صوتيات ومرئيات ناصر العمر

وما بدلوا تبديلاً - الجزء الرابع
منار السبيل
الدرس السابع والثلاثون من تفسير سورة القصص
منار السبيل
الحلقة 44
وما بدلوا تبديلاً - الجزء الثالث
الدرس السادس والثلاثون من تفسير سورة القصص
إن إبراهيم كان أمة
الحلقة 43
وما بدلوا تبديلا - الجزء الثاني
منار السبيل
الدرس الخامس والثلاثون من تفسير سورة القصص
الحلقة 42
وما بدلوا تبديلا - الجزء الأول
منار السبيل
الدرس الرابع والثلاثون من تفسير سورة القصص
الحلقة 41
الدرس الثالث والثلاثون من تفسير سورة القصص
منار السبيل
الحلقة 40
منار السبيل
الدرس الثاني والثلاثون من تفسير سورة القصص
منار السبيل
الدرس الحادي والثلاثون من تفسير سورة القصص
أسئلة نهاية شهر صفر 1426هـ


لقد رسخ القرآن الكريم مفهوم الحوار في أذهان المؤمنين ترسيخاً عميقاً في كثير من آياته، تارة بالأمر الصريح بانتهاج أسلوب الحوار كما في قوله تعالى: {وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ} [آل عمران: 159]، وقوله تعالى: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَ