من الموقع

إنَّ وضوح الغايات والأهداف من أقوى عوامل النجاح، بل كل مشروع من أيِّ ضرب كان لا بد له من أهداف ومرام ولا يتصور مشروع ناجح بغير ذلك، وبقدر وضوح الأهداف تتضح الوسائل التي تفضي بمن أحسن استعمالها إلى النجاح بإذن الله.
الدرس 49 من شرح مختصر الصواعق المرسلة
1 ذو القعدة 1427
الشيخ د. محمد بن سعيد القحطاني