من الموقع

وهذا القرآن المعجز للبشرية يقف المسلم أمامه منبهراً، يقف بين الإعجاز وبين سلاسة الأسلوب وسهولة العبارة وقوة نفاذها إلى أعماق القلوب، لا تعقيد ولا تكلف ولا تركيب مغلق...

سورتا فاطر ويس من تراويح عام 1430 هـ
18 ربيع الثاني 1431
الشيخ محمد بن فهد الرشيد