من الموقع

وما حمد التفاؤل إلاّ لأنه يدفع الإنسان إلى المضي، ويطرد عن النفس اليأس لينبعث صاحبها ويعمل في جد واجتهاد، فإذا بطل هذا فلا تفاؤل على الحقيقة...

سورتا لقمان والسجدة من تراويح عام 1430 هـ
5 ربيع الثاني 1431
الشيخ محمد بن فهد الرشيد