في رحاب الشريعة

حماد القباج
إن الاستمرار على العمل الصالح بعد انتهاء المواسم الفاضلة والأيام المباركة دليل على صدق صاحبه وحسن إسلامه، كما أن التراجع والتذبذب أمارة النفاق وسمة المنافقين
اللجنة العلمية
اللجنة العلمية
مثل أهل الدنيا في غَفْلتهم، مثل قومٍ رَكِبوا سفينة، فانتهتْ بهم إلى جزيرة، فأمَرَهم الملاَّح بالخروج لقضاء الحاجة، وحذَّرهم الإبطاءَ، وخوَّفهم مرورَ السفينة، فتفرَّقوا في نواحي الجزيرة، فقَضَى بعضُهم حاجته، وبَادَرَ إلى السفينة، فصَادَف المكان خاليًا، فأخَذَ أوْسَعَ الأماكن وألْيَنَها وأوْفَقَها لِمُراده، ووقَف بعضُهم في الجزيرة ينظر إلى أزهارها
إبراهيم الأزرق
ماذا صنع العلماء؟ هل أقاموا دولة؟ هل صنعوا مركبة تجوب القمر! ما أثرهم والناس في شغل عنهم؟ من تخطر له أمثال هذه التساؤلات لم يعرف وظيفة العلماء! ولا أدرك جل أثرهم.. هو كمن يقول ما صنع الأمهات هل أقاموا دولة أو صنعوا ذرة ما أثرهم خارج بيوتهن!
د. فيصل بن علي البعداني
سليمان بن جاسر الجاسر
لا يوجد لشهر رجب ميزة عن غيره من الأشهر الحرم، ولم يثبت في فضل العبادة فيه شيء، فلا يخص بعمرة ولا بصوم ولا غيره، فهو كسائر الأشهر الحرم
فهد بن يحيى العماري
لم يأخذ إجازة طيلة فترة عمله، بل كان إذا مرض تأتيه المعاملات ويراجعها في المستشفى، وتأتيه المعاملات إذا جاء إلى مكة في رمضان ويدرسها ويوجه عليها، حتى قال لي مدير مكتبه يوماً من الأيام : (لقد فاق شيخه ابن إبراهيم في الجد والتبكير في الدوام، وكان يأتي قبل الدوام وأول من يدخل المجلس هو، وكان يحضر قبلي وقبل جميع الموظفين والأعضاء).
إبراهيم الحاج محمد الهيتي
الأمل يدفع الإنسان دائماً إلى العمل ولولا الأمل لامتنع الإنسان عن مواصلة الحياة وقيل لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ولقد كتب الله لهذه الأمة الرفعة والسناء والظهور على الأعداء
إبراهيم الأزرق
إنّ طريق النجاة من ذلك المآل شارعة اليوم! وهي القراءة، لكنها القراءة التي تحب أن تُثْبَتَ في صحيفتك، القراءة التي تُثَقِّل موازينَك؛ فلا تطيشَ بل تطير بها فرحاً يوم يقال لك: (اقرأ كتابك)! إنها قراءة لأَجَلِّ كتاب، من أجل كاتب، في أجل الموضوعات، ثم هي مع ذلك عذبة لطيفة (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ)، يقرؤه بتدبر فيفوز!
د. محمد بن إبراهيم الحمد
للعقيدة الإسلامية – عقيدة أهل السنة والجماعة – خصائص عديدة، لا توجد في أي عقيدة أخرى، ولا غرور في ذلك؛ إذ إن تلك العقيدة تُستمَد من الوحي الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
سليمان بن جاسر الجاسر
يتبين فضل هذا الشهر أيضًا بإضافته إلى الله عز وجل فيقال: (شهر الله المحرم) وهذه إضافة تشريف وتفضيل، كمثل: بيت الله وناقة الله
إبراهيم الأزرق
وإذا كانت سفينة نوح قد صنعت بوحي الله وعلى عينه، فلا عجب أن تمخر موجاً كالجبال، في أجواء عصيبة الماء فيها من السماء منهمر، ومن الأرضين فائر منفجر! بينما تغرق في لجة البحر تايتنك! ونحوها من السفن الحديثة التي هي غاية ما توصلت إليه العقول البشرية! وذلك في ظواهر جوية مهما عظمت فهي لا شيء بالنسبة لطوفان أغرق الأرض!
فهد بن يحيى العماري
دخل عليه أربعون طالباً من الطلاب المتميزين بالقصيم لزيارته في مكتبه في المحكمة وألقى عليهم بعض التوجيهات، ولكنه لم يغلق باباً، واستقبل المراجعين، وقام بتوقيع أوراقهم، ولم يتعطل العمل، فجمع بين الأمرين.
عبد الله بن صالح الفوزان
وإذا كان المسلم قد عاش رمضان فعمر نهاره بالصيام وليله بالقيام، وعوّد نفسه على فعل الخير، فعليه أن يلازم طاعة الله تعالى على الدوام، فهذا شأن العبد، فإن رب الشهور واحد، وهو مطلع على العباد وشاهد.
فهد بن يحيى العماري
الأفضل جعل نية صيام السنة المقيدة كعاشوراء وعرفة من الليل حتى يحصل على الثواب كاملاً، فإن نوى من النهار صح صومه، ولأنه لا يستوي من نوى الصيام من الفجر كمن نوى في وسط النهار وآخره
ابن قيم الجوزية
قد استشكل بعضُ الناس هذا وقال: إنما قَدِمَ رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المدينة فى شهر ربيع الأول، فكيف يقولُ ابن عباس: إنه قدم المدينة، فوجد اليهود صُيَّاماً يومَ عاشوراء؟
د. هيثم بن جواد الحدَّاد
في هذه المقالةِ، سأُحاولُ ذِكرَ بعضِ أسرارِ الاعتكافِ وفضائلِه العظيمةِ، التي يُمكِنُ للمُتسابِقينَ إلى المعالي في هذا الشَّهرِ الكريمِ العملُ بها، وهُم في بيوتِهم، إذا فاتَهمُ الاعتكافُ الشَّرعيُّ في المساجدِ؛ إمَّا بسببِ هذه الجائحةِ، أو لأيِّ سببٍ آخَرَ: صِحِّيٍّ، أو اجتماعيٍّ، أو نحو ذلك.
أحمد الخليف
عندما نتأمل لطائف الله في هذا الوباء وهذه الأزمة لايعني انتفاء المتاعب والمشاق وانعدام المعاناة فنحن جزء من هذا العالم والوباء عام والمخاوف موجودة والمعاناةواقعة ولكن النظر في لطف الله هو حال المؤمن العارف بالله مع المصائب وذلك مما يهونها ويزيده صبرا وثباتاوأنساً بذكر هذه اللطائف.
د. فيصل بن علي البعداني
حث الناس على التوبة والتكافل الاجتماعي لا بد من حثهم على الاستمرار في الأخذ بالتدابير الصحية التي تعلنها الجهات الرسمية، وترك التهاون في ذلك
سليمان الماجد
وقد أودع الله في الفيروسات ما أودع في الإنسان من تجدد اكتساب المناعة، وتغيير نفسه بإذن الله ليُحمى من الهلاك، ولتبقى الحقيقة الخالدة: "كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام" كما مكن الله الإنسان بأنواع الأمصال ما يكافحها ليبقى التوازن بإذن الله.

فأنت بابتسامتك هذه تدخل السرور على قلب أخيك المسلم وكذلك بفعلك وعملك فتكسب الأجر والثواب من الله...