21 صفر 1437

السؤال

ابنتي عمرها 3 أعوام، منذ عيد الأضحى وعندما رأت الذبح وهي خائفة ومرعوبة من الدم والسكاكين ولا تنام بمفردها على السرير ولا تذهب للحمام ماذا أفعل لها؟ وكيف أنسيها ما حدث؟

أجاب عنها:
د. أحمد فخري

الجواب

أهلا وسهلا بكم في موقعنا وكل عام وأنتم بخير وصحة وسعادة بخصوص مشكلة طفلتكم، فهذا شيء طبيعي لطفلة في مثل هذا السن عند رؤيتها لمنظر الذبح والدماء وخاصة أن الأطفال في تلك المرحلة يكون لديهم تعلق كبير بالحيوانات وحبهم لها بشكل كبير ويتألم لتألمهما ولا يفصل بين الحرام والحلال في موضوع الذبح.
كما أن خيال الطفل في تلك المرحلة يكون متسعاً لرسم صور وأحداث وإضافة بعض الأشياء من خياله للإجابة عن بعض الأشياء الغامضة فيما شاهد..
كل ما علينا ألا نذكر الطفلة بما حدث أو نعيده على ذاكرتها وعلينا بسرد القصص الممتعة قبل النوم وتوفير جو آمن للطفلة أثناء نومها وعدم استعمال العنف أو الصوت المرتفع عندما نشعر بخوفها بل علينا بطمأنتها وعدم الاستهتار بمخاوفها أو التقليل من هذا بل نشعرها أننا بجوارها ونشعرها بالقوة والسيطرة على مجريات الأمور من حولنا.
ودائما نتحدث معها عن قصص طريفة عن الحيوانات وأهميتها ونبعد عن خيالها تلك الأحداث من خلال القصص حتى تختفي تلك الأحداث من خيالها وتصبح ذاكرة والأطفال لديهم المقدرة على التغلب على مخاوفهم إذا وفرنا لهم الجو الآمن الهادئ.
تمنياتي لها بكل الصحة والسعادة والأمن والأمان وللأسرة الكريمة.. وعلى تواصل دائما للاطمئنان على ما توصلت إليه من نتائج إيجابية بإذن الله تعالى.

محمد بن عثيمين رحمه الله
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
محمد بن عثيمين رحمه الله
عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ