراج الصدقات تلو الصدقات لعل الله يفرج عنهم ، وأن ننوي بهذه الصدقات لاخواننا في غزة.......<BR>اللهم الطف بأهل غزة وافرغ عليهم صبرا وأهزم عدوهم وأجعل العاقبة لهم يا أرحم الراحمين.<BR>أخواني في غزة أسألوا الله الصبر والمصابرة لأن عاقبة الصبر في الآخرة خير كثير <BR>والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته<br>

بسم الله الرحمن الرحيم <BR>السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..<BR><BR>أذكر أهل الغزة والمسلمين عمومـا ً بأربع آيات , فيها إشارات وإرشادات لما نحن فيه:<BR>*قال الله تعالى: أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم ... الآية.<BR>* وقال سبحانه : ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب ... الآية.<BR>* وقال تعالى: وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .<BR>* وإن تخلى القريب والبعيد عنكم أهل غزة فذكروا : وإن تولوا فاعلموا أن الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير .. .<BR>نسأل الله أن يرفع ما حل بإخواننا في غزة وأن يمكن لهم ويحفظ قادات حماس و, وأن يعفو عنا ..<BR><br>

غَزَّة !<BR>وَ تَنْسَابُ الدِّمَاءْ ..<BR>فِي الشَّوَارِعِ ..<BR>فِي السَّمَاءْ ..<BR><BR>***<BR><BR>عَنْ أَيِّ ذَنْبٍ يُقْتَلُونْ ..<BR>يَتَرَنَّحُونَ عَلَى شَظَايَا الْجُوع ..<BR>يَقْتَسِمُونَ خُبْزَ الْمَوْت ..<BR>ثُمَّ يُوَدِّعُون ..<BR><BR>***<BR><BR>دَمْعَةٌ فِي عَيْنِ طِفْلٍ ..<BR>هَمْسَةٌ فِي أُذْنِ أُمٍّ ..<BR>سَنَرَى النِّسَاءَ عَلَى الْمَشَانِقْ ..<BR>مَا دَامَ يَحْكُمُنَا الْجُنُون ..!<BR><BR>***<BR><BR>غَزَّة !<BR>مُلَوَّثَةٌ .. بِالْيَهُودْ ..<BR>بِطَعْمِ الدِّمَاءِ ..<BR>بِرِيحِ الجُنُودْ ..<BR><BR>***<BR><BR><BR>***<BR><BR>غَزَّة !<BR>أَبْكِي دَمَاً ..<BR> ..<BR>عَلَى أَرْضِ الإِبَاء ..<BR>عَلَى جَيْشِ الإِمَاء..<BR>أَبْكِي دِمَاء ..<BR><BR>***<br>

لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل ونسأل الله أن يرزق علماءنا ثبات العز بن عبدالسلام وجرأته <BR><BR><BR><BR>صبرا صبرا ياأهل غزه النصر قادم بإذن الله<br>

ياشباب <BR>ارتدوا العباءة !<BR>و لنصل في البيوت !<BR><BR>لإن المساجد لها رجالها <BR>والرجال عندما استجابوا حي على الصلاة <BR><BR> سوف يجيبون حي على الكفاح .<BR><BR>فتباً للحياة إذا أهنّا <BR>و مرحى بالمنون على الجهاد <BR><BR>أسال الله سبحانه أن ينصر راية الجهاد و يقمع أهل الكفر و الفساد من اليهود و النصارى و أذنابهم .<BR><br>

اقول ان موقفنا كلنا ضعيف ومنا من يحمل العلماء المسؤولية وهو قاعد في بيته يلهو فأقول ان المسؤولية في يوم القيامة فرديه للعلماء سؤال وللعامة سؤال وللامير سؤال وللمسؤول سؤال فيجب علينا ان نعمل بجد واخلاص كل يعمل ما يستطيع واقول خففوا اللوم على العلماء فهم يعملون ليل نهار وهم قرة اعيننا وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين<br>

<BR>بسم الله الرحمن الرحيم<BR><BR>أعتقد والله أعلم أن الجميع مشترك في حصار غزة حتى أهلها , فقد بالكاد ضيعوا الدين وما أصابهم الإ من نفوسهم وكذالك علماء المسلمين الذي سكتوا عن الباطل وتركوا علماء السلاطين للتحدث بأمور المسلمين أمرهم كأمر ولاة الامر , الذي ضيعوا الدين وأفسدوا البلاد والعباد!!<BR><BR>لكن , يبقى السؤال ما هو الحل للخروج من ذالك؟؟<br>

معلومة مهمة جدا العجم واهل الكفر قوتهم وعزتهم الزائفة في الدنيا لذلك قد عرفت ووجدت لهم إنتصارات على مر التاريخ وهم على كفرهم أما العرب فهم على مر العصور لاتذكر لهم إنتصارات وهم على كفرهم لذلك من رحمة الله عليهم أن أرسل لهم رسول منهم فوجدت الإنتصارات وهم على الإسلام على مر العصور لماذ لأن العرب لاعزة لهم ولاقوة إلا بالإسلام لذلك متى ابتعد المسلمون عن الدين متى ماكانوا في ذل والله نعم المولى ونعم النصير.<br>

خطوات عملية لنصرة اخواننا في غزة <BR>أولا: الدعاء و أخص القنوت في الصلوات المفروضة <BR>القنوت في النوازل ثابت في السنة المطهرة و هو الدعاء على الظلمة و الدعاء بنصرة المؤمنين ، عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : ( لأقربن بكم صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فكان ابو هريرة يقنت في الركعة الاخيرة من صلاة الظهر و العشاء الآخرة و صلاة الصبح بعدما يقول سمع الله لمن حمده ، فيدعو للمؤمنين و يلعن الكفار ) متفق عليه <BR>من هو الذي يشرع له القنوت في النوازل ؟<BR>الراجح أنه يقنت كل مصل الامام و المأموم خلف الامام يؤمن و المنفرد و و بناء على هذا تقنت المرأة في صلاتها في حالة و جود نازلة و هل هناك اشد من حصار اخواننا في غزة .<BR>للإستزادة القول الراجح مع الدليل لكتاب الصلاة من شرح منار السبيل ، فضيلة الشيخ خالد الصقعبي ، اعتذر للإطالة و لكن لغياب هذه العبادة احببت التأصيل الفقهي <BR><BR>ثانيا : نشرالحدث بالصوت و الصورة قدر الامكان<BR>نشره في المنتديات و المجالس العائلية و الاصدقاء و توعية المجتمع _ و ان كان متأخرا _ و الحديث عن الخطوات الممكن اتخاذها و التفكير في حلول عملية و عدم الاكتفاء بالشجب و الاستنكار و ضرب الخدود.<BR><BR>ثالثا : الاتصال بأصحاب القرار من شيوخ و امراء<BR>اخواني راسلو العلماء و الشوخ و طلاب العلم و اطلبوا منهم التفاعل العملي و عدم الاكتفاء بالحديث و البكاء و العويل فهم قادة الامة و المعول عليهم في هذه الاحداث، اتصلوا بهم بالهاتف او الايميل او البريد او اللقاء المباشر..<BR>اطلبوا من الامراء و النواب و اعضاء مجلس الشورى التحرك - نعم لا تستغربوا - قد يكون فيهم من عندهم نخوة او على الاقل ان يشعروا بخطورة الوضع على استقرار شعوبهم راسلوهم بجميع الوسائل الممكنة وكثر الدق يفك اللحام.<BR><BR>رابعا : الدعم المادي :<BR>استغنوا عن الكماليات و ادعموا اخوانكم في فلسطين و العراق من خلال الجمعيات الخيرية الموثوقة في بلادكم و هي موجودة لمن يبحث بصدق و اخلاص .<BR><BR>خامسا : المقاطعة الاقتصادية :<BR>و هي و سيلة ناجعة للشعوب التي عندها ارادة و احساس اما من لا تستطيع الاستغناء عن الهيرشيز و الببسي و برينجلز و جنرال الكتريك فقد مات لديها الاحساس حتى بعد تنديس القران و الانسان ..<BR>مقاطعة البضائع الامريكية و الصهيونية فما فعله الصهاينه في فلسطين فعله الامريكان في العراق و لم تجرأ اسرائيل على هذا التصعيد الا بعد زيارة المعتوه و اعطاءه الضوء الاخضر لها ثم عاد ليرقص و يتوج على اراضينا <BR><BR>سادسا : اشحذوا افكاركم اخواتي للمزيد من الحلول العملية و تذكروا ان نبينا عليه الصلاة و السلام دعا في غزوة بدر حتى سقط الرداء عن منكبيه و لكن بعد ان صف الصفوف و استعد بالجيش فهل من معتبر ..؟<BR><BR><br>

الى اخواننا المرابطين في غزة لا ندري ماذا نقول لكم نحن نتألم لما اصابكم نسال الله العظيم ان يعظم لكم الاجر وان يثبت اقدامكم على الحق وان يذل ويخذل عدوكم وتذكروا انه لا عيش الا عيش الاخرة <BR> <BR>انتم في ارض الرباط والجهاد صابرون محتسبون <BR>ونحن في غفلة ساهون نسال الله ان يعيننا على انفسنا وان يوقضنا من غفلتنا <BR><BR><br>

بسم الله الرحمن الرحيم<BR> كنت أقرأ في سورة ((القصص)) و مما تناولت هذه السورة قصة موسى مع فرعون و قارون .هناك طاغية عالمي هو فرعون وهو ليس من قوم موسى يقف لدعوة موسى عليه السلام و هناك طاغية ثانية يقف لهذه الدعوة المباركة التي كان يدعو لها موسى عليه السلام ألا وهو قارون الذي قال الله تعالى فيه (إنَّ قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم ) فقارون هذا من قوم موسى ومع ذلك و جد أن مصلحته مع فرعون الطاغية العالمية و أن وقوفه مع فرعون ضد قومه أصلح و أكثر تحصيلا لمكتسبات دنيوية يطمح لتحقيقها قارون .<BR>إذا شخصيات الصراع في زمن موسى عليه السلام هم موسى النبي عليه السلام و فرعون كبير الطغاة و القوة العظمى و قارون الغني المتعاون مع القوة العالمية الفرعونية الطاغية.<BR> وتمر عدة آلاف من السنين ليتكرر المشهد في زمننا . فقد عاد فرعون المتمثل بالقوة الكافرة العظمى و التي تسمى الولايات المتحدة الأميركية . وعاد قارون المتمثل بحكام يتقلدون أعلى المناصب في أنظمة العالم العربي و الإسلامي يعملون جاهدين جميعا متحالفين لمنع ولادة موسى من جديد أو قتله في المهد .فأقول إن عادوا فإن موسى قد عاد و ((بلغ أشده و استوى )) وما استطاعوا منع ولادته و ما استطاعوا قتله في المهد و إن عُودَه قد اشتد و قوي وصلب بإذن الله تعالى و هو قد بدأ يواجه و يطل علينا اليوم في غزة هاشم غزة الإباء غزة العزة و الكرامة يطل علينا بعصا الإيمان و بحر الجهاد ليغرق فيه فرعون زماننا بإذنه تعالى و قوم قارون ،قارون القابع في رام الله و كل قارون قابع على كرسي الحكم في عالمنا الإسلامي ينذرونه ((لا تفرح إن الله لا يحب الفرحين))((و ابتغ فيما آتاك الله الدار الأخرة )) و إلا سيخسف الله بكم الأرض كما خسفها_ سبحانه_ برمزكم سابقا قارون بني إسرائيل .<BR> نتيجة الصراع رأيتها من خلال قرآننا و هي هلاك فرعون الطاغية العالمي بالغرق .<BR>هلاك الطاغية المحلي قارون بالخسف .<BR>انتصار موسى ومن معه من قومه المؤمنين.<BR> و أستبشر خيرا بإذن الله تعالى في صراع اليوم بين موسى و قومه من جهة و فرعون و قارون من جهة ثانية سواء على أرض غزة أو على كل بقعة من بقاع عالمنا الإسلامي <BR>فبحر الصحوة الإسلامية قد استعد لبلع فرعون وزلزال المد الإسلامي يتحضر ليخسف الله به من تحت قارون ليبقى موسى وحده بإذن الله تعالى.<br>

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته<BR>لازال أعداء الإسلام يكيدون المؤامرة تلو المؤامرة لنخر جسد المسلمين, ويتكالبون للصد عن كلمة لاإله إلا الله محمد رسول الله.<BR>وبالمقابل جلسنا نحن المسلمين متفرجين , بل للأسف فى بعض الأحيان مشجعين , فلم يتحرك لنا ساكن ولم تثور لنا ثائرة .<BR>والآن استيقظ البعض منا على صرخات هذا الشعب المكلوم , يبحث عن دواء لهذا العضال الذى ألم بالأمة , ولكن للأسف الدواء أصبح لاينفع . إننا جميعاً فى أشد الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية لاستئصال الأمراض المزمنة التى أوجدناها فى قلوبنا من شهوات وحب للدنيا وزخرفها وأمن من مكر الله وبعد عن الدين وجهل بقضايا الأمة ..وإن كان أعداء الإسلام هم من أوجدوا هذه الأمراض فى مجتمعاتنا فقد ساعدناهم نحن على إيصالها إلى نفوسنا إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم <BR>كفانا إستكانة يا أمة الإسلام, كفانا ركوناً إلى الدنيا يا أمة القرآن ويا أحفاد عمرو بن الخطاب وخالد بن الوليد ,<BR>لقد قامت الدنيا كلها فى الماضى بسبب امرأة صرخت وامعتصمااااه, و اليوم ألوف المعتصمات يصرخن و يبكين ويذرفن الدمع ولكن دون جدوى .<BR>كفانا لامبالاة , ولنبدأ بأنفسنا ونصحح عقيدتنا ونعرف أنه لن ينتصر الدين إلا إذا نصرناهولينصرن الله من ينصره.<br>

<BR> في الحقيقة أن وضعنا تجاه إخواننا في غزة مخزي...مخزي... وعااار ...ولن تغفر لنا الأجيال القادمة هذا الصمت من الحكام والعلماء... العلماء... العلماء...؟؟!!! الذين هم ورثة الأنبياء .... <BR><BR> آآآآآآآآه يا أمتنااااا آآآآه ياااا حكام المسلمين <BR><BR>البطل حسني مبارك الله يوفقه وينصره على اليهود...<BR><BR>أينك يا خادم الحرمين الشريفين فقد طلبوا منك الإعانة ... وبدأ أخيك حسني فتوكل على الله والمسلمين ونحن أبناءك درع....<BR><BR>ياااا أأأأأئمة الــــــــــحرمــــيـــــــن أين الـــــقـــــنــــــوت ؟؟؟!!!<br>

قد كنت اتصور بأن على المسلمين نصرة المظلوم ولو كان كافراً, فهذا تصور كنت أجد به تميز عن باقي الديانات, ولكن للأسف تبخر هذا التصور وذهب مع الريح لما شاهدت مايتعرض له أهل فلسطين والعراق وأفغانستان والشيشان" وتبدل شعوري تجاه بني جلدتي؟؟<BR>فلانستطيع أن نختار طريق ثالث. فإما أن نكفر بالحدود الجغرافية التي باعدت بيننا, والخطوط السياسية التي جعلتنا فرقاء, وإما ان يضاف الى نهاية إسم كل رجل منا تاء؟؟<BR>والدعم سهل لمن أراده, فلو قام كل مسلم بدعم كل فلسطيني يتواجد على أرض الله الواسعة ومن ثم يستطيع هذا الرجل مساعدة اهله هناك وهم ادرى بالطريقة المناسبة؟<BR>كما يمكننا دعم الشعي الفلسطيني وذلك في معاقبة كل من اعان اليهود من فتح بالداخل واذناب الماسونية في كافة البلاد الإسلاميةو واي شركة يمتلكها يهود وما أسهل ذلك؟<BR>وفي شكل أبسط لعن كل ظالم على الملاأ مهما كان منصبة؟ وأولهم بوش وإدارته واذنابه في الوطن العربي.<BR><br>

والله انه لبلاء عظيم وفتنه اعظم اللهم ثبت اخوننا في غزه وثبت علينا عقولنا لانها حارت بنا ماذا نفعل اللهم اعناء واياهم ووفق ولاة امرنا لما فيه خير هذه الامه ووفقنا بدعاء لاخوننا المجاهدين في كل مكان اللهم ااااامييييين<br>

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون<br>

1/ الدعـــــــــــــــــــــــــاء .<BR>2/ الجهاد بالمال .<BR>3/ إيجاد مشاريع تجاه القضية . ونشيد بمشروع الشيخ سفر الحوالي شفاه الله الإغاثي ومشروع الأضاحي الذي ما أن تصيبهم محنة عصيبة وتجده يعلن مجددا عن جمع المال .<BR>وليس بعد المصيبة تبدأ الافكار والحلول .<BR>ونسأل الله أن يجعلنا ممن ينصر المسجد الأقصى وجميع بلاد المسلمين . <BR><br>

غريب أمركم..... <BR><BR>فلسطين منذ سنين وهي في قتال وشعبها منهم من قتل ومنهم من جرح ومنهم من أسر وأنتم تبحثون عن الحل...<BR><BR>هل تنتظرون اليهود ان يخرجو من أنفسهم<BR>ام تنتظرون أمريكا ان تحرر لكم القدس<BR>ام تنتظرون الذين سمحو لغزاة العراق وأفغانستان ان ينصرو اهل فلسطين..<BR><BR>نعم ندعو لهم وسندعو لهم <BR>نعم نساعدهم وبكل شي<BR>نعم سنألم أذا ألمو<BR>نعم نحن معهم <BR>نعم نحن ضد من وقف ضدهم<BR>نعم الحل موجود نعم موجود <BR>ولاكن اين الذي سيقول الحل <BR><BR>يا <BR>علمائنا<BR><BR>الحل والله هو<BR><BR>الحهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد<BR>يامسلمـــــــــــــــــــــــــــــــــين<BR><BR><br>

"إذا تباعيتم بالعينة ورضيتم بالزرع وأخذتم أذناب البقر وتركتم الجهاد في سبيل الله، سلط الله عليكم ذلا لن يرفعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم" أو كما قال- بأبي هو وأمي- صلى الله عليه وسلم. <BR>تحية لكم يا أعزة غزة فانتم غير أذلاء ولا ضعفاء كما يتصور كثير منا ، لأنكم ما رضيتم بالزرع كما رضينا به نحن، ولا أخذتم أذناب البقر ، ولا قعدتم عن الجهاد في يوم من الأيام كما قعدت أنا ، بل أنتم فرسان بالنهار رهبان بالليل ظاهرون على الحق تقاتلون في سبيل الله لا يضركم من خذلكم ولا من خالفكم، وشهيدكم إلى الجنة بإذن الله ،نحسبكم كذلك ولا نزكيكم فأنتم أغلى من مدح أمثالي.<BR>الذل أحسه أنا ومن على شاكلتي حينما نشاهد معاناتكم على الفضائيات "يا أطفال غزة"، عفوا بل يا رجال الأمة، أما أنتم فأنتم نجوم العزة و أبطال الرباط، أشداء على الكفار فكونوا رحماء بينكم.<BR>ولن يرفع الله عني هذا الذل أبدا حتى أتوب عن جرائمي و أرجع إلى ديني وأسير على دربكم... ذلكم هو الحل من يد الهادي محمد عليه السلام.<BR>وها أنا أعلنها توبة نصوحا من الآن بإذن الله فهل ممن يأخذ بيدي؟؟ ............<BR><br>

إشتدي ازمه تنفرجي<BR><BR> إن الحل يبدأ من انفسنا<BR>فهيا لنكنس الغبار عن اقوالنا وافعالنا <BR>وكل يزرع ويغرس لنستظل نحن المسلمين من تحتها ونقطف ثمرها <BR>والنصر قادم لامحاله ولكن هل نحن من المستعملين فيه<BR>وهذا الحصار جزء من صوره النصر المفقوده <BR>فل نعمل فلندع <BR>لتكتمل الصوره.......................<br>

مأساة غزة هي مأساة كل الاحرار ونحن ولو كنا خارج هذه المدينة المجاهدة الا ان ذلك لا يعفينا من نصرتهم ولكن اقول من يريد ان ينصر غزة عليه اولا ينصر دعاة الحق حتى وان كان يختلف معهم والشعوب في البلاد العربية الاسلامية تحركها رموزها الحرة الصادقة التي تقول كلمة الحق ولا تبالي هذه الرموز منها ماهو سياسي ومنها ماهو اجتماعي ومنها ما هو تربوي ومنها ماهو اقتصادي ومنها ما هو علمي كل هؤلاء مطلوب منهم ان يقولوا رأيهم بدون خوف او لوم عندئذ ستستجيب الشعوب لهذه الرموز وما اكثرها فهل من مجيب ؟<br>

تستاهل حماس ، لأنها لم تطع القوانين الدولية ، و لم تعمل بالشروط الوضعية ، ولم تطع محمود عباس ، فأتاها عقاب الأنجاس ، من عند بوش الخناس ، حماقة أنهم لم يواكبوا الماضي المعاصَر ، والواقع المعاصِر ، والمستقبل الذي سيعاصَر ، ولم يسيروا وفق المعطيات الأمريكية ، و وصايا المؤتمرات العالمية ، بل خضعوا للدرر السنية ، وأسلموا أنفسهم إلى القرآن والسنة ، كان ينبغي القول سمعاً وطاعة ، إلى رب الحكماء ، و سيد الأمراء ، والسادس من الخلفاء ، عبقري زمانه ، و كبير أقرانه ، الرئيس الكريم ، و الحاكم الشجاع الحليم ، بوش الأبي العظيم ، الذي ما فتئ يدافع عن الأحرار ، وينافح ليقتل الأشرار ، الإرهابيين الخونة الفجار ، حتى استطاع إيقافهم ، وقطع ميعادهم ، باحتلال الأقصى والقدس ، وطرد إسرائيل والفرس ، فقطع عنهم الكهرباء ، واستولى على منافذ الماء ، و أنساهم شم الهواء ، بل جعل نساءهم بلا أكل أو غذاء ، ومرضاهم بلا علاج أو دواء ، حتى يذوقوا مرارة الشقاء ، فكان أن صاحوا ، وبكوا وناحوا ، يا شعوباً عربية ، و يا بلاداً إسلامية ، قومي وانصري هنية ، فرد عليهم كبيرهم الذي علمهم الذل من أجل الكرسي والبقاء ، وما نفعل لكم يا أهل الإباء ، عندكم رب السماء ، واستعينوا أيضاً بالدعاء ، فما نحن إلا أبقارٌ و أغنام ، عند أمريكا الراعي الإمام ..!!<br>

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته<BR>اللهم انصر اخواننا في كل مكان<BR>(الا ان نصر الله قريب )<BR>الى اخواننا في غزة صبرا فالفرج قريب <BR>وواجبنا الدعاء لهم ومساعدتهم بالمال<BR>واسال الله العلي القدير ان يهيئ للمسلمين كافة حكاما يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم<br>

بسم الله الرحمـن الرحيم والعاقبـة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين،لا إله إلا الله الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن الحي القيـوم وحده المتفرد بالخلق يمهل ولا يهمل وكل شيء عنده بميزان سبحانه وتعالى عما يصفون،وصلاة وسلاما أتميـن مباركيـن على المصطفى المختار والفارس المغوار محمد ابن عبدالله وعلى آلـه وصحبـه ومن اقتفى أثره واتبـع سنتـه ،أما بعد:<BR>اللهم لا سهل إلا ما جعلتـه سهلا وأن تجعل الحزن إذا شئت سهلا أقول وما توفيقي إلا بالله:<BR><BR>تعددت المخاطر وتكالبت الأمم واجتمع على حال الكثـرة ضعفنا ومع كثرة العقول بلادتها..وأنى لقلبٍ غشيـه الران أن يفيـق إلا بإذن الله،استبصرت في هذا الزمان فعلمت أنه زمان فتنـة وذلـه..فأسأل الله أن يجعلني ومن يقرأ مع القوم السالميـن ويقال لنا سلاما وأن يرزقنا صراطه المستقيـم،<BR><BR>لإلا أنكأ الجراح فأهلك..سأقنن الكلام وأعمي بصري عن بصيرتي وأضيّق الخناق لأترك كلاماّ ذو شجـون وانطلق إلى ذاك الحصار<BR><BR>عجبي كيف لي أن أترك تلك الدماء تسيل وأنشغل بهذا الجرح..بل كيف يسلا من أصيب بعلة في طرف يده وقد اشتغلت بها حواسـه لعظم ما أرسلتـه من مدلولات عصبيـه تحسسها ذاك الجسد عبر الآلام<BR><BR>كيف أنشغل بهذا وذاك هو السبب<BR><BR>بل كيف صار هذا وذاك أو ليست كلها لجسدٍ واحد<BR><BR>أعتذر عن تلك الهطرقـة ولكن حتى أفكاري باتت مشدوهة وكأننا نقول لهم عليكم بتعذيبنا ولكن (بحدود) لعمري ما رأيت جلادا يترك للمجلود اختيار عصااة جلده<BR>ولا الشاة تختار سكينها..ولا السجين يحدد مساحـة سجنـه<BR>فكيف لكم ذلك؟؟<BR><BR>رسالتي إلى الأفراد ممن لا يقطنون فلسطيـن ..إلى تلك الأرواح التي ولدت لتأكل وتنام وتصمت فهي قصة قد اعتادت عليها شاشات الأخبار ولا ضير فما عسانا أن نعمل فما باليد حيلـة ولا لدينا وسيلـة<BR><BR>أعد التفكيـر فالمسألة خطيـرة جداً وتحتاج إلى تمعـن شديد<BR><BR>إسأل الله أخي أن يكشف لك وجوه الحقائق واقرأ حال من سبق لتعرف مقصدي<BR><BR>عالم يموج ونحن ما زلنا ظاهرة صوتيـه بل صدى صوت وبقايا إحساس<BR><BR>مقبـرة عظيمـة ما عادت تحتمل روائح أمواتها النتنـه تلك النفوس الأبيـة التي أيقظها الله<BR>بفضله<BR><BR><BR>للأفراد<BR><BR>إذا سُأِلت غدا فماذا ستجيب ؟؟؟<BR>اعمل لتنصرهم بقدر استطاعتك ودع من يريد الهلاك ليهلك<BR><BR>انجو بنفسك فوالله لن تسأل عما كانو يعملون<BR><BR>والله المستعان وهو نعم المولى ونعم النصير<br>

حماس ثبتت وفعلة ماعليها<BR><BR>الباقي عليكم انتم يا علماء الامة بيدكم كل شيء<BR><BR>أنتم يا علماء كلمتكم مسموعه لدى الجميع فيجب عليكم ان تقولوا الحق ولو لمرة واحده فقط<BR><BR>حماس لا زالت ثابته لا زلالت صابره رغم كل الصعوبات التي تواجها الا انها ثابته<BR><BR>اللهم ثبت قاداتهم وحفظهم<br>

هناك واجبات يتحتم فعلها لنصرتهم :<BR>1ـ على الدعاة واهل العلم وفقهم الله , النصح لولاه الامر والتدخل في الموضوع .<BR><BR>2ـ بذل الدعاء من الشعوب المسلمه .<BR><BR><BR>3ـان تتحد السلطه الفلسطينيه مع الفرقاء .<BR><BR>نسال الله ان يرفع عنهم البلاء .<br>

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:<BR>لن أحكي لكم قصة معاناة إخواننا في غزة فنحن قد إعتدنا هذا الكلام منذ أن ولدتنا أمهاتنا ، وهناك من إخواننا في كل مكان من يعانون مثل مايعاني أهلنا في غزة وأكثر فهناك الشيشان والبوسنة وغيرها ممن نسيناهم ولم نعد نذكرهم ولا حتى في دعائنا ولا في مجالسنا .<BR>لكن كل ما ظهرت كارثة لإخواننا في كل مكان قلنا ليس بيدنا حيلة إننا شعوب لا نقدر على شئ فمتى بالله علينا أن نقول نعم بيدنا شئ أليس هناك علماء ربانيون لهم كلمتهم ووجاهتهم أم بتنا بلا علماء نريد كلمة من علمائنا ،فإذا لم يتكلموا ويكونون القادة فهل ينتظرون منا نحن أبناء الخامسة عشرة و أبناء العشرين أن نتحرك .<BR>أقولها والله وأنا أحد أبناء الصحوة الآتية إن شاء الله إذا لم يتحرك العلماء اليوم فسيكون هناك علماء ربانيون فعلا لا يخشون في الله لومة لائم وعندها سيعرف الجميع أن هذا الدين ليس مجرد هتافات نصر وفداء وإنما دين فعلٍ لنصر وفداء .<BR>أسأل الله أن يلهمنا رشدنا وأن يصلح قلوبنا وأعمالنا وأن ييسر لهذه الصحوة المباركة علماء ربانيين مهتدين .<BR>وصلى الله وسلم على نبينا محمد<br>

أولا : الوقوف معهم إعلاميا بالدفاع عنهم ممن يريد تشويه صورتهم والوقيعة بينهم وبين الشعوب في مصر وغيرها (الجهاد الإعلامي) . 2- الدعم المادي وإيجاد طريقة رسمية ودعوة البنوك والحكومات لتيسير ذلك ودعم مشروع الشخ سفر وفقه الله ومن سلك سبيله . 3- أن يقوم العلماء إن لم يدعوا للجها بالدفاع عنهم والثناء عليهم وتسميتهم بالمجاهدين لا مجرد المستضعفين ففرق بين أثر اللفظين . 4- الدعاء وهذا يكون بعد بذل كل ما نستطيع فرسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يكتف بمجرد الدعاء بتدمير الأعداء . 5- التواصل معهم بشتى الوسائل وشدأزرهم وأن يكون الموقف صريحا بلا مواربة رافضا للخداع السياسي من أي كان (ليسأل الصادقين عن صدقهم)<br>

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد....<BR>السبب هو أنفسنا قال تعالى(أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليهاقلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم) الحل هو العوده الى الله بصدق والتوبه والتمسك بالكتاب والسنه "تركت فيكم ماأن تمسكتم به لن تضلوا بعدي كتاب الله وسنتي"ونصرة الله (ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)ثم الأعداد للجهاد في سبيل الله فانه لاينفع في اخوان القرده والخنازير الا الجهاد في سبيل الله ولاعزة لنا الابالجهاد...اللهم اقم علم الجهاد اللهم أعزالاسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين عاجلا غير اجل اللهم آمين...<br>

نحن ننتظر البلاء من الله لانالم ننصر المسلمين في كل مكان قل العلماء الصادقون<BR> ميع الدين من اجل المصالح وخوف الفتن الله المستعان...<BR>الشباب فيهم خير ومستعدون بل هم على احر من الجمر مشتاقين للعزه ولكن اكثر الناس لايعلمون...<br>

بسم الله الرخمن الرحيم<BR>أولا / أرواح الشهداء في فلسطين كلها تشهد و تشتكي الى الله عز وجل ظلم المسلمين لنا <BR>ثانيا/ والله لقد وصلنا الى قناعه بأننا لسنا بحاجة الى أموال أو رسائل عواطف من أي شخص خارج حدود الأرض المحتلة <BR>ثالثا/ سنعتمد ونتوكل على الله أولا ومن ثم على جهود المخلصين المجاهدين في أرض الرباط وندعو الله أن يقوي المجاهدين ويحفظهم من عيون الغادرين<BR>رابعا وأخيرا/ نترك لكم أن تتعبدوا أيها المسلمون في المساجد دون أي عمل فعلي يربط بيننا والحساب عند الله<br>

أولا :حماس !!! من غير حماس ؟!بل هي حماس (في اعتقادي )المقصودة في قول الرسول صلى الله عليه وسلم (ما تزال طايفة من امتي على الحق منصورة لا يضرهم من خالفهم .....)أو كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم <BR>ثانيا : كفانا مخادعة لانفسنا وتلبيسا للحق فكل شي على الواقع ليس بايدينا انا لست متشائما الى هده الدرجة لكن تبقى الحقيقة حقيقة <BR>ثالثا :نطقت أو ستنطق الحجر والدول العربية تعمل بالمثل اذا كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب <BR><br>

حقيقةً ، لا أعلم ما الذي أستطيع فعله لنصرة إخواني في غزة لأن قلبي تشّرب بحب الدنيا و كراهية الموت ، و بعدي عن الدين أيضًا كان من الأسباب التي زادت الطين بلّة .. فالله الله يا أهل غزة .. من ينصركم إن كان في ضلال مبين أو كان في فقر مدقع أو كان نفسه تحت احتلال آخر غاشم .. أمتي أمتي .. إلى من أشكو حالي؟ <BR><BR>الإصلاح يبدأ من النفس ، من شغاف القلب ثم يستشري فيشمل الفرد و الأسرة و كامل المجتمع و بالتالي يشمل الأمة أجمعها. فلذلك أسأل الله لي و لكم و لسائر المسلمين الصلاح و التوبة ، فما نزل بناما نزل إلا نتيجة ذنوبنا و أعمالنا فهلا من رجعة صادقة ، و توبة و إخلاص كي نبدأ من جديد طريق العزة و النصر ، طريق التمكين و السداد ، طريق كله فلاح و سؤدد.<BR><BR>اللهم اهدنا و أصلحنا و تب علينا و تجاوز عن سيئاتنا و اغفر لنا .. ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين و أجعلنا للمتقين اماما .. رب اجعلنى مقيم الصلاة و من ذريتى ربنا و تقبل دعاء..<BR><BR>و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين<br>

إضافة تعليق جديد

2 + 2 =