من الموقع

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد، فإن نعمة الإسلام أعظم نعمة وأجل منة من الله بها علينا، وسواها من النعم مزيد فضل وإحسان من الله تعالى، ومن أحس بهذه النعمة وعرف قدرها وجد لها حلاوة وذاق لها طعماً، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أح

تفاءلوا
4 شعبان 1436
الشيخ عبدالرحمن السديس