فضاء الرأي

أ. أحمد حسين الشيمي
ومثلما كتب السياسي والمفكر الكبير جيمس بيرنهام منذ ما يزيد على ثلث قرن مضى : " لا أعرف سبب انحطاط الغرب بسرعة غير عادية، وهو ما يظهر أبعد ما يكون غوراً في تعميق فقدان قادة الغرب ثقتهم بأنفسهم وبالصفة الفريدة لحضارتهم الخاصة، ويظهر بتلازم
د. عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف
أسـرار الصـيام وحِكَمـه لا تكـاد تنقضي، وفـوائده وآثاره لا تحصى إلا بكلفة؛ إلا أن بعض الناس انهمك في إبراز فوائد الصيام الصحية والاجتماعية، واستغرق آخرون في آثار الصيام في تغيير السلوكيات والأخلاق، وغفلوا عما هو أنفع وآكد من أثر الصيام في تحقيق الإيمان باليوم الآخر
خباب الحمد
اتَ مِن المعلوم بالضرورة أنَّ مِن غايات شهر رمضان المبارَك وأسراره؛ تعويدَ النفس على التغيير، وبرمجةَ العقلِ على تنويع وتحديث الأنماط التي اعتادَ عليها، فخير عادة ألاَّ يكون للمرء عادة، ونلحظ هنا أنَّ العادة إن خلَتْ عن احتساب الأجْر كانتْ عادةً وتقاليد وعُرفًا، ولم تدخل في العبادة.
جمال سلطان
في تراث الحكمة العربية يقولون "إذا اتسعت الرؤية ضاقت العبارة" ، وهذا ما أستشعره وأنا أكتب الآن معلقا على المشهد المهيب الذي عاشته مصر أمس في ميدان التحرير وميدان القائد إبراهيم بالاسكندرية وميادين أخرى في عموم مصر ، إذ يصعب ـ للأمانة ـ أن تجد العبارة التي تصف بدقة صورة ودلالة هذا الحشد المذهل
د. عبدالعزيز العبداللطيف
مجاعة الصومال أبلغ من كل رثاء . فليس الخبر كالمعاينة . ومع هذه المشاهد الدامية والمبكية إلا أن من القلوب كجلمود صخر حطّه السيل من علِ
مختار نوح
ذكرنا في مقال سابق أننا قد أسسنا بالإشتراك مع أسر المعتقلين رابطة صغيرة تحت إسم " دعوهم يموتون في بيوتهم" ..و كان أهم السجناء هو السجين نبيل المغربي و الذي خرج منذ أسابيع بعد أن بلغ من العمر سبعين عاماً..و كتبت مقالاً في ذلك الوقت قلت فيه أن الدور قد أتي علي الأسواني ...
جمال عرفة
كانت مفاجأة كبيرة أن يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الثلاثاء 12 يوليه الجاري عن إعداد "وثيقة مبادىء حاكمة" لاختيار الجمعية التأسيسية التي ستعد الدستور الجديد
عبدالله المبرد
في أحد شوارع الرياض الكبيرة، وفي هذا الصيف اللاهب، أوقف الزحام - كالعادة - أكداس السيارات، وصارت تزحف بتثاقل وكأنها كتلة واحدة. كانت أمامنا مباشرة عربة لنقل العمال، وهو منظر مألوف؛ حيث يعود كثير من عمال الشركات عند الخامسة عصراً من أعمالهم. لست أدري هذه المرّة بالذات لماذا أثارني منظر العمال؟
د. خالد صقر
في الأسابيع الأخيرة حدثت تطورات يراها الكثيرون جذرية وعميقة في موقف المجلس العسكري من سيناريو انتقال السلطة في مصر ، وهذا السيناريو المعد لانتقال السلطة كان المجلس العسكري قد قام برسمه بدقة من خلال الاستفتاء والإعلان الدستوريين منذ عدة شهور ، وقام المجلس خلال كل تلك الفترة بالدفاع بشكل مستميت عن هذا السيناريو
محمد إلهامي
ليس أسوأ من الحالة الإسلامية الحالية إلا الحالة التي سنصير إليها لو استمرت نفس هذه المسيرة، وليس مقبولا أن تملك الزعامات الإسلامية –سواء كانوا شيوخا أو جماعات- هذا الكم الأقوى والأكبر من القوى البشرية، ثم هي بنفسها التي تظل تكبلها وتطالبها بالهدوء والانتظار والتعقل وتفويت الفرص وسحب الذرائع، وكأنما كتب على الإسلاميين دائما أن يتحركوا في الإطار المسموح به.
مجدي داود
يبدو أن الثورات العربية ثورات متعدية المصالح والمكاسب، فمما أسفرت عنه هذه الثورات من مكاسب هى أنها كشفت وبشكل قاطع وحاسم الوجه الحقيقي للدولة الإيرانية، تلك الدولة الفارسية الهوية والأطماع الرافضية المذهب والتى تحاول استغلال حب الناس وعشقهم وهيامهم بآل بيت النبى الكريم صلى الله عليه وسلم فى فرض نفوذها وسيطرتها...
د. مصطفى حميد أوغلو
نعم قد يكون العنوان قاسياً وربما متجنياً برأي البعض، لكنها الحقيقة المرة التي يتجرعها الشعب السوري وهو يدفع ثمن الحرية غالياً من دمائه الزكية.
د. عبدالعزيز العبداللطيف
مذهب السلف الصالح هو الإسلام المحض الخالص، وكما قال ربعي بن عامر - رضي الله عنه - لرستم فارس: «الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله، ومن ضيق الدنيا إلى سعتها...»[1]. والسلف الصالح يعلمون الحق ويرحمون الخلق، وهذه الرحمة والإشفاق توجب انشراح الصدر..
د. عبد الرحيم السلمي
فإن الحكم في الإسلام مؤسس على الحرية الشرعية ليقوم بالمحافظة عليها ورعايتها لتكون العبودية من خصائص الله تعالى، فلا ذل ولا خضوع ولا رغبة ولا رهبة ولا تعلق إلا بالله تعالى وحده. وتأسيس الحكم في الإسلام على الحرية ومحافظته عليها يبين المكانة العالية لتحرير الإنسان من الإنسان، وإفراد العبودية لله تعالى دون شريك.
معتز رضا
فليبراليونا يقدمون "الليبرالية" لنا كنموذج واحد متفق عليه في الغرب؛ دون إشارة إلى الغموض الذي يحتويه مصطلح "الليبرالية" عند الكثير مِن فلاسفة الغرب أنفسهم فضلاً عن غيرهم؛ يقول "برتراند رسل": "ويُطلق على هذا الموقف الجديد تجاه مشكلات الميدان الثقافي والاجتماعي اسم الليبرالية، وهي تسمية أقرب إلى الغموض"..
د. خالد رُوشه
الوعي كلمة تعبر عن حالة عقلية ونفسية يكون فيها المرء بحالة إدراك لذاته ولمحيطة الخارجي , ويتعلق بذلك إدراك الأحوال المعاصرة، و العوامل المؤثرة في المجتمعات، والقوى المهيمنة على العالم ، والأفكار المنتشرة ، وتصور السبل للعيش من خلال ذلك وكيفية تحقيق مشروعه ورسالته في ضوء كل تلك المعطيات .
د. وليد الطبطبائي
فتحت ثورة الشعب المصري المباركة الأبواب واسعة أمام الإسلاميين في مصر للمشاركة السياسية على نحو لم يكن متخيلاً قبل بضعة شهور فقط، وبما أن أرض الكنانة حاضنة كبرى للفكر الإسلامي وللعلم الشرعي وللدعوة؛ فإن مسؤولية الإسلاميين في مصر على اختلاف فصائلهم تصبح مضاعفة...
مصطفى عياط
"هل انقلب السحر على الساحر؟"، لعل ذلك أول ما يرد على ذهن المتابع للخلاف المحتدم في إيران، بين الرئيس محمود أحمدي نجاد ومعسكر المحافظين ورجال الدين، الذي يتزعمه المرشد الأعلى علي خامنئي، وإن كان المرشد –حتى الآن- يسعى للحفاظ على صورته كمرجعية تحتضن الجميع تحت عباءتها...
ربيع الحافظ
عندما تنتخب تركيا حزب العدالة والتنمية لفترة حكم ثالثة فهي تؤكد على أن بقاء هذه المدرسة السياسية على هرم السلطة هو ضرورة لتركيا؛ سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية، وهي ضرورات أفاضت في بيانها الحملات الانتخابية حتى تحولت إلى قناعة لدى الناخب التركي، ولكن ليس كل ناخب.
أ.د. صلاح الدين سلطان
ولذا هتف المتظاهرون المأجورون لمصلحة جزار سوريا: "يا الله حلَّك حلَّك، نحط بشار محلك"، أي أن الله - تعالى عما يقولون علوا كبيرا- لازم يرحل ليحل بشار محل الله تعالى ! هذا الكفر الصراح لا يقل عنه وزرًا هتك أعراض الحرائر في سوريا، الأمر الذي تواتر أيضا أن أعدادا من جيش النظام وأمنه وشبيحته يقومون بهتك جماعي