من الموقع

من الأمور المهمة لإتقان العمل، الإعداد والتخطيط، ذلك أن أي عمل يفترض به أن يغير شيئاً من الواقع المعاش إلى غيره في المستقبل القريب أو البعيد، سواء كان هذا التغيير في الكم أو الكيف، فلا بد من دراسة الإمكانات والفرص المتاحة ووضع الخطط وتحديد الوسائل التي يرجى أن توصل للمطلوب.

القاعدة الثامنة والأربعون: (قد علم كل أناس مشربهم)
22 محرم 1433
د.عمر بن عبد الله المقبل