أنت هنا

22 ذو الحجه 1438
المسلم ــ وكالات

لقي 9 أشخاص مصرعهم جراء غرق قارب في نهر "ناف"، على الحدود بين بنغلاديش وميانمار، كان يقل نازحين من مسلمي الروهنغيا، الذين فروا من إقليم "أراكان" جراء هجمات الجيش الميانماري وميليشياته البوذية المتطرفة.

 

ووفق وكالة "أسوشييتد برس"، قال "محمد معن الدين خان"، مسؤول الشرطة بمقاطعة تكناف (أقصى جنوب البر الرئيسي لبنغلاديش)، إن قاربًا يقل نازحين أراكانيين غرق بنهر "ناف"، أثناء محاولته الدخول إلى بنغلاديش، الليلة الماضية.

 

وأوضح خان، أن السلطات البنغالية انتشلت، في ساعات الصباح، جثث 9 أشخاص ممن كانوا على متن القارب الغارق.

وأشار إلى عدم وجود معلومات أو تفاصيل حول إجمالي عدد ركاب القارب.

 

وأكّد أن عدد المسلمين الروهنغيا الذي لقوا مصرعهم في نهر "تاف"، بلغ 84 شخصًا منذ 25 أغسطس الماضي، وهو تاريخ انطلاق الهجمات على يد الجيش الميانماري والميليشيات البوذية العنصرية.

 

 

يشار إلى أن القارب الواحد يُقل على متنه 100 أشخاص من المسلمين الروهنغيا، خلال رحلة هجرة واحدة من الأراضي الميانمار إلى بنغلاديش، مقابل 100 دولار للشخص، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر محلية.

 

وأشارت المصادر المحلية إلى أن أصحاب القوارب هم من صيادي السمك البنغاليين، وأن معظم الأموال التي يتم الحصول عليها من النازحين الهاربين من الظلم في ميانمار، تذهب إلى أصحاب النفوذ والسلطة في المنطقة.

إضافة تعليق

10 + 2 =