أنت هنا

3 صفر 1439
المسلم/ متابعات

أكدت وسائل إعلام إيرانية على أن 4 عناصر من الحرس الثوري والباسيج الإيرانيين، إضافة إلى 7 عناصر من ميليشيات "فاطميون" الأفغانية و"زينبيون" الباكستانية، قتلوا خلال اشتباكات بمختلف مناطق سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وأشارت وكالة "مهر" الإيرانية إلى أن مصطفى نبي لو، وهو ضابط متقاعد ومتطوع للقتال للمرة الرابعة بصفوف الحرس الثوري الإيراني، لقي مصرعه بمعارك بمحافظة اللاذقية غرب سوريا، الأحد.

 

أما حبيب رياضي بور، من منتسبي ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري بمحافظة فارس (جنوب إيران) فقد قتل بمعارك في محافظة دير الزور الأحد، وفق وكالة "ابنا".

 

كما ذكرت وكالة أنباء التلفزيون الإيراني "IRIB" أن كلاً من حسين آقادادي، وهو من المجموعة 40 الهندسية التابعة للحرس الثوري، وأحمد قنبري، واللذين تطوعا من محافظة أصفهان للقتال في سوريا، لقيا مصرعهما بمعارك الجمعة، دون ذكر مكان مقتلهما.

 

أما قتلى الميليشيات الأفغانية فهم كل من صمد جمشيدي وعلي صالحي وعلي نجيب محمدي، وياسين نظري ومحمد بلخي ونوروز امامي، بالإضافة إلى عباس مير زينبي من ميليشيات " زينبيون" الباكستانية، قتلوا بمختلف المعارك في سوريا، وتم دفنهم الأحد بمدينة قم (وسط إيران) بحضور قادة عسكريين ومسؤولين إيرانيين.

 

ويرتفع بهذا عدد قتلى جنود وضباط إيران وميليشياتها إلى أكثر من 3500 مقاتل منذ تدخلها العسكري في سوريا عام 2013، وفق إحصائيات غير رسمية.



إضافة تعليق

3 + 0 =