مختصر صحيح مسلم | كتاب الإيمان | باب إذا أحسن أحدكم إسلامه فكل حسنة يعملها تكتب بعشر أمثالها (2)
4 جمادى الثانية 1437
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على المبعوث بالدين القويم وبعد، فقد ذم الله تعالى الذين جعلوا القرآن عضين، أي جزؤوه فآمنوا ببعض وكفروا ببعض، وبين جزاء من صنع صنيعهم في قوله عز وجل: {...أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي