أنت هنا

22 محرم 1439
المسلم/ وكالة تستر للأنباء

شارك الآلاف من أهل السنة في بلوشستان، أمس الأربعاء، في تشييع جنازة العلامة الشيخ، محمد يوسف حسين بور، الأمين العام لاتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في بلوشستان المحتلة من قبل إيران.

 

وقد نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين في العراق في بيان لها الشيخ محمد يوسف بور, وقالت: إن الراحل يعتبر من أبرز تلاميذ العلامة الراحل، محمد البنوري، أحد كبار علماء شبه القارة الهندية، ومؤسس جامعة العلوم الإسلامية في كراتشي.

 

وأضاف البيان أن الراحل الشيخ محمد يوسف حسين بور اشتغل لعقود في تدريس صحيح البخاري، وخلّف وراءه مجموعة من المؤلفات أبرزها؛ ترجمة تفسير معارف القرآن، وحجة الله البالغة الذي ترجمه من الأردية إلى الفارسية.

 

وتوفي الشيخ، يوم الاثنين الماضي، عن عمر ناهز الـ 87 عامًا، في كراتشي بباكستان التي غادر إليها لغرض العلاج، حيث توفي فيها بعد إجراء عملية جراحية في القلب.



إضافة تعليق

8 + 12 =