العلامة عبد السلام المدني رحمه الله تعالى
5 ذو القعدة 1439
حافظ شاه فهد السنابلي

 فكم ليحزن القلب؛ وتدمع العين؛ وتكسب دموعا غزارة  ؛هماً وغما؛ وكم لتذهب النفس؛ حسرة و اسفا؛ على وفاة الشيخ الجليل؛ والعالم النبيل؛ والمعلم الخبير؛ والمربي الفاضل؛ والناقد الحصيف الشيخ عبد السلام بن أبي اسلم جمن المدني الذى التحق روحه إلى ربه الاعلي، بعد ما قضى أجله المسمى.

"وكل نفس ذائقة الموت"

 فلا نقول إلا ما يرضي ربنا،
إنا لله و إنا إليه  راجعون

 
   الكلام على شخصيته الفذة طويل له ذيول؛ فما أدرى من أين أبداه؛ وعلام انهيه؟

هل اكتب عن تدريسه الذي ابدع فيه؛ واجاد؛ فتنفع طلابه وأفاد؟ أو عن خطابته التي تسنم ذراها؟ هل أصف جرائته وشجاعته في الرد علي الباطل والابطال؟ أو اسلط الضوء على موافقه المشرقة؟

 

 وماذا يخط قلمي؛ وهو قليل؟ وماذا يسطر بناني وهو كليل؟ ومن أين للقطرة أن تصف البحر؟ وأني لذرة الرمل أن تصور الجبل؟
   لكن نزول عندالحاح بعض الأحبة ورغبتهم الأكيدة؛ تجرأت علي كتابة هذه الكلمات؛ وتسويد هذه الصفحات.

 

     ولد الشيخ في 7/2/1944م الموافق 2/2/1363في قريته (تكريا) التابعة لمحافظة "سدهارت نغر" بولاية اترا براديش؛ الهند
 ولقد وفق منذ صغره لمجالسه ذوي الشان من أهل العلم والعرفان؛ وتلقي العلوم الابتدائية منتقلا بين بعض المدارس القريبة من قريته، مثل مفتاح العلوم تكريا؛ وسراج العلوم بوندهيار.

 

ثم لج به الشوق للاستزادة من العلم فيمم وجهه شطر" الجامعة الرحمانية" بنارس
 فقضي هناك مدة من الزمن بتعلم العلم ويكتب صحفه من التفسير وأصوله والحديث وعلومه والفقه وأصوله كان شيخنا من طلاب المجتهدين وحريصا على طلب العلم؛ فاختير وانتخب من قبل الجامعة السلفية للدراسة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة؛ فطار إليها شوقاً ودخل فيها وهو يلتهب رغبة في تحصيل العلوم النافعة والاستفادة من المشائخ الاجلة؛ ووطأ اعقابهم؛ حتى طلع نجما لامعا في سماء الهند.

 

                بعد التخريج من المدينة المنورة طلب لتدريس كتب الحديث في الجامعة السلفية، والتحق بها فخدم خدمة جيدة؛ حوالي43 سنة من خلال هذه الفترة الطويلة، قام بتدريس كتب الحديث وعلومه كمشكاة المصابيح؛ والصحيح للإمام بخاري؛ والصحيح للإمام مسلم؛ ولسنن نسائي؛ نزهة النظر؛ والباحث الحثيث؛ ودرس مواد دراسية أخرى أيضا في التفسير وغيره

 

   *من أشهر شيوخه*

الشيخ نذير أحمد الرحماني

 الشيخ اقبال أحمد الرحماني

 الشيخ عابد حسین الرحماني

 الشيخ عبد الوحيد الرحماني

 الشيخ عبدالغفار الرحماني

 الشيخ عبيد الله المباركفوري

 الشيخ شيبه الحمد

الدكتور تقي الدين هلالي

الشيخ عبد المحسن العباد

الدكتور محمد أمين الشنقيطي

الشيخ ابو بكر الجزائري

الشيخ ممدوح فخرى

 

  *و مؤلفات، تعليقات وحواشي على بعض كتب الحديث*  

 التعليق المليح على مشكاة المصابيح ج2
 التعليق المنتقي على سنن المجتبى ج2  
 التعليقات على الصحيح لمسلم ج1
 التعليق والحواشي على نزهة النظر للحافظ ابن حجر رحمه الله
 النصوص المنتخبة من الكتاب والسنة والسيرة للوعظ والإرشاد مجلدين

    
    من أشهر تلاميذه من خلال تدريسه با الجامعة السلفية بنارس الهند    
 الشيخ عبد الله سعود الأمين العام للجامعة السلفية بنارس
 الشيخ صلاح الدين مقبول احمد المدني
 الدكتور رضاء الله ادريس المباركفوري
المحقق المعروف عزير شمش الهندي
 الشيخ أصغر على إمام مهدي السلفي  الأمير لجمعية أهل الحديث المركزية لعموم الهند.

 

 هذه نبذة مختصرة عن حياته؛ ونشأته العلمية، كان الشيخ من الشخصيات البارزة، وقد لعب دور كبير في نشر العلم والدعوة والإرشاد إلى الله تعالى،و ألقى خطبا ومحاضرات في المساجد والمجالس والمؤتمرات، وكانت له صولات وجولات في تربية الطلاب خاصة، وكتابات قيمة رائعة، وكان يتمتع با الذكاء النادر؛ وسرعة البديهة؛ وقوةالفراسة؛ وكانت له يد طولي في التدريس.

  أدعوالله تعالى أن يعامله بلطفه'و كرمه؛ ويغفر ذنوبه وحوبه؛' يتقبل جهوده بقبول حسن؛ ويثقل بها موازينه؛ وينفعه بها يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم، آمين

 ابو حمدان شاه فهد بن امتیاز احمد السنابلي

 

15 + 2 =